بحث متقدم
الزيارة
24921
محدثة عن: 2012/05/01
خلاصة السؤال
ما معنى دساها دقيقا في آية "و قد خاب من دسّاها"؟
السؤال
أردت أن أعرف المعنى الدقيق لكلمة "دساها" في قوله تعالى "و قد خاب من دسّاها" و أنها تطلق على أي نوع من الرذالة؟
الجواب الإجمالي

في ثقافة القرآن الكريم لم تختص عبارة "دسّاها" برذيلة خاصة دون باقي الرذائل، فهي تشمل جميع الرذائل الأخلاقية و مدعاة لحرمان النفس عن نيل ذروة السعادة و الكمال المعنوي.

الجواب التفصيلي

من أجل اتضاح معنى "دسّاها" في آية «وَ قَدْ خابَ مَنْ دَسَّاها»[1] من الأولى أن نحدد معنى "أفلح" و "زكاها" في الآية السابقة التي تقول: «قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها»،[2] بعد ذلك يتضح معنى "دسّاها" بقرينة المقابلة من باب معرفة الأشياء بأضدادها.

الفلاح بمعنى النجاة و كذلك الإفلاح من مصدر باب الإفعال بهذي المعنى أيضا. طبعا كلما ذكرت مادة "فلح" في القرآن إنما جاءت بصيغة باب الإفعال[3] و هي تعني الفلاح و الفوز الدنيوي و الأخروي. و السبب المجز له هو تبعية العقل و أوامر الدين.[4]

"زكاها" من مصدر التزكية و في الأصل بمعنى النموّ و الرشد، كما أن أصل لغة الزكاة بمعنى النموّ و الرشد.[5]

ثم استعمل هذا اللفظ للتطهير و التنقية، و لعل ذلك بسبب أن التنقية و التطهير يؤدي إلى الرشد و النماء. و يجوز كلا المعنيين في الآية محل البحث.[6]

"خاب" من مصدر "الخيبة" و بمعنى فوت الطلب و الحرمان و الخسران.[7]

"دساها" من مادة "دسّ" بمعنى إدخال الشي‏ء في الشي‏ء بضرب من الإكراه. كما قال القرآن عن الأعراب الجاهلية و دفن بناتهم: «أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرابِ».[8] [9] و "الدسيسة" في اللغة بمعنى العمل المضرّ الخفيّ. [10]

بعد اتضاح مفهوم العبارات الموجودة، نعمد إلى دراسة كيفية حصول تزكية النفس.

لا يستطيع الإنسان أن يزكي نفسه إلا بعد أن يبتعد عن جميع الرذائل و يعتقد بجميع العقائد الحقة، بلا أن يزيد عليها شيئا أو ينقص منها شيئا، و لا يبتدع فيها بدعة و لا ينكر منها بعضا. عليه أن يبتعد من سيئات و رذائل الأخلاق كالكبر و الحسد و البخل و العجب و غيرها و أن يتجنب المعاصي. ثم لابد أن يتخلق بجميع الصفات الحميدة و الأخلاق الفاضلة و الملكات الحسنة. و الحاصل أن فلاح النفس مرهون باتباع مطالب العقل و أوامر الشرع.

أما الخيبة و الخسران فيأتي بتلويث النفس بالمفاسد أو الاعتقاد بالمذاهب الباطلة من قبيل الكفر و الشرك و الضلالة و البدعة و إنكار ضروريات الدين و المذهب. أو أن يتخلق بالأخلاق الرذيلة و الصفات الخبيثة و يعتاد على الأعمال السيئة من التعدي على حقوق الآخرين و ترك الواجبات و ارتكاب المحرمات.

و بكلمة واحدة إن الدسيسة على النفس هي أن الإنسان لا يتبع مطالب عقله و أوامر دينه و يدخل النفس في هذه العيوب أو يدخل هذه العيوب على نفسه ما يؤدي إلى عدم وصول النفس إلى هدف نيل الفضائل الأخلاقية و الكمال الحقيقي بالرغم من قابليتها المودعة فيها و اقتضائها لجميع هذه الفضائل.[11]

إذن لم تختص "دساها" بنمط خاص من الرذائل بل هي تشمل جميع الرذائل التي تحرم النفس من نيل ذروة الكمالات المعنوية.

 


[1]. الشمس، 10.

[2]. الشمس، 9.

[3] إلا في آية 64 من سورة طه.

[4]. قرشى، سيد على اكبر، قاموس قرآن، ج 5، ص 201 و 202، دار الكتب الإسلامية، طهران، 1371 ش.

[5]. راغب الأصفهاني، حسين بن محمد، المفردات في غريب القرآن، تحقيق، داودی، صفوان عدنان، ج 1، ص 380 و 381 ، دارالعلم الدار الشامية، دمشق، بيروت، الطبعة الأولى، 1412 ق.

[6]. مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج 20، ص 237، نشر مدرسة الإمام علي بين أبي طالب، قم، 1421 ق.

[7]. المفردات، ج 1، ص 368.

[8]. النحل، 59.

[9]. المفردات، ج 1، ص 314.

[10]. الطريحي فخر الدين، مجمع البحرين، ج 4، ص 70 و 71، مكتبة مرتضوي، طهران، 1375 ش.

.[11] الطيب، سيد عبد الحسين، أطيب البيان في تفسير القرآن، ج 14، ص130 و 131، الطبعة الثانية، انتشارات إسلام، طهران، 1378 ش.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279571 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257671 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128337 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113610 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89110 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60050 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59704 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56959 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50050 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47296 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...