بحث متقدم
الزيارة
8446
محدثة عن: 2011/05/19
خلاصة السؤال
ما هی اصول عقیدة النصیریة؟ و ما هو موقفهم من الشیعة الإمامیة؟ و ما هو رأی الشیعة فی أتباع هذا المذهب؟
السؤال
ما هی اصول عقیدة النصیریة؟ و ما هو موقفهم من الشیعة الإمامیة؟ و ما هو رأی الشیعة فی أتباع هذا المذهب؟
الجواب الإجمالي

من الفرق الإسلامیة الموجودة هذه الأیام فی سوریا و بعض الدول الإسلامیة فرقة النصیریة أو فرقة العلویین، أما عن العلویین فلم تتم تحقیقات مستقلة عنهم فی إیران، بل الرأی السائد عنهم هنا هو نفس ما کتبه عنهم الباحثون فی الملل و النحل، لکن فی الحقیقة ان العلویین هم نفس الشیعة الإمامیة الذین هم من جهة العقائد یعتقدون بالتوحید و العدل و النبوّة و الإمامة و المعاد، و من جهة الفروع فیتبعون فقه الإمامیة الاثنی عشریة.

الجواب التفصيلي

من الفرق الإسلامیة الموجودة هذه الأیام فی سوریا و بعض الدول الإسلامیة هی فرقة النصیریة أو العلویین. من أوائل من کتب عن الفرقة النصیریة هو سعد بن عبد الله الاشعری القمی فقد کتب عنهم فی کتاب المقالات و الفرق ما یلی: عدةٌ من القائلین بإمامة علی بن محمد یعتقدون بنبوة شخص بإسم محمد بن نصیر النمیری، کان یدعی النبوة و الرسالة و یدعی أنه مرسل من قبل محمد العسکری و کان یقول بالتناسخ و یغالی فی حق أبی الحسن (ع) و قائل بربوبیته، کان یبیح المحرمات و یجیز نکاح الرجال بالرجال و یراه من التواضع.[1]

بتفاوت قلیل ذکرت نفس هذه المطالب فی کتاب فرق الشیعة للنوبختی، و قد تبدو بعض عبارات النوبختی أکثر صراحة فقد ورد فی المقالات و الفرق بعد إسم الإمام الهادی (ع) لقب «العسکری» لکن العسکری من ألقاب الإمام الحادی عشر و الصحیح أنه لم یأت فی کتاب النوبختی هذا الشیء.[2]

ابو الحسن الاشعری، مؤسس فرقة الاشاعرة، قال فی سطر واحد: فرقة من الرافضة یقال عنها النمیریة، أصحاب النمیری الذین یعتقدون بأن الله سبحانه قد حلّ فی النمیری.[3]

لکن العلویین یرفضون کل ما ینسب الیهم وینکرونه و یخضعون کل تلک الدعاوى الى مشرحة النقد و التنفید، و یعتبرون أنفسهم شیعة اثنا عشریة، فهم یؤمنون بکل نظریات الشیعة الاثنی عشریة و فی هذا المجال اُلّفت کتب کثیرة، و ممن کتب عنهم بشکل مفصل الشیخ علی عزیز ابراهیم الذی کتب کتباً متعددة عنهم، و قد حصلت بینه و بین جلّة من العلماء الکبار مناظرات عنهم أمثال آیة الله السید محسن الحکیم و الإمام موسی الصدر و الشیخ محمد مهدی شمس الدین، و قد کتب بیاناتهم و کلامهم فی مقدمة کتابه «العلویون بین الغلوّ و الفلسفة و التصوّف و التشیع». و کذلک کتب فی مقدمة کتاب «العلویون فی دائرة الضوء».

سیحصل القراء على الحقائق التالیة بالدلیل و البرهان:

1- العلویون مسلمون و شیعة و موحّدون ینزّهون الله من کل شبه بمخلوقاته.

2- هم یعترفون بنبوّة سید الأنبیاء، محمد (ص)، و إمامة الأئمة الاثنی عشر و أهل البیت العصمة و الطهارة و النبوّة.

3- هم عرب قح و لم یدخل شیء فی نسبهم یخرجهم عن عروبتهم الخالصة.

4- علة نسبة الغلوّ إلیهم هو العزلة و الانزواء و الجهل و المحرومیة الطارئة علیهم.

5- لم یؤمنوا بشیء بدیلاً عن الإسلام کدین، و عن العربیة کنسب، و عن التشیع کمذهب.

6- أکثر العلویین لم یؤمنوا بفکرة الحلول و لا بالتناسخ، بل الصوفیون منهم قائلین بالتجلی لا بالحلول.

7- یعتقدون بأن خیر القضاء و القدر من الله سبحانه، و شره من الأنفس و قد رفضوا الجبر و التفویض.

8- یعتقدون بأن أهل البیت (ع) هم فرع الحقیقة المحمدیة، و هم اُناس معصومون و لا یدانیهم أحد.

9- طریقة الصوفیة (الجنبلاتیة الخصیبیة) لیست من الدین.

10- الإسم الحقیقی لهم هو العلویون، و إسم النصیریة اطلقه الأعداء علیهم.

جاء فی کتاب «من وحی الحقیقة»: (مع أن الشهرستانی شرط أن لا یکتب عن المذاهب الّا من کتبهم، و لکنه کتب عن العلویین أموراً من دون أن یستند الی کتبهم) ثم ذکر الکاتب بعد ذلک 22 کتاباً لکتاب مختلفین کانوا ینقلون کلهم عن ملل و نحل الشهرستانی، ثم بدأ ینتقد عدداً من الکتب التی اُلّفت عن العلویین، من جملتها کتاب «مذاهب الإسلامیین» لعبد الرحمن البدوی.[4] مؤلّف کتاب «النبأ الیقین» کتب أیضاً عن عقائد العلویین و قد بین عدم وجود أیّ فرق بین العلویین و بین غیرهم من المسلمین فی جوهر الدین، فأصول الدین عندهم هی نفس اصول الدین الخمسة عند کل الشیعة الإمامیة و التی هی التوحید و العدل و النبوة و الإمامة و المعاد.[5]

و من الکتب التی تطرّقت لبیان عقائد العلویین بشکل جید، هو کتاب «اصول الدین عند الشیعة العلویین»، ففی هذا الکتاب بحث فی اصول العقائد عند العلویین بدأً بالتوحید و أقسامه ثم العدل ثم النبوة و الإمامة و المعاد من غیر أن یجد القارئ فرقاً بین هذا الکاتب و غیره من متکلمی الاثنی عشریة.

مقدمة هذا الکتاب کتبها المرحوم آیة الله السید محمد حسین فضل الله، فهو ضمن مدحه للکتاب حیث بین عقائد العلویین بشکل جید، أشار الی نکته قد أشار لها الکتاب الآخرون مثل شمس الدین فی مقدمته لکتاب علی عزیز ابراهیم (العلویون بین الغلو و...).

فالسید فضل الله قال فی المقدمة لهذا الکتاب ما معناه: «من أسباب وقوع الإنحراف فی نظریات و عقائد العلویین هو بُعدهم عن مراکز الثقافة من جهة، و الظلم و الجور الذی واجهوه من جهة أخری».

من الکتّاب الذین یعتبر کتابهم کالمرجع فی هذا الباب هو منیر شریف الذی قدّم بحوثاً کثیرة عن العلویین منها بیاناً ذکر فیه إسم حوالی 80 عالماً علویاً و قال ان عقیدتهم هی نفس عقائد الشیعة الاثنی عشریة فی باب اصول الدین و فروعه، و قد جاء فی هذا البیان أن أدلة التشریع عندهم هی القرآن و السنة و الإجماع و العقل، و ان الشهادة للإمام علی (ع) بالولایة لیست منحصرة فی صحة الأذان و الإقامة فقط.[6]

الکاتب أحمد علی حسن فی «المسلمون العلویون فی مواجهة التجنی»، ضمن نقده لکتاب «النصیریة أو العلویون» تألیف السید عبد الحسین مهدی العسکری، بحث فی حدود 100 صفحة حول النصیریة فی مصادر الشیعة و السنة و المستشرقین.

هاشم عثمان فی کتاب «العلویون بین الاسطورة و الحقیقة» صنّف الکتّاب الذین کتبوا عن النصیریة الی عدة أصناف.

الف: النصیریة عند القدماء: ذکر الکاتب إسم رسالة لحمزه بن علی و هو من مؤسسی مذهب الدروز تحت عنوان «الرسالة الدامغة فی الرد علی النصیریة». فباعتقاد عثمان هاشم إنّ أول من کتب عن النصیریة من کتّاب الملل و النحل هو الشهرستانی، اما الکتّاب السابقون فلم یتطرّقوا لهم، ثم تطرّق الی آراء بعض القدماء فی هذا المجال محلّلاً لها و ناقداً.

ب: النصیریة عند المؤرخین المتأخرین: یبدأ الکاتب فی هذا القسم بکتاب «الباکورة السلیمانیة فی کشف أسرار الدیانة النصیریة» تألیف سلیمان راضی الذی طبع فی سنة 1862، آخذاً بنقده و تحلیله، و فی النتیجة أخذ یشکک حتی بوجود کاتب بهذا الإسم.

ج: النصیریة عند المؤرّخین المعاصرین: فی القسم الثالث یذکر عثمان هاشم المؤرخین المعاصرین و یصنّفهم الی خمسة أصناف:

1- صنف قبل نظریة الشهرستانی نظیر علی سامی النشار فی کتاب «نشأة الفکر الفلسفی» و کامل الشیبی فی کتاب «الصلة بین التصوّف و التشیع».

2- و صنف آخر یعتبر النصیریة جزءً من الإسماعیلیة نظیر کامل الغزی فی کتاب «الذهب فی تاریخ حلب» و فیلیب حتی فی «تاریخ سوریا و لبنان و فلسطین»، و عمر فروخ فی «تاریخ الفکر العربی»، و آخرون یعتبرون التفسیریة و الإسماعیلیة شیء واحد نظیر ابو زهره فی کتاب «تاریخ المذاهب الإسلامیة».

3- و صنف استخرجوا الأقوال من المنابع المتعددة و جمعوا بینهم، نظیر محمد کرد علی فی «خطط الشام» و محمد عزة دروزة فی «العرب و العروبة»، و عبد الرحمن بدوی فی «مذاهب الإسلامیین»، و مصطفی الشکعة فی «اسلام بلا مذاهب».

4- بعض الکتّاب یرون أن ساحة النصیریة منزّهة من کل ما ینسب لهم، أمثال منیر شریف فی «العلویون من هم و أین هم»، و عارف الصوص فی کتاب «من هو العلوی»، و محمد علی الزعبی الصحبی المحمصانی فی کتاب «فلسفة التشریع فی الإسلام».

5- بعضٌ سعوا لإستخراج عقائد النصیریة من ثنایا بعض الکتب المخطوطة، أمثال عبد الحمید الدجیلی و مصطفی غالب.

عثمان هاشم اظهر فی بعض کتبه أن آراء المؤرخین المعاصرین و کذلک أقوال القدماء، قد إعتمدوا فیها علی أفراد مجهولین و لم یستندوا فی ما ذکروه على کتب النصیریة نفسها بل لم یذکروا شیئاً مؤیداً من کتب النصیریة، فالشهرستانی مثلا و الذی أخذ علی نفسه عهداً أن لا ینقل عن مذهب الّا من کتب أصحابه لکنه لم یلتزم بذلک، و کذلک فرید وجدی کتب موضوعاً فی دائرة المعارف نقله من مقالة فی صحیفة الأهرام بقلم شخص بإسم الفاضلی من اللاذقیة.

اذا طالعنا الآراء القدیمة و الحدیثة، یمکن القول بأن النصیریة لیس إسما لمذهب جدید أو فرقة خاصة، بل انه أحد الأوصاف التی نُسبت للشیعة الاثنی عشریة بدلائل خاصة. و الکاتب قد اورد أدلة متعددة لإثبات رأیه و فی النهایة دخل إلیهم من خزانة آثار و مصنفات العلویین انفسهم. [7]



[1]   سعد بن عبد الله أبی خلف الاشعری القمی، المقالات و الفرق، ص100، مرکز الإنتشارات العلمیة و الثقافیة، طهران، 1360 هـ.ش.

[2]  أبی محمد حسن موسی النوبختی، فرق الشیعة، ص93، المطبعة الحیدریة، النجف، 1936 م- 1355.

[3]  أبی الحسن علی بن إسماعیل الاشعری، مقالات الإسلامیین، ص15، تصحیح هلموت ریتر، النشرات الإسلامیة یصدرها جمعیة المستشرقین الألمانیة ...(للإستفادة أکثر یرجی مراجعة سائر الآراء علی أصل المقالة).

[4]  حسین محمد المظلوم، من وحی الحقیقة، ص269-369، الجزء الأول، الطبعة الاولی، 1999 م، 1430.

[5]  محمود الصالح، النبأ الیقین عن العلویین، مؤسسة البلاغ، الطبعة الثانیة، بیروت، 1987 م- 1407.

[6]  منیر شریف، المسلمون العلویون من هم و أین هم، ص9-30.

[7]  نقل عن مقالة الدکتور قاسم الجوادی (عضو الهیأة العلمیة لجامعة المصطفی العالمیة و مرکز تحقیقات الأدیان).

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    270796 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    212988 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    116860 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105031 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    81400 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53134 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52419 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    45382 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    41828 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    40950 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...