بحث متقدم
الزيارة
3961
محدثة عن: 2009/08/18
خلاصة السؤال
إذا سرت النجاسة الباطنیة أو الخارجیة إلى داخل جسم الإنسان فهل یکون نجساً؟
السؤال
الرجاء إرشادنا إلى الأحکام الشرعیة فی الحالات التالیة؟
1ـ إذا وصلت النجاسة الخارجیة إلى باطن الإنسان؟
2ـ إذا سرت النجاسة الباطنیة إلى باطن الإنسان؟ و
إذا تماس شیءٌ خارجی کالید بالنجاسة الباطنیة فی الباطن؟
3ـ إذا لاقى شیءٌ خارجی نجاسة خارجیة ثم لاقى الباطن کداخل الفم مثلاً؟
4ـ هل أن النجاسات الباطنیة نجسة أساساً کدم الأنف حتى تنجس؟
ما هو رأی آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته) فی هذه المسائل؟ مع الشکر.
الجواب الإجمالي

أرسل السؤال إلى مکاتب المراجع العظام فکانت الأجوبة على النحو التالی:

آیة الله العظمى الخامنئی (دام ظله العالی):

ج1 و 2 لا یکون نجساً.

ج3 إذا خرج مصاحباً للعین النجسة یکون نجساً.

آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (دام ظله العالی):

الملاقاة فی الباطن لا توجب النجاسة، و لکن فی حالة وجود عضوین خارجیین أحدهما نجس و الآخر طاهر فإن ملاقاة أحدهما مع الآخر داخل الفم مثلاً یؤدی إلى نجاسة العضو الطاهر.

آیة الله العظمى السیستانی (دام ظله العالی):

الباطن لا یتنجس، کما فی حالة حقن الدم داخل جسم الإنسان.

ج2 نفس الجواب.

ج3 ما دام فی الباطن فهو طاهر و لکن اذا ظهر الى الخارج وعلیه عین النجاسة یحکم بنجاسة و لابد من تطهیره.

و أما رأی آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته) فی الفرض المذکور هو الآتی:

1ـ لا یعتبر الباطن نجساً.

2ـ لا یعتبر الباطن نجساً، و إن بعض الأعیان کالدم ما دام فی الباطن لا یعد نجساً.

3ـ إذا کان الشیء الخارج فاقداً لعین النجاسة، لا یکون نجساً، و لکن إذا کان مصاحباً للدم أو الغائط و... حال خروجه، فلا بد من تطهیره.

4ـ إذا تلاقى شیئان خارجیان فی الباطن، فما داما فی الباطن لا یکونان نجسین، و لکن یلزم تطهیرهما بعد الخروج، فمثلاً لو وجدت قطعة معدنیة داخل الجسم کشظایا القنابل و لکنها اذا لاقت الدم إثر حقن الشخص به من الخارج، فما زالت فی الداخل فإنها تعد طاهرة و لکن اذا خرجت لا بد من تطهیرها.

5ـ و قد ذکر سابقاً أن بعض الأمور کالدم و الغائط و البول و المنی لا تعد نجسةً ما دامت فی الباطن، و لکنها تعد من الاعیان النجسة بمجرد خروجها.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • أرید شرحاً مفصلاً حول شخصیة الصحابی محمد بن أبی بکر و موقفه مع الإمام علی (ع).
    5753 تاريخ بزرگان
    ولد محمد بن أبی بکر (الخلیفة الأول) فی سنة حجة الوداع فی طریق مکة من المدینة. أمه أسماء بنت عمیس، و قد تزوجت أولا بجعفر بن أبی طالب. ثم و بعد شهادته تزوجها أبو بکر. و کان من ثمرة هذا الزواج ولادة محمد. و قد فقد محمد والده ...
  • ماذا تقولون فی الحیاة البرزخیة للنبی الاکرم (ص) و اشرافه على هذه الحیاة؟
    6657 الکلام القدیم
    نعتقد نحن معاشر الشیعة بأن العلاقة المعنویة و الارتباط الروحی بین النبی الاکرم (ص) و بین المؤمنین برسالته لم ینقطع بموته و إن انقطعت العلاقة المادیة و الارتباط الجسمانی معه (ص)، و کذلک نعتقد أنه (ص) مطلع الآن على ما یدور فی هذا العالم و أنه یسمع ...
  • هل يجب الغسل لقضاء صلاة الآيات؟
    4908 الحقوق والاحکام
    ذهب أكثر مراجع التقليد الى القول باستحاب الاغتسال لقضاء صلاة الآيات عند تعمد تركهاو في حالة الكسوف والخسوف المستوعبين لتمام القرص.[1] لكن يوجد بعض المراجع كآية الله السيد السيستاني يرى و جوب ذلك الاغتسال على الاحوط.[2]
  • أنتم تقولون إن الدین قد أقرّ العقل لذلک أمکن الاعتماد علیه، فإذا کان کذلک یمکننا إذن الاستنتاج بتحکیم عقولنا؟ و أساساً ما هی أهمیة و تعریف و ضرورة التقلید؟
    4856 الکلام الجدید
    العقل الذی یُقرّه الشرع، غیر العقل الریاضی الذی یفکّر بالمصلحة و الذی نستعمله دائماً، مع کون الأخیر یُقرّه الشارع أیضاً. لکن النکتة التی تحتاج إلی تأمل هی إن العقل محدود بإدراکاته فیدرک الکلیات و لا یُمکنه الدخول فی الخصوصیات و الجزئیات. فالإنسان یحتاج فی دائرة الجزئیات إلی مصدر علمی آخر ...
  • هل إن المواد المتنجسة الموجودة فی داخل الطعام تستحیل و تطهر أثناء عملیة الطبخ؟
    5602 الحقوق والاحکام
    الاستحالة من المطهرات، و معناها أن جنس الشیء النجس یتحول إلى شیء آخر فیکون طاهراً، کالخشبة النجسة التی تحترق فتتحول إلى رماد، أو الکلب الذی یقع فی الملح فیتحول إلى ملح، و أما فی حالة عدم تبدل جنسه کتحول الحنطة إلى دقیق أو خبز فلا یطهر فی مثل هذه الحالة.
  • ما هو حکم نزع الحجاب و الاستفادة من الشعر الاصطناعی؟
    4095 الحقوق والاحکام
    مکتب آیة الله العظمى السیستانی (مد ظله العالی):الشعر الاصطناعی یعد من الزینة و یجب أن یغطى.مکتب آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):إذا أخذنا بنظر الاعتبار أن عدم السماح للفتیات المسلمات المتدینات بإکمال الدراسة العالیة یؤدی إلى فسح المجال أمام غیر المتدینات لاحتلال المواقع المهمة، تعطی ...
  • ما حکم غسل الوجه و الید ثلاث مرات في الوضوء؟ و ما المقصود من المرة الاولی و الثانیة؟
    4433 کیفیت وضو
    غسل الوجه و الیدین في الوضوء واجب في المرة الاولی و جائز في المرة الثانیة[1] و حرام في المرة الثالثة و ما زاد علیها.[2] فلو غسل أعضاء الوضوء للمرة الثالثة فینبغي ان یقال في خصوص صحة و بطلان الوضوء ما ...
  • ما هی فلسفة الوضوء؟
    5695 الفلسفة الاحکام والحقوق
    ان الذی یحصل بالإستحمام هو النظافة الظاهریة، لکنه بالإضافة الی ذلک هناک شرط آخر من شرائط الصلاة و هو ایجاد الطهارة المعنویة و لا تحصل الا عن طریق الوضوء و الغسل فإذا لم یتمکن من الاستفادة من الماء تحصل هذه الطهارة المعنویة و الباطنیة بواسطة التیمم البدیل عن الوضوء أو ...
  • لماذا انتشر الإسلام فی آسیا و لم ینتشر فی أوروبا؟
    5413 الکلام القدیم
    بما أن الإسلام ظهر فی آسیا؛ فإن انتشاره فی آسیا کان أکثر من باقی المناطق. و هناک العدید من العوامل وراء عدم انتشار الدین الإسلامی فی أوروبا مثل: النزاع الداخلی بین المسلمین، و عدم عرض صورة مشرقة للإسلام المحمدی الأصیل فی تلک المنطقة و...بعد رحیل نبی الإسلام بدأت الجهود ...
  • ما هی الطیور و الحشرات التی ورد ذکرها فی القرآن الکریم؟
    8318 التفسیر
    ورد فی القرآن ذکر أسماء ما یقارب ال 35 حیواناً. و الطیور و الحشرات التی ورد ذکرها فی القرآن هی عبارة من:السلوی (طائر) (البقرة:57)، البعوض(البقرة:26) ، الذباب(الحج:73)، النحل (النحل:68)، العنکبوت (العنکبوت:419ف الجراد(الأعراف: 133)، الهدهد (النمل:27)، الغراب (المائدة: 31)، أبابیل (طائر الخطاف) (الفیل: 3)، النمل (النمل:18)، ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    271481 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    215749 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    117388 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105337 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    82003 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53669 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52789 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    46322 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    42079 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    41241 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...