بحث متقدم
الزيارة
6336
محدثة عن: 2011/07/21
خلاصة السؤال
ما الفرق بین الشخص الذی لا یصلی فی حیاته و یقول اعطی مالاً لیصلوا عنّی، و بین الشخص الذی یصلّی صلاته کاملة؟ أساسا هل یصح هذا الشیء أم لا؟
السؤال
ما الفرق بین الشخص الذی لا یصلی فی حیاته و یقول اعطی مالاً لیصلوا عنّی، و بین الشخص الذی یصلّی صلاته کاملة؟ أساسا هل یصح هذا الشیء أم لا؟
الجواب الإجمالي

کما تعلمون فإن الصلاة بالإضافة الی أنها تکلیف، لها آثار و برکات معنویة و مادیة کثیرة فی حیاة الفرد، فیُمکن للشخص الثری أن یستأجر أولاده و ورثته بأمواله للصلاة عنه و قد تخفّف هذه الصلاة الاستئجاریة من عذابه الأخروی، لکن بلا شک سیحرم هذا الشخص من الفیوضات و البرکات الدنیویة و کذلک من الدرجات الاخرویة التی جعلها الله للمصلّین.

و من هنا نحاول الاشارة الی بعض الفروق بین الشخص المصلّی و بین غیر المصلّی الذی یصلی عنه صلاة استئجاریة:

1- من الفروق بین المصلی بشرائطها فی الدنیا و بین من یصلی عنه بعد حیاته، هو أن المصلی تدفع صلاته عنه الفحشاء و المنکر « ... و أقم الصلاة إن الصلاة تنهی عن الفحشاء و المنکر ...»[1] و من الطبیعی کل صلاة بمقدار احتوائها علی الکمال و روح العبادة تنهی صاحبها عن الفحشاء و المنکر و لیس علی السواء، و لکن مهما کان الامر فهذه النعمة محروم منها غیر المصلی، لذلک یحرم عن الواقی من الفساد و الذنوب و الفحشاء و المنکرات بسبب عدم صلاته.

2- الإنسان یحتاج الی الرحمة و البرکات الإلهیة، إذا أراد أن یعیش فی هذه الدنیا، و من أهم موجبات الرحمة الإلهیة فی الحیاة الدنیویة هی الصلاة. فتارک الصلاة قد حرّم نفسه و أبعدها عن الرحمة الإلهیة فی الدنیا.

قد یکون لهذا الشخص أموال و ثروات کثیرة، و لکنها و بدل أن تُصرف فی سبیل الله و القرب الإلهی، صارت سبباً لإبتعاده عن الله و الرحمة الإلهیة. و ذلک لأن تارک الصلاة لا یوجد فی دنیاه غیر عبادة الدنیا. فحتی لو اُدّیت عنه صلاته المتروکة بعد وفاته - إن وجد المؤدی- و لکن هذه الصلاة لا تُسقط عنه التکلیف، و لیس لها أثر من الرحمة و القرب الإلهی و الدرجات المعنویة العالیة فی الدنیا و الآخره، فیبقی محروماً منها.

لمزید من الاطلاع علی الفروق و الآثار الاخری و کذلک الآیات و الروایات التی تتعلّق بالصلاة و بتارکها راجعوا المواضیع التالیة:

1- «معنی و آثار الصلاة»، السؤال 2997، (الموقع: 3242).

2- «علة وجوب الصلاة»، السؤال 2552، (الموقع: 2688).

3- «تارک الصلاة»، السؤال 3075، (الموقع:3313).

4- «الصلاة النیابیة عن الأب و الام»، السؤال 1499، (الموقع: 1536).



[1]  العنکبوت، 45.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل تصح الروایة التی مفادها أن النبی الأکرم (ص) قد أوصی الفلاحین بوصیة غیر تخصّصیة، بحیث کانت نتیجة العمل بها الخسارة لهم؟!
    4862 درایة الحدیث 2011/12/18
    هذا الموضوع موجود فی بعض روایات أهل السنة، کصحیح مسلم و سنن إبن ماجه، لکن محتواها ینافی عقیدة الشیعة و تعالیمهم و لا یُمکن القبول بأن النبی محمداً (ص) یمکن أن یوقع خسارة عظیمة بالناس بسبب حدسه و ظنّه بأمور لیس له تخصص فیها حسب الظاهر. علماً ان قضیة التأبیر ...
  • ما هی مسؤولیة الأبناء حینما تتزاحم أوامر الأب و الأم؟
    8633 العملیة 2008/05/27
    یعد الإحسان الى الوالدین و تکریمهما من الواجبات الإلهیة الکبیرة و الذی خصّه القرآن بعدما أمر بالتوحید و نفی الشرک. و هناک مجموعتان من الروایات تشیران إلى تزاحم الأمر و النهی من جانب الأب و الأم و عندما لا یستطیع الابن أن یلبی طلب الاثنین. ففضّلت المجموعة ...
  • ما هی أسباب التهانی و التبریکات التی یتبادلها الناس فی یوم الغدیر؟
    5063 تاريخ بزرگان 2011/10/16
    حادثة الغدیر من الحوادث الکبیرة و الهامة فی تاریخنا الإسلامی، و کان وقوعها فی أواخر عهد رسالة النبی (ص) و ذلک لدى عودته من حجة الوداع و فی منطقة تسمّى غدیر خم و بحضور کبار الصحابة و الآلاف المسلمین من مختلف أطراف العالم الإسلامی و هذه الحادثة على قدر کبیر ...
  • هل یوجد فرق بین المشیئه الالهیه و الاراده الالهیه؟
    4499 الکلام القدیم 2015/05/26
    ان المشیئه و الاراده الالهتین هما فی طول الافعال الالهیه. فطبقا لتعالیمنا الدینیه المقتبسه من المعصومین (ع)، ان الافعال الالهیه لا تتم، الا اذا تعلق بها علم الله سبحانه، ثم تاتی بعدها المشیئه، ثم الاراده، ثم التقدیر، ثم القضاء و اخیراً الامضاء الالهی. ان المشیئه و الاراده الالهیه على ...
  • ما الوجه فی قوله تعالى " فبشّرهم بعذاب الیم" و الحال أن البشرى تأتی فی الامور السارة و المحببة للنفس؟
    4760 التفسیر 2012/01/31
    وردت مفردة البشارة فی القرآن الکریم فی الامور السارة و المحزنة و یتوصل الى المراد منها من خلال القرائن الحافة بالکلام. و فعل «بشّرهم» هنا مستعار للإنذار و الوعید على طریقة التهکم لأن حقیقة التبشیر: الإخبار بما یسرّ و ینفع. فلما علق بالفعل عذاب ألیم کانت قرینة التهکم؛ و ذلک ...
  • هل أن الطریق الوحید للحصول على الآثار الإیجابیة للعلم و المعرفة یتمثل بقلة الأکل؟
    4253 الحقوق والاحکام 2011/10/24
    جواب آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته) بالشرح التالی:1ـ إن تقلیل الطعام إلى حد لیس فیه ضرر علیه أمر جید، و لکن إذا بلغ حدود الضرر فإنه یعد أمراً محرماً.2ـ لیس تقلیل الطعام هو الطریق الموصل إلى هذه الآثار التی ذکرتها و إنما بالإمکان الاستفادة من قیام السحر، ...
  • أ لیس من الأرجح الحکم بالاحتیاط فی موارد الشک؟
    5925 الحقوق والاحکام 2009/10/01
    تختلف حالات الإنسان عند مواجهة المواضیع، ففی بعض هذه المسائل یحصل له الیقین أو ما هو فی حد الیقین، و فی بعضها یحصل له وهم (دون 50%)، و فی البعض الآخر الشک (أی حد الوسط). و الناس عادةً ما، لا یعتنون بالشک و الوهم فی حیاتهم الیومیة.و قد افرد ...
  • ماهی الآیات التی تتحدث عن العلم؟
    8057 التفسیر 2007/12/20
    القرآن الکریم باعتباره کتاب هدایة و ارشاد الى الطریق القویم- و ان الهدایة لا تتحق الا بمخاطبة العقل و ترسیخ العلم لدى الانسان-  من هنا أولى العلم أهمیة کبیرة حتى اننا نجد ان هناک کمّاً هائلا من الآیات القرآنیة قد انصب اهتمامها حول العلم و المعرفة و وسائل تحصیلها و ...
  • ما هی المکانة و المنزلة التی تحتلها الاخلاق فی میادین الریاضة؟
    5461 العملیة 2011/12/17
    لم یهمل الدین الاسلامی انطلاقا من شمولیته و عالمیته أی بعد من الابعاد التی تساعد الانسان فی حرکته التکاملیة و التی تأخذ بیده الى السعادة فی الدارین، کما أهتم کثیرا بعنصری السلامة البدنیة و الروحیة و الجانب الریاضی لانه یوفر الارضیة المناسبة لتحقیق هذا الغرض المهم.و یجب على العنصر ...
  • هل تعرضت مصادر أهل السنة للحدیث عن شهادة السیدة الزهراء (س)؟
    10918 الکلام القدیم 2010/07/29
    إن هذه الحقیقة التاریخیة محفوظة فی المصادر الاسلامیة التاریخیة و الحدیثیة. و قد تعرض لذکرها و أذعن بها الکبار من علماء أهل السنة مثل ابن ابی شیبة، البلاذری، ابن قتیبة و... للاطلاع على المصادر التی تعرضت لمظلومیة الزهراء (س) و هتک حرمة بیتها یمکن الرجوع الى الجواب ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    274522 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    227108 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    120782 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    107266 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    84313 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    55783 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    54499 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    50199 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    44201 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    42383 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...