بحث متقدم
الزيارة
1292
محدثة عن: 2013/08/26
خلاصة السؤال
ما هو حکم قطف الفواکه و الخضروات من مزرعة الآخرین من دون إذنهم؟
السؤال
إذا عبرنا من جوار أرض زراعیة عائدة للناس و قطفنا باقة من الأعشاب الطبیة التی نحتاج إلیها من دون أن ندخل فیها فهل هذا حرام؟ و علی فرض الاقتطاف هل یحرم الأکل من ذلک أم لا؟
الجواب الإجمالي
لایوجد الجواب الاجمالی لهذا السوال النقر الجواب التفضیلی
الجواب التفصيلي

 فی الجواب عن السؤال المذکور نعرض أولاً رأی الفقهاء (الذین أجابوا بشکل عام) ثم رأی آیة الله هادوی الطهرانی(دامت برکاته):

 

 

 

 

رأی الفقهاء بشکل عام:

 

إن التصرّف فی أموال الآخرین بأی نحو کان بأی مقدار، یحتاج الی إذن و رضا أصحابها، و المورد الوحید الذی استثنی من ذلک هو: "إذا کانت شجرة مثمرة علی طریق المارّة فإنه یجوز فی حال المرور الأکل من ثمرة تلک الشجرة فی ذلک المکان بشرط عدم تجاوز حد الشبع و الحاجة".[1]

 

و ورد فی بیان آخر: "یجوز لمن مرّ بشیء من الثمرة فی النخل أو الفواکه الأکل منها إن لم یقصد بل وقع المرور اتفاقاً و لا یجوز له الإفساد و لا الأخذ و الخروج به، و الأحوط الاقتصار علی صورة عدم العلم بکراهة المالک.

 

و هذا الحکم فی حالة کون الشجرة علی الطریق، و إما إذا کانت فی بستان محصور فلا یجوز الدخول فی ذلک البستان و الأکل من ثماره من دون إذن المالک.[2] و بعض العبارات قد فرّقت بین الأکل من ثمرة الشجرة و الأکل من الزرع.[3]

 

علماً بأنه یمکن الاطلاع علی روایات هذا الباب فی کتاب بحارالانوار ج100 ص 75 باب 14 ما یجوز للمارة أکله من الثمرة.

 

و ینبغی التنبیه الی أنه توجد فی هذا المجال روایات أکثر اعتباراً فی کتاب وسائل الشیعة ج9 ص 203-204 و ج 25 ص 148 و خصوصاً صحیحة عبد الله بن سنان و التی وردت فی المصدر الأول.

 

 

 

 

رأی حضرة آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته) کما یلی:

 

1. إذا کانت الاعشاب الطبیّة هی من النباتات الطبیعیة و کان اقتطافها من دون دخول و تصرّف فی الأرض فالظاهر أنه لا بأس به و خصوصاً إذا کان الشخص محتاجاً الی ذلک، و بمقدار الاستعمال الشخصی لا الأکثر من ذلک.

 

2. إذا لم تکن الاعشاب الطبیّة طبیعیة، فإنه یجوز اقتطافها ظاهراً بمقدار الحاجة و من دون دخول و تصرّف فی الأرض و اتلاف الاعشاب، و بمقدار الاستعمال الشخصی لا الأکثر من ذلک خصوصا اذا کان محتاجا الیها.

 

3. فی غیر هاتین الصورتین یکون الاقتطاف محرماً و یکون الشخص ضامناً.

 

 

[1] الإمام الخمینی، الاستفتاءات، ج2، ص 510، السؤال 19، یقول آیة الله بهجت: (مسألة 1144) یجوز للإنسان أن یأکل من ثمرة شجرة تکون علی طریق المارة العام، حتی لو کان لها مالک خاص، لکن لا یجوز أن یؤدی ذلک الی افساد أو إتلاف الشجرة و الثمرة و الأحوط أن لا یأخذ معه شیئاً من الثمرة". توضیح المسائل المحشی للإمام الخمینی، ج2، ص 229.

[2] مجمع المسائل للگلپایگانی، ج2، ص44.

[3] یجوز لمن مرّ بشیء من الثمرة فی النخل‏ أو الفواکه الأکل منها إن لم یقصد، بل وقع المرور اتّفاقا. و لا یجوز له الإفساد و لا الأخذ و الخروج به، و لا یحلّ له الأکل أیضا مع القصد. و لو أذن المالک مطلقا، جاز. روى محمّد بن مروان قال: قلت للصادق (ع): أمرّ بالثمرة فآخذ منها، قال: «کل و لا تحمل» قلت: فإنّهم قد اشتروها، قال: «کل و لا تحمل» قلت: جعلت فداک إنّ التجّار قد اشتروها و نقدوا أموالهم، قال: «اشتروا ما لیس لهم». و عن یونس عن بعض رجاله عن الصادق (ع)، قال: سألته عن الرجل یمرّ بالبستان و قد حیط علیه أو لم یحط، هل یجوز له أن یأکل من ثمره و لیس یحمله على الأکل من ثمره إلّا الشهوة و له ما یغنیه عن الأکل من ثمره؟ و هل له أن یأکل منه من جوع؟ قال: «لا بأس أن یأکل، و لا یحمله و لا یفسده». و هل حکم الزرع ذلک؟ إشکال أقربه: المنع، لما رواه مروک بن عبید عن بعض أصحابنا عن الصادق (ع)، قال: قلت له: الرجل یمرّ على قراح الزرع یأخذ منه السنبلة، قال: «لا» قلت: أیّ شی‏ء سنبلة؟ قال: «لو کان کلّ من یمرّ به یأخذ سنبلة کان لا یبقى منه شی‏ء». و کذا الخضراوات و البقول. و لو منعه المالک، فالوجه: أنّه یحرم علیه التناول مطلقا إلّا مع خوف التلف، الحلی، الحسن بن یوسف بن المطهر الأسدی‏، تذکرة الفقهاء (ط-الحدیثة)، ج‏12، ص 155 و 156، مسألة 663.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل صرف الرجوع الى المصادر الحدیثیة یعد من التقلید المذموم؟
    1103 الحقوق والاحکام 2011/08/07
    الاجابة عن السؤال المطروح تقع فی محورین الاول المحور النقضی و الآخر الحلّی.اما الجواب النقضیفمما لا شک فیه أن جمیع العلماء و المفکرین و اصحاب الرأی فی شتّى العلوم و الفنون یعتمدون الکتب المصنفة قبلهم أو المعاصرة لهم و یرجعون الیها، فهل یندرج عملهم تحت مقولة تقلید المیت الذی ینبغی ...
  • هل یجوز التدخین للصائم؟
    1224 الحقوق والاحکام 2010/07/17
    یقول جمیع مراجع التقلید: الأحوط وجوباً أن یجتنب الصائم عن تدخین سائر أنواع الدخانیات و المواد المخدرة التی تستنشق عن طریق الأنف أو تحت اللسان[1]. وبما انه لم یجز احد من مراجع التقلید استعماله من قبل الصائم، یجب علیه الامساک عنه من الفجر الى اللیل شأنه شأن سائر المفطرات. والا ...
  • آیتان تتحدث احداهما عن عجز المشککین و الثانیة تتحداهم و تتوعدهم بالنار ما هما؟
    1338 القرآن 2006/12/30
    ان الملاحظ للقرآن الکریم یجد ان الباری تعالی قد أکد فی اکثر من آیة من آیات الذکر الحکیم علی اثبات نسبة القرآن الکریم لله عزّوجل و انه لیس من صنع البشر ای بشر کان، کما انه قد تکرر ذلک فی کلامه تعالى، یقول العلامة الطباطبائی: قد تکرر فی کلامه تعالی ...
  • ما هی خصائص الأئمة التی أشار إلیها القرآن الکریم؟
    2417 التفسیر 2009/03/08
    قسم القرآن الکریم الإمامة (التی هی بمعنى قیادة الانسان للمجتمع البشری) إلى نوعین: إحداهما إمامة النور التی تتمثل فی إمامة الصالحین و الأئمة الالهیین؛ و الأخرى إمامة النار التی تتمثل بإمامة أئمة الکفر و الضلالة.و لقد أشار القرآن الکریم إلی کثیر من خصائص أئمة النور، و هی: کونهم معصومین و ...
  • لماذا نجعل البیت الى جانب الکتف الایسر حال الطواف؟
    1123 الحقوق والاحکام 2011/01/31
    قال الامام الخمینی (ره) فی خصوص هذه المسالة: "الطواف على الیسار بأن تکون الکعبة المعظمة حال الطواف على یساره، و لا یجب أن یکون البیت فی تمام الحالات محاذیا حقیقة للکتف، فلو انحرف قلیلا حین الوصول إلى حجر إسماعیل (ع) صح و إن تمایل البیت إلى خلفه و لکن کان ...
  • هل وجد فی المجتمع الاسلامی نساء و سیدات فی الحوزة العلمیة وصلن الی درجة الاجتهاد؟
    1630 تاريخ بزرگان 2008/07/20
    الاحترام المتزاید من قبل الاسلام للعلم و المعرفة، و ایجابه علی کل مسلم رجلاً کان امراة أدی الی ان توجد علی الدوام فی المجتمع الاسلامی سیدات یشتغلن بتحصیل العلم و بالتالی یصل عدد منهن الی درجة الاجتهاد. و کمثال علی ذلک: السیدة المجتهدة الأمین التی توفیت سنة 1403 ه . ...
  • لماذا یفقد أداء بعض الفرائض کالصلاة و الصوم و الحج و غیرها آثاره الملموسة؟
    1389 العملیة 2010/08/17
    کل العبادات و منها الصلاة و الصوم و الحج لها آثار فردیة و اجتماعیة کثیرة. فمن أفضل آثار الصلاة هو التقرب إلى الله و النهی عن الفحشاء و المنکر. و کذلک الصوم له آثار کثیرة، من قبیل صحة الجسم و إثارة شعور المواساة و التقوى. و کذلک إن أدى الإنسان ...
  • هل یُمکن للمرأة الحائض أن تغتسل الأغسال الواجبة کالجنابة أثناء الحیض؟
    1314 الحقوق والاحکام 2011/11/13
    هذه المسألة من المسائل المختلف فیها بین الفقهاء، فبعضهم کالمحقق الحلی،[1] لا یجوز أداء الأغسال الواجبة و لا المستحبة أثناء الحیض، و البعض الآخر کصاحب العروة الوثقی حیث یقول:"الأقوی صحة غسل الجمعة من الجنب و الحائض" [2] جاء فی کتاب موسوعة آیة الله السید الخوئی :"ل یجوز للحائض أن تأتی ...
  • أیهما مجرب أکثر لقضاء الحاجات زیارة عاشوراء المشهورة أم زیارة عاشوراء غیر المشهورة؟
    1857 العملی 2009/04/16
    یحث الإسلام کل فرد على أن یأتی بالمستحبات حسب قدرته و رغبته و حضور قلبه، لیحصل له أفضل مستوى من الارتباط مع الله و أولیائه. و بناء على هذا فإذا توفرت لدى الشخص حالة الرغبة و حضور القلب فالأفضل له أن یأتی بالزیارة المشهورة و الأطول، و فی غیر هذه ...
  • هل صحیح أن الامام الحسین (ع) تعرض لمصادرة قافلة یزید(لعنه الله) التجاریة؟
    1278 تاريخ بزرگان 2010/10/18
    من خلال مراجعة المصادر التاریخیة عثرنا الى الروایة التالیة:قالوا: و لقی الحسین بالتنعیم عیرا قد أقبل بها من الیمن، بعث بها بجیر بن ریسان الحمیری إلى یزید بن معاویة- و کان عامله علی الیمن- و على العیر ورس و حلل و رسله فیها ینطلقون إلى یزید، فأخذها الحسین فانطلق بها ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    119078 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط الأضحية، و لا ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    31143 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و يظن سوءً بأقوال ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    25627 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ شَيْا وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين". 2ـ الأحزاب، ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    21233 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    18687 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الموقف القرآني من صفتي الاسراف و التبذير؟ و ما هي الآثار المترتبة عليهما؟
    8869 العملیة 2012/07/07
    الفكر الاسلامي فكر شمولي جاء لمعالجة جميع الزوايا في حياة الانسان و وضع البرامج الناجعة لكل مفاصل الحياة، كذلك يتصف الفكر الاسلامي بالوسطية حيث يدعو اتباعه دائماً الى الاعتدال و اجتناب الافراط و التفريط، و الانتفاع بالنعم الالهية بعيداً عن الاسراف و التبذير. و قد عرف الاسراف بانه الزيادة و ...
  • لماذا لم یرد فی القرآن أسماء الائمة بشکل صریح؟
    7989 الکلام القدیم 2007/07/31
    یجب الالتفات الی انّه و بالرغم من عدم ذکر أسماء الائمة الاطهار (ع) فی القرآن بشکل صریح، لکنه قد وردت أسماءوهم فی کلام نبی الاسلام (ص) بشکل صریح و خاصة أمیر المؤمنین علی بن ابی طالب (ع)، و من المصادیق الواضحة لذلک حدیث الغدیر الذی هو بمثابة الاعلان الرسمی لخلافة ...
  • لماذا یلعن الشیعة الصحابة و الخلفاء؟
    7866 الکلام القدیم 2007/05/29
    من الامور التی تتهم بها الشیعة قدیما و حدیثا تهمة موقفهم من الصحابة و انهم-ای الشیعة- یکنون الکره - کما یدعی خصوم الشیعة- للصحابة، وهذه التهمة غیر صحیحة ، بل الشیعة تکن الاحترام للصحابة لانهم رواد الاسلام وحاملو الشریعة قال تعالى (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَ الَّذینَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْکُفَّارِ ...
  • ما معنى الحکمة فی القرآن و فرقها عن العلم؟
    6935 التفسیر 2007/01/10
    المعنى اللغوی: (الحکمة) هی القول و العمل المطابق للحق و الحقیقة، التوصل إلى الحق بواسطة العلم و العقل، او کل ما یوقف الإنسان على أمر الحق فهو حکمة.(العلم) هو إدراک حقیقة الشیء، المعرفة و الاطلاع.الحکمة و العلم فی القرآن:تکررت مادة (الحکمة) عدة مرات فی القرآن الکریم و قد ذکر المفسرون ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    6868 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات الحياة و الابتعاد ...

الروابط