بحث متقدم
الزيارة
6255
محدثة عن: 2009/04/09
خلاصة السؤال
لماذا هاجر النبی (ص) منفرداً؟ و لماذا لم یتعرض الامام علی (ع) و باقی المسلمین الی اذی المشرکین بعد هجرة النبی (ص).
السؤال
1. لماذا هاجر النبی (ص) منفرداً؟
2. لماذا لم یقتل المشرکون علیاً (ع) و اولاد النبی (ص) بعد هجرته؟
3. لماذا لم یؤذ المشرکون باقی المسلمین بعد الهجرة؟
الجواب الإجمالي

لقد کانت هجرة النبی (ص) بأمر من الله تعالی و ذلک من أجل افشال المخطّط الاجرامی لمشرکی مکة فی قتل النبی (ص) و من الطبیعی ان یجری تنفیذ هذا العمل بخفاء تام و مراعاة جمیع النواحی الامنیة؛ لان النبی کان ماموراً باجراء الامر الالهی بالاسالیب الطبیعیة و الاعتیادیة، و بناء علی هذا، فلو کان قد هاجر مع النبی جماعة کبیرة لکان الاعداء قد تنبّهوا لذلک و کان قد تعرقل الامر و لم یکتب له النجاح التام، حیث إن المشرکین بعد ان علموا بتحرک النبی (ص) قاموا بالبحث عنه مستخدمین جمیع امکانیاتهم لکنهم لم یعثروا علیه و بعد ان یأسوا منه توجهوا الی الامام علی (ع) و قاموا بایذائه و بالطبع فقد کان الکثیر من المسلمین قد هاجروا قبل النبی الی المدینة و لم یبق منهم فی مکة الا عدد قلیل، و هؤلاء أیضاً لم یسلموا من أذی المشرکین حیث حجر علی أموالهم فی مکة فکانوا یعانون قساوة الفقر بعد هجرتهم الی المدینة.

الجواب التفصيلي

علی اثر دعوة النبی (ص) فی أیام الحج و فی الفرص المناسبة الاخری [1] فقد أسلم الکثیر من أهل المدینة و توسع نفوذ الاسلام فی المدینة [2] و بعد أن انتشر الاسلام بین أهل المدینة أحسّت قریش مکة بالخطر فازدادت ضغوطهم علی المسلمین الی الدرجة التی لم یکن لها نظیر قبل ذلک الوقت [3].

و حیث إن قبیلتی الاوس و الخزرج و هما المکوّن الرئیسی لأهل المدینة، کانتا قد خاضتاً حروباً طویلة فیما بینهما،فلما دعاهم النبی (ص) الى الدین الاسلامی الحنیف و تعرفوا على تعالیم الدین السمحة و شخصیة النبی الاکرم (ص) استبشروا خیرا و وجدوا ان النبی الاکرم هو الشخصیة المناسبة لاخراجهم من حالة التنازع و التناحر بینهم و لذا طلبوا من النبی (ص) ان یهاجر الی مدینتهم و وعدوه بانّه اذا هاجر الیهم فانهم سیوفرون له الحمایة من جمیع الجهات [4].

و بتبع ذلک فقد کان المسلمون یطالبون بالهجرة الی المدینة، بحیث إنه فی شهر ربیع الاول من السنة الثالثة عشرة للبعثة و هو الشهر الذی هاجر فیه النبی (ص) لم یبق من المسلمین فی مکة غیر النبی (ص) و علی (ع) و أبی بکر و عدد قلیل من المسلمین المعتقلین أو المرضی أو کبار السن [5]. و قد أرعب المشرکین خروج المسلمین من مکة و ذلک لانهم شعروا بان جماعة من المسلمین هم الآن مجتمعون فی مدینة واحدة و یمکنهم ان یکونوا تهدیداً لهم و لقوافلهم التجاریة، و لذلک فقد عزموا علی اتخاذ قرار حاسم بشأن النبی الذی لا یزال فی مکة الی ذلک الحین و قد کان أمامهم فی هذا القرار ثلاثة خیارات: 1. ان یدعوا النبی یهاجر الی المدینة 2. ان یعتقلوا النبی (ص).

3. ان یقتلوا النبی (ص). و لم تکن لهم فی البدء نیة قتل رسول الله (ص) بل کان رأیهم یدور بین حبس النبی و اخراجه، و بالطبع فانه لم یکن یمکن لهذین الخیارین ان یحلا المشکلة؛ و ذلک لان خروج النبی (ص) من مکة کان یمکنه أن یعمل علی تعبئة جبهة یثرب و تهیئتها للمقابلة، و أن حبسه ربما أدی ایضاً الی تحرک المسلمین لانقاذه [6]. و لذلک عزموا علی قتل النبی (ص) حیث تقّرر ان ینتخب افراد من جمیع القبائل و یهجموا لیلاً علی دار النبی (ص) و یقتلوه [7].

و نزل ملک الوحی فأطلع النبی (ص) علی خطة المشرکین المشؤومة، و قد أشیر الی ذلک فی القرآن الکریم بقوله تعالی: "و اذ یمکر بک الذین کفروا لیثبتوک او یقتلوک او یخرجوک و یمکرون و یمکر الله و الله خیر الماکرین" [8]. و أمر النبی (ص) من قبل الله بالهجرة و التحرک الی المدینة، فکان من اللازم ان تتم الهجرة بخفاء تام و مع مراعاة کاملة للنواحی الامنیة من أجل ان یصل النبی (ص) الی المدینة بسلام، لان بقاء الدین الاسلامی الفتیّ فی تلک الظروف کان مرتبطاً بقوّة بحیاة النبی (ص) و لاجل ذلک فقد ترک علیاً (ع) فی تلک اللیلة فی فراشه لکی لا ینتبه أحد لعدم وجوده (ص) فی فراشه و لکی یتمکن من الخروج من دائرة المحاصرة قبل اطلاعهم علی ذلک، و لیخرج مع أبی بکر باتجاه المدینه [9]. فلو کان النبی (ص) یصطحب معه جماعة کبیرة لکان من الممکن أن یطلع هؤلاء علی مکانه و هجرته و یقتلوه و هو فی طریقه الی المدینة.

و اما انه لماذا لم یؤذ المشرکون اسرة النبی (ص) بعد هجرته فنقول:

1. حین علم المشرکون بخروج النبی (ص) من مکة، و فشل خطتهم، جاءوا الی علی (ع) و قادوه الی المسجد الحرام ثم اطلقوا سراحه بعد أن تعرض للاذی و الحبس [10].

2. کان کل هدف المشرکین هو قتل شخص النبی (ص)، لان ذلک کان هو الطریق الوحید الذی یمکنهم – بزعمهم – من القضاء علی الاسلام، و لهذا السبب لم یتعرضوا فی تلک المرحلة للآخرین و لم یدخلوا فی اشتباک معهم [11].

و اما لماذا لم یؤذ المشرکون المسلمین بعد هجرة النبی (ص)؟

فاولاً: کان الکثیر من المسلمین قد هاجروا الی المدینة قبل هجرة النبی (ص) الیها، و اساساً فقد کان السبب فی تخطیط قریش لقتل النبی (ص) هو هجرة المسلمین الی المدینة و انتشار الاسلام فی المدینة.

و ثانیاً: کان للمسلمین من أهل مکة (قریش) أقارب و ارحام، فکان لهذه الروابط العائلیة فی کثیر من الموارد دور فی منع الاذی و الضرر بالمسلمین فکان المشرکون یتجنبون اذی المسلم خوفاً من عشیرته و قبیلته، و لکن و مع کل هذا فقد بقی بعض المسلمین بعد هجرة النبی (ص) فی مکة و لم یسلموا من أذی المشرکین فقد حجر علی أموالهم من قبل المشرکین فکان هؤلاء المسلمون یعانون قساوة الفقر بعد الهجرة الی المدینة حتی ان البعض منهم – و یسمون "باصحاب الصفة" – لم یمکنهم الحصول علی مکان للسکن فی المدینة فکانوا یقیمون فی المسجد و بناء علی هذا فقد آذی المشرکون المسلمین بعد هجرة النبی (ص) بما استطاعوا الی ذلک سبیلاً.



[1] جعفریان، رسول، سیرة رسول الله (ص)، ص 374 – 375، قم،1382ه- ش.

[2] ابن سعد ، الطبقات الکبری، ج 3 ، ص 622.

[3] الطبقات الکبری، ج 5، ص 225 -226.

[4] ابن هشام، السیرة، النبویة، ج 2، ص 446 (بتصرف).

[5] السبحانی، جعفر، مقاطع من تاریخ نبی الاسلام (ص)، ص 191، نشر مشعر،1378 هجری شمسی.

[6] سیرة رسول الله، ص 405.

[7] سیرة ابن هشام، ج 1، ص 480 – 482.

[8] الانفال، 30.

[9] مقاطع من تاریخ نبی الاسلام (ص)، ص 194 – 198.

[10] الپیشوائی، مهدی، سیرة الائمة، ص 39.

[11] السیرة الحلبیة، ج 2، ص 37.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279582 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257712 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128351 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113650 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89113 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60068 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59712 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56961 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50077 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47305 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...