بحث متقدم
الزيارة
4966
محدثة عن: 2011/12/17
خلاصة السؤال
هل یصح أنه یتحتم علی الإنسان ألا یدعو لنفسه فی یوم عاشوراء؟
السؤال
هل یصح أنه یتحتم علی الإنسان ألا یدعو لنفسه فی یوم عاشوراء؟
الجواب الإجمالي

الدعاء هو نوع علاقة ضروریة للعبد مع ذات الحق تعالی، و ذلک لأجل رفع احتیاجاته الدنیویة و الأخرویة، و علی کل حال فالدعاء للنفس و للآخرین حسن و مطلوب و له ثواب عظیم.

و لا إشکال فی الدعاء للنفس فی یوم عاشوراء، بل قد وردت فی روایات  یوم عاشوراء الاشارة الی بعض الاعمال منها الدعاء و الزیارة و فیهما یدعو الإنسان لنفسه و إن کان من الأفضل أن لا یهتم الإنسان فی هذا الیوم بالأعمال الدنیویة إلا اللازم و الضروری منها و أن یجعل هذا الیوم یوم مصیبته و لا ینشغل إلا بالحزن و البکاء و العزاء.

الجواب التفصيلي

الدعاء هو نوع علاقة احتیاجیة للعبد مع ذات الحق تعالی، لأجل رفع احتیاجاته الدنیویة و الأخرویة. و لیس کما تظنّون بأن یتحتّم عدم الدعاء للنفس فی یوم عاشوراء، لانه قد وردت فی روایات یوم عاشوراء الاشارة الی بعض الاعمال فی هذا الیوم منها الدعاء و الزیارة و فیهما أیضاً یدعو الإنسان لنفسه. فمن باب المثال یوجد فی زیارة عاشوراء مقاطع من الدعاء أمثال: "اللهم اجعلنی عندک وجیها بالحسین (ع) فی الدنیا و الآخرة". أو أن نطلب من الله "اللهم اجعلنی فی مقامی هذا ممن تناله منک صلوات و رحمة و مغفرة اللهم اجعل محیای محیی محمدٍ و آل محمد و مماتی ممات محمدٍ و آل محمد" کذلک ورد عن الإمام الصادق (ع) استحباب الاتیان بصلاة و دعاء فی مقاطعه المتعددة نطلب من الله الرحمة و المغفرة و قضاء الحوائج. [i]

إذن لا إشکال فی الدعاء للنفس فی یوم عاشوراء، لکن قد اوصی المعصومون (ع) بشکل عام بالدعاء للآخرین و المؤمن یتحتم علیه ألا یدعو لنفسه فقط و ینسی الآخرین. فقد ورد عن الإمام الصادق (ع) قوله: "إن رسول الله (ص) قال: من قال اللهم اغفر للمؤمنین و المؤمنات کتب الله له بکل مؤمن خلقه الله منذ خلق الله آدم إلی أن تقوم الساعة حسنة و محا عنه سیئة و رفع له درجة". [ii]

و مما یجدر بالذکر، أنه ورد فی روایات المعصومین (ع) أن من الأفضل أن نقضی هذا الیوم بالحزن و البکاء و أن نبتعد عن العمل و السعی للأمور الدنیویة –إلا بالمقدار اللازم- و علی الأقل یکون سعیه و عمله فی هذا الیوم یفرق عن الأیام الأخر، و ذلک لأن بنی امیة إتخذت هذا الیوم یوماً مبارکاً و یوم ظفرهم و یوم فوزهم. و هذا لا یعنی أن لا یقوم الإنسان بأداء حاجاته الضروریة الت ی لا یوفرها له غیره، و انما المراد الابتعاد باقصى ما یمکن من الاهتمام بالامور الدنیویة فی ذلک الیوم و ایکال الامر الى الله تعالى ، کما جاء فی الروایة عن الإمام الرضا (ع) "من ترک السعی فی حوائجه یوم عاشوراء، قضی الله له حوائج الدنیا و الآخرة، و من کان یوم عاشوراء یوم مصیبته و حزنه و بکائه جعل الله یوم القیامة یوم فرحه و سروره، و قرّت بنا فی الجنة عینه، و من سمّی یوم عاشوراء یوم برکة، و ادّخر لمنزله فیه شیئاً لم یبارک له فیما إدّخر و حُشر یوم القیامة مع یزید، و عبید الله بن زیاد و عمر بن سعد لعنهم الله". [iii]

لکن کما قلنا، لیس ترک السعی و قضاء حوائج الدنیا، بمعنی ترک الدعاء و ترک تأمین الحوائج الضروریة للمعیشة.

لمزید من الاطلاع راجعوا المواضیع التالیة:

1- "شروط الاستجابة الحتمیة للدعاء"، السؤال 896 (الموقع: 982).

2- "علاقة الدعاء بالسعی و الجد"، السؤال 10678 (الموقع: 10605).

3- "فلسفة الدعاء"، السؤال 14150 (الموقع: 13900،.



[i]     المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج98، ص303-307، مؤسسة الوفاء، بیروت، 1304 ق؛ الشیخ الطوسی، مصباح المتهجد، ص782-787، مؤسسة فقه الشیعة، بیروت، 1411 ق.

[ii]    بحار الأنوار، ج90، ص391.

[iii]    الشیخ الحر العاملی، وسائل الشیعة، ج14، ص504، مؤسسة آل البیت (ع)، قم، 1409 ق.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279835 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258184 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128593 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114436 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89266 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60439 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59946 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57111 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50587 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47435 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...