بحث متقدم
الزيارة
5147
محدثة عن: 2011/05/16
خلاصة السؤال
ما الفرق بین أن نقول "إن الله قیوم أو قائم بالذات" و بین أن نقول "إن الله جوهر"؟
السؤال
ما الفرق بین أن نقول "إن الله قیوم أو قائم بالذات" و بین أن نقول "إن الله جوهر"؟
الجواب الإجمالي

أولا هناک فرق بین القیوم و القائم بالذات. کلمة القیوم بما أنها بصیغة المبالغة فتتضمن معنى أعلى درجة من القائم، کما أن لفظ القائم ناظر إلى وجود الشیء بغض النظر عن علاقته بالغیر، أما فی القیوم فقد أخذ فیه معنى مقومته للغیر مضافا إلى قیامه بالذات. إذن القیوم بالإضافة إلى کونه قائما بالذات، قیام الغیر به أیضا. و لکن القاسم المشترک بین المعنیین (القیوم و القائم بالذات) هو معنى القیام بالذات فی مقابل القیام بالغیر و نحن نتکلم عن هذا المعنى المشترک.

ثانیا یجب أن نعرف ما الفرق بین القائم بالذات و الجوهر، حیث یمکن أن نطلق الأول على الله بخلاف الثانی. فیرجع هذا البحث إلى أبحاث ابن سینا و بحثه المهم فی نظامه الفلسفی، أی "تمایز الوجود عن الماهیة" (الآن لا ندخل فی موضوع أن هل هذا التمایز مفهومی أم مصداقی).

قبل ابن سینا کان یعرف الجوهر بالموجود القائم بالذات الذی لا یوجد فی موضوع. و فی مقابله العرض الذی لا یقوم بذاته و یوجد فی الموضوع. المقسم فی هذا التعریف غیر السینوی هو "الموجود" و هو تعریف قریب إلى المدرسة الأرسطیة. و لکن جاء ابن سینا و نقل هذا التقسیم من "الموجود" إلى "الماهیة". یعنی یرى أن المقسم الحقیقی فی التقسیم إلى الجوهر و العرض هو الماهیة لا الوجود. و قد أشار ابن سینا إلى هذه المسألة فی إلهیات الشفاء. إذن کلما تکلمنا عن الجوهر فی الواقع نحکی عن الماهیة التی "إذا وجدت لا توجد فی موضوع".

و لکن هناک بحث مهم فی الإلهیات یقول: "الواجب لا ماهیة له" و بتعبیر آخر "الواجب تعالى ماهیته إنیته" و هذا یدل على سلب الماهیة عن الله. فإذا أرفقنا القضیتین معا یعنی "الجوهر ماهیة" و "إن الله لیس بماهیة" نخرج بنتیجة "أن الله لیس بجوهر". و بعبارة أخرى، إطلاق الجوهر على الواجب فی الواقع إطلاق مفهوم لا یتحد مع مصداقه و لا یحکی عن مصداقه و لهذا لیس صالحا.

أما بالنسبة إلى مفهوم "القائم بالذات" فلا یوجد هذا المحظور. أی لم یقیّد هذا المفهوم بالماهیات. بل هو من المعقولات الفلسفیة الثانیة التی سعتها أوسع من الماهیات و تطلق على کل الموجودات. و علیه فیمکن إطلاقها على الله سبحانه.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یصح تأجیر العملة بعملة مغایرة لها؟
    4075 قرض الحسنه و ربا 2013/12/03
    بشکل عام لا یصح تأجیر العملة، لکن لا مانع من شراء العملة الصعبة بعملة غیرها. الضمائم: إجوبة المراجع العظام على هذا السؤال، کالآتی:[1] سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی): باطل لو کان فی قالب الإجارة. سماحة آیة الله العظمى الشیخ المکارم ...
  • ما مدى الاعتبار السندي للصلوات الخاصة بالسيدة فاطمة الزهراء (س)؟
    6323 صلوات بر محمد و آل محمد 2015/07/22
    أكدت المصادر الإسلامية على أهمية و استحباب الصلاة على النبي الأكرم (ص) و أهل بيته الطاهرين (ع) و في مقدمتهم السيدة الزهراء (س)، لما لهذه الصلاة من آثار و نتائج كبيرة على المستويين المادي و المعنوي[1]؛ و التي غالباً ما يشار في كتب الأدعية ...
  • متی بدأت عبادة الأصنام فی مکة و علی یَد مَن؟
    8145 تاريخ بزرگان 2009/06/08
    بعد أن تولّت قبیلة خزاعة سدانة بیت الله تعالی، کان أول من تولّی سدانتها منهم هو عمرو بن لحی، و لحی هو حارثة بن عامر فقد غیّر دین إبراهیم(ع) و فی الخبر أنه قد دعا الناس الی عبادة الأصنام حیث ذهب الی الشام فرأی جماعة من الناس یعبدون الأصنام فاعطوه ...
  • ما هو هدف القرآن من ایراد القصص؟
    6385 علوم القرآن 2009/03/12
    یمکن ذکر الموارد التالیة کاهداف للقرآن من ایراده القصص:1. إثارة حالة التفکر   2. استلهام العبرة 3. المنع من تحریف القصص 4. ازالة الاختلاف 5. اطلاع الناس علی‌ السنن الالهیة و ما یترتب علی الاعمال الحسنة و السیئه. ...
  • إذا علم المصلی أثناء صلاته بأن المسجد قد تنجّس أو سوف یتنجّس فما هو واجبه؟
    4704 الحقوق والاحکام 2010/03/06
    ورد فی توضیح المسائل للمراجع أنه "إذا علم المصلی أثناء الصلاة بنجاسة المسجد فإن کان وقت الصلاة ضیّقاً وجب علیه اتمام الصلاة، و إن کان الوقت واسعاً و لم یکن تطهیر المسجد ماحیاً لصورة الصلاة وجب علیه تطهیره أثناء الصلاة ثم یتم بقیة صلاته، و ...
  • هل ثنوية الوجود الانساني (الروح و البدن) من مؤيدات القول بالتعددية (البلوراليسم)؟
    9262 الکلام الجدید 2012/03/12
    طرح العلماء و الباحثون اربعة اجابات او نظريات لبيان العلاقة بين الروح و البدن: النظرية الاولى تذهب الى القول بمادية النفس و اتحادها مع البدن بنحو اتحاد الكلي و الجوهري، و الثانية، تقول بثنوية الوجود الانساني؛ بمعنى ان وجوده يتركب من عنصري النفس المجردة و البدن المادي. ...
  • هل أن بعض أبواب الجنة مختصة بأهل قم؟
    5678 درایة الحدیث 2011/01/18
    من المدن التی وردت الاشارة الى فضلها فی الروایات مکة المکرمة، المدینة المنورة، کربلاء، الکوفة، قم و....و یستفاد من الآیات الکریمة و الروایات الشریفة أن للجنة عدة أبواب، و لکنها لیست من قبیل أبواب الدنیا التی تعد مدخلا للبیوت و البساتین و القصور ...
  • هل أن أكل سرطان البحر هو حرام؟
    40850 الحقوق والاحکام 2019/06/10
    لقد ورد معيار في أقوال و عبارات الفقهاء بخصوص حلية لحوم الحيوانات المائية حيث قالوا: بالاستناد إلى الروايات فان لحوم الحيوانات البحرية لا تؤكل و هذا يعني إن أكلها حرام[1]. إلا إذا كانت من نوع الأسماك التي لها فلس[2]، و ...
  • ما هی ادلة الشیعة على أن قضیة "عبد الله بن سبأ" کذبة اخترعها (سیف بن عمر)
    7538 تاريخ بزرگان 2008/11/26
    إن التشیع هو الاسلام الحقیقی الذی ورث الامام على (ع) معارفه من النبی الاکرم (ص) و نقلها الى اتباعه . فانتساب الفکر الشیعی الى انسان بهودی کعبد الله بن سبأ نظراً للادلة العقلیة و النقلیة تعدّ اکذوبة کبیرة . أحد الادلة التی تثبت أن هذه النسبة واهیة هو ...
  • ما هی حدود عمل العقل فی الإسلام و فی أی موضع یمکن الاستفادة منه و إلى أی حدود؟
    8871 الکلام الجدید 2007/12/09
    العقل هو أغلى و أثمن قوة أودعها الله سبحانه فی وجود الإنسان، و له تقسیمات و مراتب.1- العقل النظری و وظیفته إدراک و معرفة الواقعیات و الحکم علیها.2- العقل العملی و هو القوة التی تضبط و تسیطر على سلوک الإنسان، و بمعنى آخر إن عمله یختص بإدراک ما ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    278836 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    254841 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127267 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    111669 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88350 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    58691 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    58203 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56508 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    47845 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    46521 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...