بحث متقدم
الزيارة
5313
محدثة عن: 2008/12/13
خلاصة السؤال
کیف یمکن جبران ذنب السرقة؟
السؤال
أخذت من شخص مبلغاً من المال سراً و أخذتها على دفعات متعددة من مکان کان یحتفظ بها فیه و لکننی أصبحت نادماً و قصدت إرجاع امواله و التوبة عمّا فعلت. و لکننی أجهل مقدار المال الذی أخذته من ذلک الشخص و لکنی اقدّر حدود المبلغ فاطلب منکم أن ترشدونی الى أنه هل أستطیع إرجاع المبلغ فی نفس المکان الذی أخذته منه من دون علمه؟ و هذه حیلتی الوحیدة لأنی اذا أخبرته بما حدث فسوف احرج امامه فلا أستطیع أن افعل ذلک فارشدونی رجاءاً.
الجواب الإجمالي

نبارک لکم هذا فقد شملکم اللطف الالهی و به انکشفت لکم الخطیئة فقررتم التوبة و جبران الذنب.

و نبشّرکم بأنه لاجل التوبة من هذا الذنب و جبرانه لستم ملزمین بإخبار صاحب المال عن الحدث بل یکفی ما قصدتم بینکم و بین الله تعالى على التوبة من ذلک الفعل و أن ترجعوا الاموال أو البضاعة التی قطعتم بأنها من أمواله[1] (أو تضعونها حیث اخذتم منه متأکدین من وصول المال الیه فی ذلک المکان) کما یمکن الیوم وضعها فی حسابه الخاص فی المصرف ان حصلتم علیه وهو اقرب الطرق وافضلها حتى و لو لم یعلم بالأمر و إن شاء الله ستشملکم العنایة الالهیة و رحمته الواسعة.



[1] یستفاد هذا الحکم من بین فتاوی المراجع العظام فی موارد مشابهة (الدیون المالیة). و على سبیل المثال:

(مجمع المسائل) (للگلپایگانی) ج1، ص401، س386 "کان رجلا یحفر الآبار لبیوت الآخرین و کان یتعاقد صاحب العمل معه بانه مثلاً یحفر عشرة أمتار و لکنه کان یخون بالعقد و یحفر تسعة أمتار فقط و یسلم البئر على أنه عشرة أمتار فجمّع من هذا العمل مبلغا من المال. ثم ندّم على أفعاله السابقة و لکنه لا یجد صاحب العمل کی یرضیه ففی هذه الحالة لو دفع خمس ذلک المبلغ هل تبرء ذمته أم لا؟

ج. اذا لم تبقى نفس الوجوه و تصرف بها و لم یعرف اصحابه فیتصدّق عن اصحاب الحقوق الى الفقراء ـ غیر السادة ـ بما یتیقن به من عدم اشتغال الذمة. و أما الذین یعرفهم فعلیه أن یسترضیهم. و اذا کانت نفس الوجوه موجودة و لم تختلط بامواله الاخرى مع جهله بمقدار المال و أصحابه فعلیه أن یخمّس تلک الاموال بعنوان اختلاطها بالحرام.

جامع المسائل (للبهجة) ج2، ص108: و اذا علم المالک و لکنه جهل مقدار المبلغ فیکتفی بالمتیقن. هذا اذا لم یکن یحتمل مبلغا خاصا یعنی اقل المحتملات التی یتیقن به من انتفاء المبلغ و الا ـ و الحال فی الاغلب هذا ـ على الاحوط استحبابا أن یختار المصالحة مع المالک أو یدفع اکثر الاحتمالات أو یدفع للمالک ما یرضیه. و لا فرق فی ما سبق بین العین و الدین.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

أسئلة عشوائية

  • ما هی مواصفات و خصائص الملا آقاجان الزنجانی؟
    5676 العملی 2011/10/02
    هو المرحوم الحاج الشیخ محمود عتیق الزنجانی المعروف بالملا آقاجان من مشاهیر مدینة زنجان الایرانیة و قد نال الرجل مکانة خاصة و احتراما و تبجیلا کبیرین من قبل العدید من الاعاظم. و کان منهجة العرفانی – استنادا الى ما ورد فی مذکرات العلماء- یعتمد على اسلوب التوسل بأهل البیت (ع).
  • ما هو حکم من لا یتمکن من الإتیان بالغسل فی حال کونه جنباً؟
    5427 الحقوق والاحکام 2008/07/22
    التکلیف هو التیمم بدلاً عن غسل الجنابة، أی أنه یأتی بالتیمم بدلاً عن غسل الجنابة ثم یصلی الصبح بهذا التیمم ثم یغتسل للصلوات التالیة.و للتوضیح یجب القول أن هذه المسألة لا تختص بصلاة الصبح و إنما یسری هذا الحکم فی الأوقات الأخرى، فإذا کان الشخص جنباً و لم یتمکن ...
  • من هم بنو مخزوم؟ و من هي ابرز شخصياتهم المعروفة؟
    33028 تاريخ بزرگان 2012/07/07
    كان الناس يعيشون في العصور القديمة حياة القبيلة عادة، لظروف و مقتضيات خاصة دعت الى ذلك، و لم تخرج الجزيرة العربية عن هذه القاعدة العامة حيث النظام القبلي هو الحاكم فيها، و كانت مدينة مكة المكرمة – على سبيل المثال- تعد من أهم مدن الجزيرة و كانت ...
  • ما هی ألقاب النبی الأکرم (ص)؟
    5733 مناقب و ویژگی ها 2015/06/10
    حوت شخصیة النبی الأکرم (ص) على جمیع الصفات الحمیدة و الخلال الحمیدة جمعها قوله تعالى "وَ إِنَّکَ لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظیمٍ"[1]، و قد تعرّض القرآن الکریم و الروایات الشریفة لبیان الکثیر من ألقابه (ص)، منها:1. رسول الله.[2]2. ختم النبیین.
  • هل یتألّم الأطفال عند الموت و خروج الروح؟ و هل یدخلون الجنة لطهارتهم بعد الموت؟
    5562 الکلام القدیم 2011/10/17
    ان الله الرحمن و الرحیم، أرحم من أن یوقع عبیده فی العذاب، بل إن الإنسان هو الذی یجعل نفسه تستحق العذاب بأعماله القبیحة و غیر الجائزة و بسبب ظلمه للآخرین. فکیف یُمکن أن نتصوّر أن الأطفال الأبریاء الذین لم یعمروا فی هذه الدنیا إلا القلیل القلیل سیبتلیهم الله بالعذاب الاخروی، ...
  • ما هی الصلاة المستحبة التی تؤدى باکثر من رکعتین مع تسلیم واحد؟
    4976 الحقوق والاحکام 2011/09/13
    النوافل (ای الصلوات المستحبة) کلها رکعتان لا یجوز الزیادة علیهما و لا النقیصة إلا فی صلاة الأعرابی و الوتر.[1]کیفیة أداء صلاة الاعرابیورد فی الروایة
  • ما المراد من القرین فی القرآن الکریم؟
    7163 التفسیر 2012/05/20
    تطلق مفردة القرین – کما ذکر صاحب کتاب العین- على صاحبک الذی یقارنک.[1] و لهذه المعنى – انطلاقا من جمیع التعبیرات القرآنیة- مصادیق کثیرة، منها الشیطان " وَ الَّذینَ یُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ رِئاءَ النَّاسِ وَ لا یُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَ ...
  • ما هي فلسفة العذاب و الآلام في حياة الأولياء الالهيين؟
    10084 الکلام القدیم 2012/03/07
    إن الغاية و الفلسفة في ايجاد المخلوقات تعود الى المخلوقات نفسها، و أن اللطف الالهي و الكرم الرباني بالنسبة الى جميع المخلوقات بما فيها الجمادات هو العلة في الخلق و الايجاد و هذا ما اشار اليه الامام الصادق (ع) حينما قال ما معناه: خلق الاشياء تكرما، لا ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59560 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما هو تکلیف الطبیب إذا اضطر الى مشاهدة عورة المریض فی سبیل علاجه؟
    6662 الحقوق والاحکام 2010/10/21
    هکذا أجاب المراجع العظام على سؤالکم: س: هل یجوز للطبیبة النظر و لمس عورة المرأة للفحص و تشخیص المرض؟ج: لا یجوز إلا فی حالات الضرورة.س: ما حکم نظر الطبیبة إلى عورة ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279443 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257273 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128157 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113261 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89005 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59849 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59560 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56864 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49760 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47171 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...