بحث متقدم
الزيارة
4156
محدثة عن: 2012/04/22
خلاصة السؤال
ما الفرق بين آليات البحث في العلاقة بين الروح و البدن، الصناعية و الطبيعية؟
السؤال
قيل في بحث تركب الانسان من الروح و البدن، أن البدن آلة للروح، لكنه من قبيل الآلة الطبيعية لا الصناعية، فما الفرق بين الآلة الصناعة و الطبيعية؟
الجواب الإجمالي

تستعمل مفردتا الطبيعي و الصناعي في الفلسفة في مقام المقارنة بين الموجودات الطبيعية و الصناعية؛ فعلى سبيل المثال البدن جسم طبيعي و المنضدة جسم صناعي، و تركيب البدن من اجزائه يعد تركيبيا طبيعيا، خلافا لتركيب المنضدة الذي يعد من قبيل التركيب الصناعي.[i] و من البديهي ان الخواص و الكيفيات الموجودة في التركيب الطبيعي بين أجزاء الجسم تختلف عن تختلف عن الخواص و الكيفيات الموجودة في التركيب الصناعي. و هو التفاوت الموجود بين الطبيعية و التكنولوجيا.

و من هنا قيل في خصوص الروح و البدن: «اعلم انّ الآلة تقال على ضربين ضرب صناعيّ و ضرب طبيعيّ. فالصناعيّ مثل آلة النجّار فانّها مباينة لذاتها و هذه تسمّى اداة. و اما الطبيعي فمثل البدن و النفس اللذين يتركّب منهما الانسان لواحد و يتمّ حدّه بهما». انظر الفرق بينهما في الجواب التفصيلي.

 


[i] مجمع البحوث الاسلامية، شرح المصطلحات الفلسفیة، ص 423. مجمع البحوث الاسلامیة.

 

الجواب التفصيلي

تستعمل مفردتا الطبيعي و الصناعي في الفلسفة في مقام المقارنة بين الموجودات الطبيعية و الصناعية؛ فعلى سبيل المثال البدن جسم طبيعي و المنضدة جسم صناعي، و تركيب البدن من اجزائه يعد تركيبيا طبيعيا، خلافا لتركيب المنضدة الذي يعد من قبيل التركيب الصناعي.[1] و من البديهي ان الخواص و الكيفيات الموجودة في التركيب الطبيعي بين أجزاء الجسم تختلف عن تختلف عن الخواص و الكيفيات الموجودة في التركيب الصناعي. و هو التفاوت الموجود بين الطبيعية و التكنولوجيا.

و من هنا قيل في خصوص الروح و البدن: «اعلم انّ الآلة تقال على ضربين ضرب صناعيّ و ضرب طبيعيّ. فالصناعيّ مثل آلة النجّار فانّها مباينة لذاتها و هذه تسمّى اداة. و اما الطبيعي فمثل البدن و النفس اللذين يتركّب منهما الانسان لواحد و يتمّ حدّه بهما».[2] فعلى سبيل المثال صفحة المفاتيح في الحاسوب آلة لنقل الايعازات و الدساتير الى الجهاز و لكنها آلة صناعية لا طبيعية، و كذلك المضرب بيد النجار، خلافا لآلية البدن للروح فانه من قبيل الآلة الطبيعية؛ يعني خضوع البدن لسلطة الروح ليست من قبل الآلة الصناعية، و انما العلاقة بينهما علاقة طبيعية، و آلية البدن للروح تنبع من الفطرة و الطبيعة الخاضعة للقوانين الالهية و التي لا تقاس بالقوانين الصناعية بحال من الاحوال. منها وجود الوحدة  الكلية بين الروح و البدن، بنحو يشكل بدن كل شخص مرتبة نازلة لروحه و نفسه، خلافا للآلات الصناعية حيث تنعدم تلك الوحدة بين الآلة و المستخدم لها (الفاعل).

من هنا لابد من التأمل بين التفاوت الموجود بين الموجودات الطبيعية و الصناعات و التقنيات فانه فارق يستحق التأمل. فعلى سبيل المثال من خواص الاجسام الطبيعية ارتباط تلك الاجسام بالنظام الكلي للعالم؛ و ذلك لان جميع الخليقة ابدعت على فطرة واحدة و تخضع لقانون أزلي، خلافا للاجسام الصناعية فانها و ان كانت هيكليتها تتألف من الاجسام الطبيعية، و لكنها في تركيبها تابعة لقوانين و مقررات محددة و معروفة. و لهذا يسهل التعرف على تركيبها و القانون الحاكم فيها؛ و ذلك لانها و ليدة الانسان نفسه، و لكن من الصعب جدا معرفة الموجودات الطبيعية و القانون الحاكم فيها معرفة جزمية؛ فعلى سبيل المثال لا زالت حقيقة المادة تعد من المجهولات العلمية و ان كانت تبدو بديهية أمام الحواس الظاهرية. فضلا عن أن الاجسام الصناعية تتألف من المواد الاولية الطبيعية و ان تركيبا خاصا من الموجودات الطبيعية يخضع لادارة الانسان.

 


[1] مجمع البحوث الاسلامية، شرح المصطلحات الفلسفیة، ص 423. مجمع البحوث الاسلامیة.

[2] مقالات فلسفیة لمشاهیر المسلمین و النصاری، ص 91، دار العرب.

 

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما معنى إصالة التخییر؟
    3399 مبانی فقهی و اصولی
    تقسم مباحث أصول الفقه إلى قسمین: الأصول اللفظیة و الأصول العملیة. و قد تناول القسم الأول دلالة الألفاظ و مباحثها و تناول القسم الثانی الأصول العملیة. و إحدى الأصول العملیة (التی هی أصول یتمسک بها المکلف فی مقام العمل) هی أصالة التخییر. أصالة التخییر: بمعنى جواز إختیار أحد ...
  • ما الفرق بین التفسیر بالرأی و التفکر و الاستنباط الشخصی من القرآن؟
    5139 التفسیر
    1- التفسیر بالرأی: بمعنی ان الإنسان قد تکون عنده أولاً آراء و نظریات بعنوانها اصول ثابتة غیر قابلة للشک و التردید، ثم یدخل للقرآن الکریم عسی ان یجد من بین مفاهیم الآیات القرآنیة ما فیه تأیید و امضاء لهذه الآراء و النظریات.2- التفکر: عبارة عن سیر باطنی أو حرکة ...
  • هل یصح تأجیر العملة بعملة مغایرة لها؟
    3293 قرض الحسنه و ربا
    بشکل عام لا یصح تأجیر العملة، لکن لا مانع من شراء العملة الصعبة بعملة غیرها. الضمائم: إجوبة المراجع العظام على هذا السؤال، کالآتی:[1] سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی): باطل لو کان فی قالب الإجارة. سماحة آیة الله العظمى الشیخ المکارم ...
  • هل مجرد کون الروای صاحب مصنّف أو اصل من الاصول یکفی فی القول بوثاقته؟
    8110 رجال الحدیث
    الکتاب: إن الکتاب مستعمل فی کلمات العلماء بمعناه المتعارف و هو أعم من الاصل و التنصنیف؛[i] بمعنى أن المراد من الکتاب کل ما دوّنه اصحاب الائمة رحمهم الله، فالکتاب أعم من المصنفات و الأصول، و هما قسمان منه.وقد اختلف کلمة الباحثین هنا و ...
  • ما هو حکم زواج المرأة السنیة برجل شیعی، و بأی منهما یلحق ولدهما؟
    4367 الحقوق والاحکام
    یقول مراجع التقلید المحترمون: لا إشکال فی جواز نکاح المؤمن المخالفة الغیر الناصبة.[1]و أما المکان الذی یجری فیه العقد، فلا یؤثّر فی ذلک، و ان کان الناس یجرون مثل هذه الامور أحیاناً فی بعض الأمکنة ...
  • ما هو الفرق بین العلة و الدلیل فی الأحکام الشرعیة؟
    4522 الفلسفة الاحکام والحقوق
    معنى الدلیل هو الشیء الذی یلزم من العلم به علم بشیء آخر و بواسطة الدلیل بإمکان العقل أن یصل إلى التصدیق الیقینی بصحة شیءٍ کان مورداً للشک.نعم،  یری علماء أصول الفقه ان الدلیل یمکن ان یکون دلیلا محصلا للقطع و الیقین بالحکم و یمکن ان یکون المستند ...
  • لماذا غیّر ابو علی سینا موضوع المنطق؟
    4477 الفلسفة الاسلامیة
    یری ابن سینا ان کل علم یبحث عن کشف مجهولات خاصة ،حیث تشکل تلک المجهولات مسائل ذلک العلم .و ینصب البحث فی مسائل ذلک العلم على شیء خاص یعبر عنه بموضوع العلم .فموضوع العلم یمثل  فیی الواقع المحور الاساسی للمباحث و الجامع لمسائله ...
  • فی حالة الخطأ هل یصح تکرار کلمات و آیات سور الصلاة؟
    4461 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • کم هو عدد السور القرآنیة التی سمیت باسم الحیوانات؟
    7197 علوم القرآن
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هی مواصفات عباد الله الصالحین؟
    1030 التفسیر
    قد جاء فی آیة 105 من سورة النساء، انّ عباد الله الصالحین سیرثون الارض: «وَ لَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ».لكن في ما يتعلق بخصائص عباد الله الصالحين وصفاتهم، يجب ان يقال بشكل عام، ان من يسعی ويجتهد بان يكون ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    271443 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    215579 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    117363 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105329 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    81973 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53644 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52769 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    46268 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    42073 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    41232 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...