بحث متقدم
الزيارة
10051
محدثة عن: 2011/01/11
خلاصة السؤال
ما معنى: اللهم إنی أسألک باسمک العظیم الأعظم الأعز الأجل الأکرم؟
السؤال
ما معنى: اللهم إنی أسألک باسمک العظیم الأعظم الأعز الأجل الأکرم؟
الجواب الإجمالي

هذا مقطع من سؤال یتوسل به السائل الى الله تعالى باسمه العظیم و یساله باکبر اسمائه و أعز صفاته تعالى ثم یطلب حاجته التی بدأ الدعاء من أجلها.

الجواب التفصيلي

صحیح أن الله تعالى حقیقة واحدة، الا أنه من الممکن تسمیته تعالى و وصفه باسماء و صفات متعددة من حیثیات و اعتبارات مختلفة؛ فعلى سبیل المثال من جهة کونه خالقاً یطلق علیه اسم "الخالق" و من جهة کونه عالماً بجمیع الاشیاء یسمى "عالم" و اذا لوحظ من جهة تدبیره للکون و المخلوقات یقال له "مدبر".

و من الممکن ارجاع جمیع الاسماء الالهیة الى اسم واحد و هو "الاسم الاعظم" الذی تنبع منه جمیع الاسماء و تکمن فیه جمیع الصفات.

و فی الادعیة یختار الداعی اسماً من الاسماء المبارکة یتناسب مع الموضوع المطلوب و یتوسل الى الله تعالى بذلک الاسم. [1]

فعلى سبیل الفرض لو فرضنا انا قصدنا شخصاً ما لحل مشکلة مالیة و ازمة تتعلق بهذا المجال و کان ذلک الرجل یحمل من الصفات الکثیرة لکننا لا نلج الى قلبه من جمیع تلک الاوصاف و إنما نلجه من خلال الحدیث عن مساعدته للمحرومین و الفقراء و صفة البذل و العطاء التی یتمتع بها و...

و فی الحقیقة أن الهدف من وراء الاشارة الى تلک الاوصاف هو: اولا: نقول لمثل هکذا شخص إننا نعتقد و نؤمن بما یتوفر علیه من صفات حمیدة فی هذا المجال، و ثانیا: نقول له من تتوفر فیه تلک الصفات جدیر بالقیام بذلک العمل و حل المشکلة المالیة لمن قصده.

و قد تتوفر فی الشخص صفة تحتوی على جمیع خصال الکمال و تکشف عن جمیع صفاته الکمالیة، کصفة السلطان الذی بیده مقالید الامور فلا ریب أن الدخول الیه و الولوج الى قلبه سیکون من خلال هذه الصفة التی تکمن فیها جمیع الصفات الأخرى. [2]

و ما جاء فی متن السؤال هو التوسل و التضرع الى الله تعالى باسمه الاعظم الذی جاء فی کثیر من الادعیة کدعاء السمات: "اللهم إنی أسألک باسمک العظیم الأعظم الأعز الأجل الأکرم الذی إذا دعیت به على مغالق أبواب السماء للفتح بالرحمة انفتحت و إذا دعیت به على مضایق أبواب الأرض للفرج بالرحمة انفرجت و إذا دعیت به على العسر للیسر تیسرت و إذا دعیت به على الأموات للنشور انتشرت و إذا دعیت به على کشف البأساء و الضراء انکشفت‏ " [3]



[1] الجدیر بالذکر أن أفضل سبیل لدعوة الباری تعالى و طلب الحاجة منه أن یعتمد الانسان الادعیة المبارکة المرویة عن أهل بیت العصمة و الطهارة (ع) لان تلک الذوات المقدسة تعرف أفضل من الجمیع طریقة الخطاب و الدعاء و التوسل الى الله تعالى و تعرف الاسماء التی ینبغی التوسل بها. و بعبارة أخرى: یعرفون الاسماء التی ینبغی ان یزین بها الله تعالى.

[2] لمزید الاطلاع انظر: العارفون بالاسم الاعظم، 4834(الرقم فی الموقع:5188).

[3] البلد الامین، ص90.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما معنى قرب الزوال، و الصبح و العصر الوارد فی أداء بعض العبادات؟
    5661 العملیة 2009/07/19
    بعض العبادات فی الإسلام مقیدة بأوقات خاصة، کالصلوات الواجبة التی یلزم مراعاة وقتها بدقة، و لکن بعض العبادات لا یکون الوقت فیها لازماً بدقة حتى و إن ذکر لها زمن معین، و ما ورد فی المفاتیح بقرب الزوال یعنی المراد بدایة وقت الظهر، و یبدأ هذا الوقت عند أذان الظهر، ...
  • هل یجوز أن نسمّی ابننا "محمد مهدی"؟
    4884 الحقوق والاحکام 2009/11/30
    من الضروری الالتفات الی ملاحظتین فی الجواب عن هذا السؤال:1. إن ما منعت منه الروایات فی هذا المجال هو أن لا نسمّی الإمام المهدی(عج) باسم محمد، و لیس أن لا نطلق إسم محمد فی جمیع الحالات بحیث لا نسمی أبناءنا بهذا الإسم.2. ...
  • هل أن الجلود المدبوغة الواردة من الخارج (غیر الدول الاسلامیة) نجسة؟
    6409 الحقوق والاحکام 2008/04/24
    الکتابة بلغة أجنبیة على الجلود و الأغلفة لیست دلیلاً على أنها اجنبیة و غیر مسلمة، و لذلک فلا مبرر للوسواس.و الوسواس نوع من أنواع المرض النفسی على الإنسان ان یسعى من أجل إبعاده، و على أی حال فخلاصة حکم السؤال المتقدم على الوجه ...
  • ما هو سبب سکوت النبی (ص) عن المخالفین لعلی (ع) فی حال حیاته؟
    5878 الکلام القدیم 2009/10/15
    للاجابة عن السؤال ینبغی الالتفات الى عدة أمور: 1. قد أعلن النبی (ص) عن خلافة علی (ع) من حین إعلانه عن رسالته فی السنة الثالثة من مبعثه و کان (ص) یبیّن فضائل علی (ع) للآخرین فی شتى المناسبات و یفضح حقیقة أعداء علی (ع) و یعرّیهم أمام ...
  • ما هو الاستعمال القرآني للقنوت؟ و ما هي الآيات التي اشارت اليه؟
    17927 التفسیر 2012/06/14
    القنوت لغة يعني لزوم الطّاعة مع الخضوع.[1] و جاء المصباح- القنوت: مصدر من باب قعد: الدعاء، و يطلق على القيام في الصلاة، و منه أفضل الصلاة طول القنوت و دعاء القنوت، أى دعاء القيام، و يسمّى السكوت في الصلاة قنوتا، و ...
  • هل یمکن للإنسان أن یتزوج مع الجن؟
    4936 الحقوق والاحکام 2010/07/19
    شکرا لکم. من الضروری أن تلتفتوا إلى هذه النکتة و هی أولا: لیس لمعرفة هذه المسائل أی أثر فی حرکة حیاتنا کما أن العلم بها لا یجلب لنا نفعاً مادیاً أو معنویاً. ثانیا: إن مسألة زواج الإنسان مع الجن و المباشرة الجنسیة فیما بینهم و إن لم یستبعد ...
  • ما رأي المفسرين حول بسم الله الرحمن الرحيم هل هي من آيات القرآن أم لا؟
    5223 التفسیر 2012/07/17
    هناك اختلاف بين المسلمين في أن هل بسم الله الرحمن الرحيم تعدّ جزء من سور القرآن أم لا. يعتقد الإمامية[1] والشافعية[2] وقراء مكة والكوفة وفقهاؤهم[3] أن بسم الله سواء في سورة الحمد أو في باقي ...
  • ما هو سبب خلق الجلدة التی تقطع حین ختان الأولاد؟
    7409 الحقوق والاحکام 2010/11/21
    أن عملیة الختان و بسبب فوائدها و آثارها الإیجابیة قد أوجبت فی بعض الأدیان مثل الإسلام. و بعض فوائد الختان فی الرجال عبارة عن: الوقایة من إصابة الأطفال و الرّضع بالتهابات الجهاز البولی، و المنع من الاصابة بالسرطان و الوقایة من مرض الایدز و ...و ...
  • هل نذر عبد المطلب ينسجم مع العقل السليم و تصرف العقلاء؟
    12720 تاريخ بزرگان 2012/07/24
    القرابين من الطقوس التي اشتركت بها اكثر الاديان، حيث تؤكد المصادر التاريخية ان قضية تقديم القرابين شاملة و عامة و قد اختلف نوع القرابين المهداة إلى الالهة بين الأقوام، فمن إراقة الماء أو الشراب و إهداء الزهور و المحاصيل إلى ذبح الحيوانات و الأطفال و النساء، مروراً ...
  • هل أن التاتو و الوشم یضرّ بالوضوء و الغسل و أداء أعمال الحج؟
    5682 الحقوق والاحکام 2009/12/17
    یقول أکثر مراجع التقلید حول الوشم: إذا کان الوشم مجرّد لون أو کان تحت الجلد و لم یکن علی ظاهر البشرة شیء یمنع من وصول الماء إلیها، یکون الوضوء و الغسل و الصلاة صحیحة.[1] الّا فی الوقت الذی یکون المانع المذکور فوق البشرة ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    277766 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    252258 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    125809 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    110848 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    87634 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    58199 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    56858 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56126 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    46745 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    46144 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...