بحث متقدم
الزيارة
5681
محدثة عن: 2008/02/20
خلاصة السؤال
لماذا بقی محل دفن فاطمة الزهراء (س) مخفیاً الی الآن بینما ظهر مرقد علی (ع) بعد فترة؟
السؤال
بالنظر الى وجود العداء لعلی (ع) و الزهرا (س)، لماذا عُرف مرقد علی (ع) بعد فترة و لکن بقی مرقد الزهرا (س) مخفیاً؟
الجواب الإجمالي

ینبغی الالتفات الی ان سبب إخفاء قبر أمیر المؤمنین (ع) و الصدیقة الزهراء (س) لم یکن امراً واحداً. فان سبب اخفاء قبر أمیر المؤمنین (ع) هو وجود جملة من الأعداء الحاقدین علیه (ع) کان من الممکن أن یعتدوا علی قبره، و لکن على أثر مرور الزمان و زوال اولئک الاشخاص و اقتدار مذهب أهل البیت (ع) أیضاً قلل من احتمال هتک حرمة القبر و من جهة اخری فان اخفاء قبره (ع) بین المزارع و البرارِی قد حرم الناس من برکات کثیرة و من فیوضاته الوجودیة بسبب عدم معرفتهم لمحل القبر و لو بشکل تقریبی و لذا قام الائمة (ع) بارشاد خلٌص الشیعة ابتداءً الی الموضع الدقیق للقبر، و شیئا فشیئاً و على اثر أزدیاد قدرة الشیعة و سیطرتهم فقد صار معروفاً للجمیع.

اما سبب اخفاء قبر الصدیقة الزهراء‌ (س) و هو ما تم بوصیتها (ع) فهو فی الواقع بمثابة الاعتراض علی ما حصل فی امر الخلافة بعد النبی (ص) و ما تم من ازاحة اهل البیت عن الساحة و منصب الخلافة و إعلان لرفض تلک الواقعة.[1] اذن فما دام المجتمع الاسلامی بشکل عام لم یعرف هذه الحقیقة و لم ینکشف له الکثیر من حقائق التاریخ الاسلامی فان علة اخفاء قبرها (ع) ستکون موجودة أیضاً.

و الملاحظة الاخرى هی ان اخفاء قبرها (س) هو بمثابة السد الذی یمنع من تحریف تاریخ صدر الاسلام و یقف فی وجه المنکرین لمخالفة الزهراء (س) و موقفها من تلک الاحداث، و هذه القضیة بنفسها علامة ترشد الباحثین عن الحقیقة فی بحر الفتن المتلاطم الى ساحل النجاة و تنفض الغبار عن وجه الحقیقة و تتم الحجة علی الجیمع.

مضافاً الی ان الدائرة القریبة لقبرها[2] (س) قد بینت، فیستطیع الناس زیارة هذه الاماکن القریبة من بعضها و التزود من البرکات و الفیوضات المعنویة لقبرها الشریف (س).

على أی حال فالذی تقدم هو ملاحظات تؤیدها القرائن و الشواهد و لیس معنى ذلک ان ما ذکر هو جمیع أسرار هذه القضیة فقد تکون هناک اسرار خفیة اخرى لهذه القضیة تکشف فی المستقبل.



[1] لاحظ: شرح نهج البلاغة، ابن ابی الحدید، ج 16، ص 281؛ و محنة فاطمة بعد وفاة رسول الله (ص) (نصوص تاریخیة من مصادر السنة المعتمدة)، الشیخ عبدالله الناصر، ص 179- 206.

[2] طبقا للروایات فان احد الامکنة هو ما بین المنبر و محراب المسجد او فی منزلها (س) او مقبرة البقیع، فتلک هی الامکنة التی ذکرت لمحل قبرها (س).

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    274518 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    227048 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    120772 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    107265 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    84302 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    55781 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    54497 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    50177 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    44184 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    42383 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...