بحث متقدم
الزيارة
2920
محدثة عن: 2007/10/15
خلاصة السؤال
القرآن معجزة من ثلاث جهات. أ- اللفظ. ب- المحتوى. ج- المرسل به. ماهو مقدار دلالة کل جهة من هذه الجهات على کون القرآن کتاباً إلهیاً؟
السؤال
القرآن معجزة من ثلاث جهات. أ- اللفظ. ب- المحتوى. ج- المرسل به. ماهو مقدار دلالة کل جهة من هذه الجهات على کون القرآن کتاباً إلهیاً؟
الجواب الإجمالي

إن بعض وجوه الإعجاز بشکل کلی تدل على أن القرآن لا یمکن أن یکون من غیر الله، لا فی هذا الزمان، و لا فی أی زمان آخر، کإعجاز القرآن البلاغی، الذی لا یکون خاصاً بمکان أو زمان معین، و إن هذا النهج و الطریقة البیانیة لیست بمقدور أی أحد لا فی هذا الزمان و لا فی الزمان المستقبل.

و لکن بعض وجوه الإعجاز تدل على أن القرآن لا یمکن أن یکون من غیر الله فی ذلک الزمان فقط، کما هو الوجه الثالث من وجوه الإعجاز بالنسبة للمحتوى القرآنی (هذا إذا فرضنا أن جمیع ما فی القرآن من علوم و معارف صارت معلومةً و معروفة لدى الإنسان) و من جهة أخرى، فإن بعض الوجوه ناظرة إلى خصوصیة من جاء بالوحی، و ذلک بمعنى أنه لا فی الزمان الماضی و لا الحاضر و لا المستقبل من الممکن لشخص أمی لا یحسن القراءة و الکتابة، قادر على أن یأتی بکتاب مثل هذا. فی حین تبقى وجوه الإعجاز الأخرى للقرآن معجزة عامة و تاریخیة لکل عامی و عالم، و لکل زمان و مکان، على نحو لا یمکن لأی بشر أن یأتی بمثله مهما کانت قدرته.

و الآن لنرى إلى أی حد یمکن لکل وجه من وجوه إعجاز القرآن أن یثبت کونه إلهیاً.

فالإعجاز من جهة حامل القرآن یثبت أن مفاد القرآن من الله فقط، و لکنه لا یثبت أن الألفاظ من عند الله.[1]

و أما إذا قیل: إن الرسول (ص) لا یتمکن من أن یأتی بمثل هذه الألفاظ من عنده، أو أنه یستعمل مثل هذه التراکیب و السیاقات اللفظیة، فالألفاظ و التراکیب و العبارات هی إلهیة أیضاً.

نقول: إن هذا الکلام یرجع فی واقع الأمر إلى فصاحة القرآن و بلاغته، أی إلى الإعجاز البلاغی للقرآن الکریم، إذن فلا یحسب من باب الإعجاز بلحاظ حامل القرآن. إلاّ أن یدعی: إنه مع کوننا لا نتمکن من إثبات أن مثل هذه البلاغة لا تتیسر لغیر الله، و لکن على الأقل یمکن أن نثبت أن ذلک غیر مقدور للنبی (ص)، فهو لا یتمکن أن یأتی بمثل هذه الألفاظ، و فی مثل هذا الفرض، من الممکن أن نستند إلى هذا الوجه، فی إثبات کون ألفاظ القرآن و عباراته و تراکیبه هی من قبل الله تعالى.

الوجوه الأربعة التی تذکر فی باب إعجاز المحتوى القرآنی[2]، یمکنها أن تثبت أن مفاد القرآن إلهی.

أما وجوه الإعجاز اللفظی - الإعجاز البلاغی و العددی - فإنها تثبت أن ألفاظ القرآن الکریم و تراکیبه هی إلهیة أیضاً.[3] و کذلک تثبت کون الآیات مرتبطة بعضها ببعض، و تشکل فی واقع الأمر سیاقاً موحداً. و لکن کیف من الممکن إثبات أن جمع الآیات بعضها إلى جانب البعض الآخر (فی حال عدم وجود الوحدة السیاقیة) لإیجاد السور، و کذلک جمع السور و ترتیبها لتشکیل القرآن الذی نجده الیوم بین أیدینا هی أمور إلهیة؟

و الجواب عن هذا السؤال یطرح عادة فی بحث بعنوان (تاریخ القرآن)[4]، و قد تمسک بعض أهل السنة و أکثر المستشرقین بالقول: إن جمع الآیات و تکون السور منها، و جمع السور و ظهور القرآن الموجود المتداول إنما تم بعد رحلة الرسول الأکرم (ص).[5] [6]

مصدر للمطالعة: هادوی الطهرانی، مهدی، الأسس الکلامیة للاجتهاد.



[1] یقبل البعض الکلام القائل: مع أن مفاد القرآن و محتواه إلهی، و لکن ألفاظه من عند الرسول (ص)، فی حین أن علماء الإسلام و منذ الزمن الماضی و إلى الیوم یعتقدون أن الفرق بین الحدیث القدسی و القرآن یکمن فی هذه المسألة، فالحدیث القدسی مفاده إلهی، و لکن ألفاظه بشریة، و هی من عند الرسول (ص)، فی حین أن ألفاظ القرآن إلهیة کما هو مفاده و محتواه.

[2] انظر: موضوع، إعجاز القرآن رقم السؤال571.

[3] یحتمل أن تکون العلة فی تأکید العلماء على الإعجاز البلاغی منذ القدم و إلى الیوم تکمن فی کون دلالة إشعاع هذا الإعجاز هی الأوسع.

[4] یمکن مراجعة الکتب التالیة کنماذج: أبو عبد الله الزنجانی، تاریخ القرآن؛ محمود رامیار، تاریخ القرآن؛ السید محمد باقر حجتی، تحقیق فی تاریخ القرآن؛ السید محمد رضا الجلالی النائینی، تاریخ جمع القرآن الکریم.

[5] انظر: موضوع، جمع القرآن، رقم السؤال1091.

[6] هادوی الطهرانی، مهدی، الأسس الکلامیة للاجتهاد، ص52-53، المؤسسة الثقافیة، بیت العقل، قم، الطبعة الأولى، 1377.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل کان أذى فاطمة الزهراء (س) هو السبب فی أن توصی بتشییعها و دفنها لیلا دون ان یعلم الناس بذلک؟
    1603 سیرة المعصومین 2011/04/06
    ورد فی مصدار الفریقین الشیعة و السنة أن الزهراء (س) تعرضت للاذى من قبل بعض الصحابة بعد رحیل ابیها (ص)، الأمر الذی أثار غضبها. کذلک ورد فی الروایات أنها (س) أوصت الامام أمیر المؤمنین (ع) بان یجهزها و یدفنها لیلا. و یظهر من هذه الوصیة انها (س) ارادت ان یعلم ...
  • هل یجب على المرأة المطلقة الاعتداد مع فرض استعمال الوسائل المانعة؟ أو یجوز لها الزواج من دون اعتداد؟
    1239 الحقوق والاحکام 2010/06/28
    عدّة المرأة اصطلاحاً: تربّصها المدّة الواجبة علیها بعد الطلاق او بعد وفاة الزوج و لا یحق لها الزواج مجدداً الا بعد انقضاء العدة.اتفقت کلمة الفقهاء العظام على وجوب العدة على المرأة فی مفروض السؤال[1].والدلیل على ذلک انه بالاضافة الى کون الفلسفة من وراء العدة هی الحفاظ على النسل والمیاه من ...
  • هل حدث ان طلق احد المعصومین زوجته؟
    1873 تاريخ بزرگان 2008/11/02
    ان هذه القضیة بحثت من اکثر زاویة و یمکن الاشارة الى خلاصة الکلام فیها:اولا: صحیح انه قد ثبت فی المصادر الاسلامیة ان الاسلام قد حث على الزواج و شجع علیه واعتبر ان ابغض الحلال الى الله الطلاق الا انه اذا توقف الامر علیه یکون من الضروری القیام به والا لتحولت ...
  • ما هی حدود العُرف و بعُهدة مَنْ تشخیص هذه الحدود؟ و هل هی قابلة للتغییر؟
    1624 الحقوق والاحکام 2008/03/12
    للعُرف أصلان لغویّان:أ ـ الأمر المقبول أو المرغرب فیه.ب ـ المعرفة و التعرف.و فی إصطلاح الفقهاء یطلق على "العادات و التصرفات و النظرة العامة للناس"، أما تعیین حدوده و سعة و ضیق دائرته منوطة بشکل إستعماله و الموارد التی یستعمل فیها، لأن للعُرف معانی مختلفة حسب موارد الإستعمال و الشکل ...
  • ما التقية المداراتية و ما هي شرائطها؟
    1668 الحقوق والاحکام 2012/04/17
    "المداراة" من أصل "درى" بمعنى الشفقة و الرفق، و تحصيل رضا الآخرين و تأمين حوائجهم.[1] و من هذا المعنى وردت رواية عن النبي محمد (ًص) بانه قال (ص): "رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس في غير ترك حقٍ".[2] إذن فالتقية المداراتية هي: إظهار المحبة و المودة للآخرين و في ...
  • ما هو حکم صوم المرأة المرضعة؟
    1233 الحقوق والاحکام 2011/06/14
    لا یجب الصوم علی المرأة الحامل المقربة التی یضر الصوم بحملها، و لکن یجب علیها أن تتصدّق عن کل یوم لم تصمه بمد (حنطة أو شعیر) للفقیر و تقضی الأیام التی فاتتها فی السنین القادمة؟ [1]و کذلک المرأة المرضعة، لا یجب علیها الصوم إذا أدّی الی قلة حلیبها أو یؤدّی ...
  • ما هو معنی الفاروق و الصدیق و متی عرف کل من الاصطلاحین؟
    2355 تاریخ الفقه 2012/03/08
    علی أساس معتقدات الشیعة فان الفاروق و الصدیق هما من الالقاب التي وضعها رسول الله (ص) لامیر المؤمنین علي (ع). و الفاروق من (الفرق) و هو بمعنی الفاصل و المفرق بین الحق و الباطل، و الصدیق صیغة مبالغة من (الصدق) و هو بمعنی کثیر الصدق. و یذهب البعض من أهل السنة- ...
  • هل یعتبر اختلاف المراجع من نوع الاختلاف المنهی عنه شرعاً؟
    1618 درایة الحدیث 2008/04/13
    یعتقد بعض المحققین بان الخطبة 18 من نهج البلاعة هی جزء من الخطبة 17 و قد انفصلت عنها فی کلام السید الرضی (ره) فجاءت بشکل خطبة مستقلة. و بالطبع فان مضمونها و محتواها یشهد على ذلک أیضاً، لان الخطبة 17 تحدثت عن قضاة السوء الذین یسببون بقضائهم الباطل المخاطرة بارواح ...
  • هل كان الصيام واجبا على اتباع الديانات و الملل الاخرى؟
    1526 الفلسفة الاحکام والحقوق 2012/03/03
    قال بعض المفسرين في ذيل الآية المباركة " كَما كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُ"[1]: و المراد بالذين من قبلكم من كان قبل المسلمين من أهل الشرائع و هم أهل الكتاب أعني اليهود لأنهم الذين يعرفهم المخاطبون و يعرفون ظاهر شؤونهم و كانوا على اختلاط بهم في المدينة و كان لليهود ...
  • هل حقیقة الامام علی (ع) أزلیة؟
    1539 الکلام القدیم 2009/10/21
    ان معنى الأزلیة هی أن لا یکون الموجود مسبوق بعدم[1] بل کان موجوداً متى ما کان.فاذا کان المقصود من حقیقة الامام علی (ع) وجوده المادی فمن الواضح أن وجوده لیس أزلی، و لکن لو کان المقصود منها وجوده النوری، أو بتعبیر آخر وجوده عند العلة، فیمکن القول بأنه أزلی، لکن ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    139847 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط الأضحية، و لا ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    38113 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و يظن سوءً بأقوال ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    30581 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ شَيْا وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين". 2ـ الأحزاب، ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    23008 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    21475 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الموقف القرآني من صفتي الاسراف و التبذير؟ و ما هي الآثار المترتبة عليهما؟
    10450 العملیة 2012/07/07
    الفكر الاسلامي فكر شمولي جاء لمعالجة جميع الزوايا في حياة الانسان و وضع البرامج الناجعة لكل مفاصل الحياة، كذلك يتصف الفكر الاسلامي بالوسطية حيث يدعو اتباعه دائماً الى الاعتدال و اجتناب الافراط و التفريط، و الانتفاع بالنعم الالهية بعيداً عن الاسراف و التبذير. و قد عرف الاسراف بانه الزيادة و ...
  • لماذا لم یرد فی القرآن أسماء الائمة بشکل صریح؟
    9098 الکلام القدیم 2007/07/31
    یجب الالتفات الی انّه و بالرغم من عدم ذکر أسماء الائمة الاطهار (ع) فی القرآن بشکل صریح، لکنه قد وردت أسماءوهم فی کلام نبی الاسلام (ص) بشکل صریح و خاصة أمیر المؤمنین علی بن ابی طالب (ع)، و من المصادیق الواضحة لذلک حدیث الغدیر الذی هو بمثابة الاعلان الرسمی لخلافة ...
  • لماذا یلعن الشیعة الصحابة و الخلفاء؟
    8556 الکلام القدیم 2007/05/29
    من الامور التی تتهم بها الشیعة قدیما و حدیثا تهمة موقفهم من الصحابة و انهم-ای الشیعة- یکنون الکره - کما یدعی خصوم الشیعة- للصحابة، وهذه التهمة غیر صحیحة ، بل الشیعة تکن الاحترام للصحابة لانهم رواد الاسلام وحاملو الشریعة قال تعالى (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَ الَّذینَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْکُفَّارِ ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    8498 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات الحياة و الابتعاد ...
  • ما معنى الحکمة فی القرآن و فرقها عن العلم؟
    7499 التفسیر 2007/01/10
    المعنى اللغوی: (الحکمة) هی القول و العمل المطابق للحق و الحقیقة، التوصل إلى الحق بواسطة العلم و العقل، او کل ما یوقف الإنسان على أمر الحق فهو حکمة.(العلم) هو إدراک حقیقة الشیء، المعرفة و الاطلاع.الحکمة و العلم فی القرآن:تکررت مادة (الحکمة) عدة مرات فی القرآن الکریم و قد ذکر المفسرون ...

الروابط