بحث متقدم
الزيارة
4494
محدثة عن: 2010/09/08
خلاصة السؤال
هل أن الموجودات المادیة لها علم حضوری بعللها الموجدة لها کما أن للعلة الموجدة للموجودات المادیة علماً حضوریاً بالمادیات؟
السؤال
کانت اجابتکم جیّدة بشکل عام و أنا أشکرکم کثیراً. و لکنی رأیت من اللازم أن أذکّر بعدّة ملاحظات حول الجواب 5146 السؤال 3 و 4.
3- : هل أن الموجودات المادیة لها علم حضوری بعللها الموجدة لها کما أن للعلة الموجدة للموجودات المادیة علماً حضوریاً بالمادیات؟
لم تشیروا فی الجواب الی دلیل إثبات العلم الحضوری للمعلول بعلته الموجدة، و فی بعض کتب الفلسفة استفید لإثبات العلم الحضوری للمعلول المجرّد (غیر العرض) بعلته الموجدة من تجرّد المعلول و وجوده الجمعی و بعده عن الامتدادات (المکانیة و الزمانیة) التی توجب التفرّق و التشعّب.
و لکن کیف یمکن بهذا الاستدلال إثبات العلم الحضوری للمعلول المادی (الذی له امتداد و تفرق و تشعّب) بعلته الموجدة؟
4- نظراً لکون أوضح خاصیّة لکل الأجسام هی الامتداد (الطول، العرض، الارتفاع) و من هذا الامتداد یحصل الحجم للأجسام و حینما نقارن حجم الاجسام مع حجم العالم کله فإنه ینتزع من ذلک مکان الأجسام، و هذا یعنی ان کل جسم له مکان.
فإذا سلّمنا بهذه الامور فکیف یمکن إثبات ان کل موجود جسمانی و مادی هو زمانی أی له بُعد زمانی؟
و قد قلتم فی الجواب:
حیث ان الموجودات المادیة سیّالة فهی دائماً فی حالة خروج من القوة الی الفعل، و الحرکة تعنی الخروج من القوة الی الفعل، فالمادیات متحرکّة و الحرکة لها مقدار و مقدار الحرکة هو الزمان، فالموجودات المادیة متزمّنة دائماً.
و فی الحقیقة انکم استخدمتم هذه المقدمة و هی (ان الموجودات المادیة سیّالة) و لکننا فی الواقع نرید إثبات نفس هذا الأمر، لان معنی کونها سیالة، هی ان للمادیّات امتداداً سیّالاً و هی تمرّ عبر الزمان، و نحن فی الأصل نرید إثبات نفس هذا الأمر، فلا یمکن جعله مقدمة لإثبات الزمان.
بالاضافة الی انه فی هذا الاستدلال قد استنتج کون المادیّات متزمّنة من الحرکة الجوهریة فیها، و الحال انه طبقاً لما ورد فی کتاب (تعلیم الفلسفة) فإن أقوی و أتقن دلیل لإثبات الحرکة الجوهریة هو الدلیل الذی استفید فیه من هذه المقدمة و هی: (ان کل موجود مادی فهو متزمّن) إذن فیجب أولاً إثبات هذه المقدمة.
الجواب الإجمالي

ان من طرق إثبات العلم للموجودات المادیة هو أن هذه الموجودات من حیث إنها موجودة و متلبّسة بالوجود، فإن لها جمیع الکمالات الوجودیة فی حدّ نفسها و إن کان ذلک بدرجة ضعیفة جداً، و من تلک الکمالات العلم.

و ببیان آخر: حیث ان جمیع الموجودات مظهر و تجلی لحضرة الحق، فکل منها بحسب ذاته علامة و آیة للأسماء و الصفات الإلهیة و مرآة لجلال الله و جماله و هی تشیر إلیه، و بناء علی هذا فالموجودات المادیة أیضاً یجب أن تکون واجدة للعلم لکی تکون بحسب ذاتها مظهراً و تجلّیاً لهذا الإسم الإلهی. و بعد إثبات العلم للمادات یتضح أن المعلولات المادیة لها علم حضوری بذاتها.

و اما انه کیف یکون العلم الحضوری للمعلول بذاته مستلزماً للعلم الحضوری بالعلة؟

فبیان ذلک هو ان حقیقة و ذات المعلول هی عین الفقر و الحاجة و الاستناد الی العلة و کونه غیر مستقل.

و من جانب آخر فإن العلم الحضوری و الحقیقی بموجود هو عین الفقر و الحاجة، لا یمکن أن یحصل الّا بأن یدرک الموجود المستقل أولاً، لأن الموجود الذی تکون ذاته مستندة، لا وجود له من دون ذلک المستقل و العلّة.

فهذا الموجود المستند مظهر و ذاک وجود و علة و مستقل. و بناء علی هذا فالعلم الحضوری بالمعلول یستلزم إدراک العلة بالعلم الحضوری فی المرتبة السابقة، و عن هذا الطریق یمکن إثبات ان للمعلولات المادیة أیضاً علماً حضوریاً بعلتها.

الجواب التفصيلي

إثبات العلم الحضوری للمعلولات المادیة بالنسبة لعلتها یستلزم ذکر عدة مقدّمات:

1- إثبات العلم للمعلولات المادیة:

ان من طرق إثبات العلم الحضوری للمعلولات المادیة بعلتها، هو إثبات العلم للمعلولات.

و من طرق إثبات العلم للموجودات المادیة هو أن الموجودات من حیث أنها موجودة و متلبّسة بالوجود فلها جمیع الکمالات الوجودیة بحسب ذاتها و ان کان بدرجة ضعیفة جداً، و من تلک الکمالات العلم.

و ببیان آخر: حیث أن جمیع الموجودات مظهر و تجل لحضرة الحق، إذن فکل منها فی حدّ ذاتها علامة و آیة للأسماء و الصفات الإلهیة و مرآة لجلال و جمال الله و هی علامة تشیر الیه. و بناء علی هذا فیجب أن تکون الموجودات المادیة أیضاً واجدة للعلم لتکون بحسب ذاتها مظهراً و تجلّیاً لهذا الإسم الإلهی. و هناک بالطبع طرق اخری لإثبات علم الموجودات المادیة نغضّ الطرف عنها خوفاً من الاطالة.

2- العلم الحضوری للمعلول بذاته یستلزم العلم الحضوری بالعلة:

و المقدمة الثانیة لإثبات العلم الحضوری للمعلول المادی بعلته هی ان العلم الحضوری للمعلول بذاته یستلزم العلم الحضوری بالعلة. و لتوضیح هذه المقدمة نقول:

بعد إثبات العلم للمادیّات یتضح ان المعلولات المادیة لها علم حضوری بذاتها. و اما انه کیف یستلزم العلم الحضوری للمعلول بذاته العلم الحضوری بالعلة؟

فذلک لأن حقیقة و ذات المعلول هی عین الفقر و الحاجة و الاستناد الی العلة و کونه غیر مستقل. و من جانب آخر فإن العلم الحضوری و الحقیقی بموجود هو عین الفقر و الحاجة، لا یمکن أن یحصل الّا بأن یدرک الموجود المستقل أولاً، لأن الموجود الذی تکون ذاته مستندة، لا وجود له من دون ذلک المستقل و العلّة.

فذلک الموجود المستند مظهر و العلة و المستقل هو الوجود، و بناء علی هذا فالعلم الحضوری بالمعلول یستلزم إدراک العلة بالعلم الحضوری فی المرتبة السابقة، و عن هذا الطریق یمکن إثبات ان للمعلولات المادیة أیضاً علما حضوریا بعلتها.[1]

و اما فیما یتعلّق بالمکان، فما ذکرته من أنه حینما نقارن حجم الأجسام مع حجم کل العالم ینتزع من ذلک مکان الأجسام، فهو لیس تعریفاً دقیقاً للمکان، بل التعریف الدقیق للمکان هو عبارة عن نهایة السطح الداخلی للجسم الحاوی المماس للسطح الخارجی للجسم المحوی، کالسطح الداخلی للاناء المماس للسطح الخارجی للماء الموجود فیه.[2]

و أما فیما یتعلّق بالزمان فیقول الحکماء:

نری فی عالمنا الذی نعیش فیها. التغیر و التحوّل، فمثلاً حینما تزرع حبة الحنطة فإنها تبدأ بالحرکة و التغییر و تتخذ لنفسها أشکالاً مختلفة، فمع کونها شیئاً واحداً الا إنها تحصل علی صور مختلفة و هذه الصور لا تکون موجودة معاً فی آنٍ واحد، بل ان تحقق کل صورة و شکل یتوقّف علی زوال الصورة و الشکل السابق، و هذا النوع من التغییر و التحوّل سمّوه بالحرکة، أی تبدّل الاستعداد و القابلیة لکل شیء الی الفعلیة و العینیة و استمرار هذه الحالة و حیث ان هذا التبدّل لا یحصل بصورة دفعیة بل یحصل بالتدریج و بهدوء فیسمی ذلک بالحرکة و یستنتج من ذلک ان کل حرکة تحتاج الی ستّة أشیاء:

1- مبدأ الحرکة   2- هدف و غایة الحرکة    3- مسافة الحرکة أو المقولة التی تجری فیها الحرکة    4- موضوع الحرکة أی المتحرک أی الشیء الذی یتحرّک    5- فاعل الحرکة أو المحرّک   6- المقدار الذی تقاس فیه تلک الحرکة.[3]

و یقولون فی توضیح الزمان: إننا نشاهد حولنا حوادث متتابعة و الحوادث اللاحقة متوقّفة علی الحوادث السابقة، و لا تجتمع معاً أبداً فی آنٍ واحد. و من جانب آخر هی مستقلّة عن بعضها، و نری ان هذه البعدیّة و القبلیّة هی نوع من العرض الذی یحتاج الی معروض بحیث انه إذا لم یکن المعروض موجوداً فإنها لا تکون موجودة أیضاً و ذلک المعروض هو الحرکة.

فینبغی أن یقال فی تعریف الزمان انه مقدار مستقل غیر قار و ثابت، یعرض علی الحرکة،[4] و بناء علی هذا فالحرکة أمر مشهود و لا نحتاج فی إثباتها الی الزمان، بل الزمان یحصل من التدقیق و تحلیل الحرکة.

و النتیجة هی ان ما نقل عن تعلیم الفلسفة ربّما یکون من سهو القلم، و الّا فقد صرّح فی مواضع اخری بأن الزمان هو مقدار و کمیة مستقلة غیر قارة یحصل بواسطة الحرکة العارضة علی الأجسام.[5]


[1] جوادی الآملی، عبد الله، الرحیق المختوم، ج9، ص12، مرکز نشر الأسراء، الطبعة الثانیة 1382 ش.

[2] ابن سینا، الشفاء الطیّبات، ج1، ص137، منشورات مکتبة آیة الله العظمی المرعشی النجفی، قم 1405 هـ.ق.

[3] العلامة الطباطبائی، نهایة الحکمة، ص201، مؤسسة النشر الإسلامی، جامعة المدرسین، 1363 ش.

[4] نفس المصدر، ص214.

[5] مصباح الیزدی، محمد تقی، تعلیم الفلسفة، ج2، ص142، منشورات منظمة الإعلام الإسلامی، 1366 ش.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما معنی الطارق فی القرآن؟
    5580 التفسیر
    "الطارق" من "الطَرق" و هو الضرب، و قیل "الطریق" لما تطرقه أرض المشاة و "المطرقة" هی الآلة التی یطرق بها الحدید و غیره. و یقال للقادم لیلاًً "الطارق" لأن البیوت عادة تغلق أبوابها لیلاً فکل قادم یلزمه- و الحال هذه- طرق الباب. و یفسّر القرآن "الطارق" بقوله "النجم الثاقب": النجم ...
  • کیف یجتمع کون النفس جسمانیة الحدوث مع عالم الذر من وجهة نظر العلّامة الطباطبائی؟
    4934 الفلسفة الاسلامیة
    لیس هناک تناف بین الإعتقاد بکون النفس جسمانیة الحدوث و بین الإعتقاد بعالم الذر بالشکل الذی طرحه العلّامة الطباطبائی، لأن جسمانیة الحدوث تعنی الحدوث بصورة فردیّة و متعیّنة بحیث تتحقق بالتکون المادی، و اما الوجود فی عالم الذر فیعنی الوجود بصورة جمعیة من دون أن یکون هناک ...
  • ابتلیت فی الشک بالجنابة عند تخیل الصور المستهجنة فما هو تکلیفی؟
    4750 النظریة
    کل الترشحات طاهرة و لا تحتاج الى غسل الا اذا تیقن الانسان ان الخارج بول او منی فحینئذ یجب التطهیر فی الاول و الغسل فی الثانی. ...
  • اذا بال الشخص و لم یکن الماء موجوداً فکیف یجب ان یؤتی بالصلاة؟
    4112 الحقوق والاحکام
    لا یطهر مخرج البول بغیر الماء و إذا غسل بالماء القلیل فیجب غسله مرتین، و أما إن غسل بماء الاسالة المتصل بماء الکر فیکفی الغسل مرة واحدة.[1]و بناء علی هذا فاذا بال الشخص وجب علیه تطهیر مخرج البول بالماء و لا یجب علیه الذهاب الی الحمام و ...
  • کیف نمیّز بین الابتلاء الالهی و العقوبة؟
    7261 الکلام القدیم
    بعض الأمور هی من الابتلاء الإلهی قطعاً حتى یعرف موقف الإنسان مقابل هذه الأمور، و هذا الموقف و التعامل مع الحوادث هو الذی یکوّن شخصیة الإنسان الباطنیة الحقیقیة. و یتبع تشخیص و ظهور نوایا الإنسان و طریقة تعامله و معالجته لهذه الحوادث تمییز الکافر و المؤمن و ...
  • ما هو رأی الاسلام و الامام الخمینی (ره) فی الترفیه و المزاح؟
    5150 الحقوق والاحکام
    یری الاسلام أن الهدف الاساسی للخلق هو تکامل الانسان، و أن جمیع موجودات العالم خلقت لأجل هذا الهدف الکبیر؛ لان الانسان أشرف المخلوقات، یقول القرآن: "و ما خلقت الجنّ و الانس الاّ لیعبدون".[i] و یری المفسرون أن المراد بالعبادة فی هذه الآیة عبودیة الانسان التی هی التکامل الحقیقی ...
  • کیف یمکن توجیه و تعقّل الامامة فی سن الطفولة؟
    5416 سیرة المعصومین
    ان الامامة منصب الهی، و هذا من معتقدات الشیعة الضروریة المستنبطة من آیات کثیرة و احادیث نبویة شریفة و علیه فاذا أحرز نصب شخص ما من قبل الله تعالی لهذا المنصب، وجب علی المسلمین تولیه و اطاعة اوامره من باب التعبد  وبدون أی نقاش او جدال، و ذلک لان الله الحکیم ...
  • هل کان المولوی صوفیّاً؟ و ماذا کان مذهبه؟ هل هو علی التشیّع أم التسنّن؟ و علی العموم کیف تقیّمون شخصیته و عقائده؟
    5134 تاريخ بزرگان
    إن جمیع الأشخاص المؤثّرین فی الساحة الدینیة و الثقافیة – من غیر المعصومین(ع)- یجوز أن یخضعوا للنقد و التمحیص، و النقد المنصف لمثل هؤلاء الأشخاص لا ینبغی أن یؤدی إلی عدم الانتفاع بانتاجاتهم و مواقفهم الإیجابیة.و هذه قاعدة عامة تنطبق علی الجمیع بما فیهم المولوی ...
  • أرجوا ان ترسلوا لی مصدر عبارة "أنا افکّر إذن انا موجود" لدیکارت؟
    4378 فلسفه غرب
    عبارة "أنا افّکر إذن انا موجود" هی من جملة أفکار "رینه دیکارت" فی "رسالة مقال فی الاسلوب" ، و یستدل دیکارت هنا: بانی ان کنت اشک فیجب ان یکون (انا) موجود بالضرورة لکی یمکنه أن یشک (أنا أشک إذن انا موجود) و بغیر هذه الصورة کیف یمکن ان یحصل ...
  • ما المراد من الوجود الذهني؟
    6477 الفلسفة الاسلامیة
    ماهية الوجود الذهني هناك ادعاءان في مسألة الوجود الذهني و يمكن البرهنة على كليهما. 1. هو أن الوجودات الخارجة عن الذهن، توجد في ذهن الإنسان. إذن في الذهن هناك موجودات مفهومية. 2. هو أن ماهية المفاهيم الذهنية لا تختلف عن الأشياء ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    270926 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    213355 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    116940 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105063 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    81483 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53185 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52451 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    45451 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    41869 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    40991 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...