بحث متقدم
الزيارة
6431
محدثة عن: 2011/03/10
خلاصة السؤال
ما هو التأریخ الدقیق لشهادة الزهراء (س)؟
السؤال
تذکر بعض الروایات ان الزهراء (س) استشهدت بعد 75 یوماً من وفاة الرسول الاکرم (ص) و البعض الآخر 95 یوما، أی التأریخین هو الاقوى؟
الجواب الإجمالي

اختلفت کلمة المؤرخین و الباحثین فی تحدید التأریخ الدقیق لشهادة الزهراء (س)؛ فذهب بعضهم الى تحدید المدة باربعین یوما و منهم من اوصلها الى ستة اشهر بعد رحیل النبی الاکرم (ص). و کذلک ورد فی الروایات الصادرة عن أئمة أهل البیت (ع) تأریخان، لکن التأریخ الاکثر اعتبارا هو الذی حدد ذلک بخمسة و تسعین یوما بعد رحیله (ص).

الجواب التفصيلي

اختلف کلمة المحدثین و المؤرخین فی تحدید المدة التی عاشتها الزهراء (س) بعد ابیها الرسول الاعظم (ص)؛ فذهب بعضهم الى انها (س) عاشت بعد ابیها اربعین یوما فقط، و منهم من قال انها بقیت على قید الحیاة ستة اشهر [1] .

و اما ابو الفرج الاصفهانی صاحب کتاب مقاتل الطالبیین فقال:   و کانت وفاة فاطمة- علیها السلام- بعد وفاة النبی (ص) بمدة یختلف فی‏ مبلغها فالمکثّر یقول: بستة أشهر. و المقلّل یقول: أربعین یوما؛ إلا أن الثابت فی ذلک ما روی عن أبی جعفر محمد بن علی أنّها توفیت بعده بثلاثة أشهر [2] .

و ذکر الطبرسی فی کتاب إعلام الورى: روی أنها توفیت لثالث من جمادى الآخرة سنة إحدى عشرة من الهجرة و بقیت بعد النبی خمسة و تسعین یوما [3] .

و اعتمد اکثر علماء الشیعة و منهم السید ابن طاووس (ره) فی کتابه "الاقبال" هاتین الروایتین.

اما الطائفة الروایات الصحیحة فقد حددت المدة بخمسة و سبعین یوما، منها ما رواه الکلینی عن الامام الصادق (ع): " مُحَمَّدُ بْنُ یَحْیَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ ابْنِ رِئَابٍ عَنْ أَبِی عُبَیْدَةَ عَنْ أَبِی عَبْدِ اللَّهِ (ع): قَالَ: إِنَّ فَاطِمَةَ (ع) مَکَثَتْ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ (ص) خَمْسَةً وَ سَبْعِینَ یَوْماً " [4]

و ق د تبنّى بعض کبار العلماء، هذه الطائفة من الروایات منهم محمد بن یعقوب الکلینی.

و لعل السبب فی هذا الاختلاف فی الروایتین یعود الى عدم التمییز بین الخمسة و السبعون و بین الخمسة و التسعون لعدم وضع العلامات و النقط فی الکتابة فاشتبه الامر على النساخ.

ثم ان اکثر العلماء یذهبون الى تبنّی التأریخ الذی یحدد وفاتها (س) فی الثالث من جمادى الثانیة بعد خسمة و تسعین یوما من رحیل الرسول الاعظم (ص).

لمزید الاطلاع انظر: شهادة الزهراء (س) فی مصادر العامة، رقم السؤال 9088 (الرقم فی الموقع:9071) .


[1] . المجلسی،محمد باقر، بحارالأنوار ج43 ص 189   حدیث 19- عن کشف  الغمة: و نقلت من کتاب الذُّرِّیَّةِ الطَّاهرة لِلدُّولَابِیِّ فِی وفاتها (ع) ما نقلهُ من رجاله قال: لببت فاطمةُ بعد النَّبِیِّ (ص) ثلاثةَ أَشهُر. و قال‏ ابن شهاب سِتَّةَ أَشهر. و قال الزُّهرِیُّ: سِتَّةَ أَشهر. و مثلهُ عن عائشة، و مثلهُ عن عروة بن الزُبیر. و عن أَبی جعفر محمَّد بن علِیٍّ (ع) خمساً و تسعین لیلةً فی سنةِ إِحدى عشرةَ. و قال ابن قتیبة فی معارِفه: مائة یوم. و قیل ماتت فی سنة إِحدى عشرة لیْلَةَ الثَّلَاثَاءِ لِثَلَاثِ لَیَالٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ وَ هِیَ بِنْتُ تِسْعٍ وَ عِشْرِینَ سَنَةً أَوْ نَحْوِهَا.

[2] ابو الفرج علی بن الحسین الأصفهانی (م 356)،مقاتل‏الطالبیین،ص 59 و 60، تحقیق سید احمد صقر، بیروت، دار المعرفة، بلا تاریخ.

[3] الطبرسی ،فضل بن حسن، امین الاسلام، إعلام‏الورى ص 152، الفصل الثالث فی ذکر وقت وفاتها و موضع قبرها سلام الله علیها، انتشارات دارالکتب الاسلامیه، طهران؛ و انظر: الخزاز القمی،علی بن محمد، کفایة الأثر ص 63،انتشارات بیدار،قم،1401ه-ق.

[4] الکافی ج 1 ص 458 باب مولد ِ الزَّهْرَاءِ فَاطِمَةَ (ع)، حدیث 1.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279574 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257686 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128342 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    113630 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89113 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60062 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59709 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56959 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50069 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47299 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...