بحث متقدم
الزيارة
5599
محدثة عن: 2012/09/20
خلاصة السؤال
أیّ من آیات سورة الشورى تشیر بشکل واضح إلى فصل طلاب الآخرة عن طلاب الدنیا؟
السؤال
أی من آیات سورة الشورى تشیر بشکل واضح إلى فصل طلاب الآخرة و تمایزهم عن طلاب الدنیا؟
الجواب الإجمالي

الآیة الشریفة فی سورة الشورى التی تفصل طلاب الآخرة عن طلاب الدنیا،[1] هی قوله تعالى " مَنْ کانَ یُریدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فی‏ حَرْثِهِ وَ مَنْ کانَ یُریدُ حَرْثَ الدُّنْیا نُؤْتِهِ مِنْها وَ ما لَهُ فِی الْآخِرَةِ مِنْ نَصیبٍ".[2] و قد أشار المفسّرون ضمن تفسیر هذه الآیة إلى ملاحظات منها:

1ـ فی الآیة تشبیه لطیف، فقد شبّهت الناس فی مقابل أیام الله (أعمارهم) و کیفیة الإستفادة منها بالمزارعین الذین یزرع بعضهم للآخرة و بعضهم للدنیا، و قد بیّنت نتیجة کلّ من الزراعین.

2ـ جمیع الناس مزارعون، و هذه الدنیا مزرعة لنا، أعمالنا هی البذور، و الإمکانات الإلهیة هی المطر لهذه المزرعة، إلا أن هذه البذور تختلف کثیراً، فبعضها غیر محدودة النتائج و أبدیة، أشجارها دائمة الخضرة و مثمرة و بعضها الآخر قلیل النفع جداً، و تنتهی بسرعة، و تحمل ثماراً مرّة. فالبعض یستفید من هذه المواهب على شکل بذور للآخرة، و البعض الآخر یستعملها للتمتّع الدنیوی.[3]

3ـ الطریف فی الأمر أن الآیة تقول بخصوص الذین یزرعون للآخرة: "نزد له فی حرثه" إلا أنها لا تقول أنّه لا یصیبهم شیء من متاع الدنیا، و بالنسبة لمن یزرع للدنیا تقول: "نؤته منها و ما له فی الآخرة من نصیب".[4]

4ـ على هذا الأساس فلا طلاب الدنیا یصلون إلى ما یریدون، و لا طلاب الآخرة یحرمون من الدنیا، و لکن مع الفارق، و هو أن المجموعة الأولى تذهب إلى الآخرة بأید فارغة، و المجموعة الثانیة بأید مملوءة. و قد جاء ما یشبه نفس هذا المعنى فی مکان آخر من القرآن الکریم لکن بشکل آخر کما فی قوله  تعالى: " مَّن کاَنَ یُرِیدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِیهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِیدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ یَصْلاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا* وَ مَنْ أَرَادَ الاَخِرَةَ وَ سَعَى‏ لهَا سَعْیَهَا وَ هُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئکَ کَانَ سَعْیُهُم مَّشْکُورًا".[5]

5ـ على أیة حال، فالآیة أعلاه صورة ناطقة تعکس التفکیر الإسلامی بالنسبة للحیاة الدنیا، الدنیا المطلوبة لذاتها، و الدنیا التی تعتبر مقدمة للعالم الآخر و مطلوبة لغیرها، فالإسلام ینظر إلى الدنیا على أنها مزرعة یقتطف ثمارها یوم القیامة.[6]

6ـ روی فی حدیث عن النبی محمد (ص) أنه قال: " من کانت نیّته الدنیا فرّق الله علیه أمره، و جعل الفقر بین عینیه، و لم یأته من الدنیا إلّا ما کتب له، و من کانت نیّته الآخرة جمع الله شمله، و جعل غناه فی قلبه و أتته الدنیا و هی راغمة".[7]

کما روی عنه (ص): "الدنیا مزرعة الآخرة".[8]

 


[1]  راجع: الطوسی، محمد بن حسن، التبیان فی تفسیر القرآن، مع مقدمة الشیخ آقا بزرگ الطهرانی، المحقق: العاملی، أحمد قصیر، ج 9، ص 156، دار أحیاء التراث العربی، بیروت، بلا تاریخ، الطباطبائی، سید محمد حسین، المیزان فی تفسیر القرآن، ج 18، ص 40 و 41، مکتب النشر الإسلامی، قم، الطبعة الخامسة، 1417 ق، مکارم الشیرازی، ناصر، تفسیر الأمثل، ج 15، ص 502، مدرسة الإمام علی بن أبی طالب (ع)، قم، 1421 ق.

[2]  الشورى، 20.

[3]  تفسیر الأمثل، ج 15، ص 502.

[4]  نفس المصدر، ص 502.

[5]  الإسراء، 18 و 19.

[6]  تفسیر الأمثل، ج 15،  ص 503.

[7]  الطبرسی، فضل بن حسن، مجمع البیان فی تفسیر القرآن، بمقدمة البلاغی، محمد جواد، ج 9، ص 41، إنتشارات ناصر خسرو، طهران، الطبعة الثالثة، 1372 ش، المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج 67، ص 225، دار إحیاء التراث العربی، بیروت، الطبعة الثانیة، 1403 ق، مسند أحمد، مسند الأنصار، باب "حدیث زید بن ثابت عن النبی"، ح 20608.

[8]  ورام بن أبی فراس، مسعود بن عیسى، تنبیه الخواطر و نزهة النواظر المعروف بمجموعة ورّام، ج 1، ص 183، مکتبة الفقیه، قم، الطبعة الأولى، 1410 ق.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279744 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258028 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128495 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114201 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89202 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60267 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59852 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57052 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50371 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47399 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...