بحث متقدم
الزيارة
6290
محدثة عن: 2007/11/15
خلاصة السؤال
ما معنى الفناء فی العرفان؟
السؤال
ما معنى الفناء فی العرفان؟
الجواب الإجمالي

الفناء مصطلح معناه فی اللغة الانعدام و التلاشی، و أما فی مصطلح أهل العرفان فیعنی استغراق العبد بالحق تعالى بنحو کأنّ کیان العبد یتلاشى فی ربوبیة الحق. و قد قسم السالکون طریق الوصول إلى الحق الى عدة منازل و مراحل، و قد عدوا الفناء بمثابة نهایة السیر باتجاه الخالق سبحانه و تعالى.

فالعطار مثلاً یرى وجود سبعة منازل فی هذا الطریق: الطلب، العشق، المعرفة، الاستغناء، التوحید، الحیرة و الفناء.

و أما عند أهل الذوق فهناک عدة کیفیات: الأو،ل فناء الظاهر و هو فناء الأفعال، الثانی: فناء الباطن و هو فناء الصفات، و ثالثاً فناء الذات.

و قد قالوا: إن الذی یفنى یکتب له البقاء فی محل الأحدیة.

الجواب التفصيلي

الفناء مصطلح تعنی فی اللغة العدم و التلاشی.[1] و فی اصطلاح العرفان؛ یعنی استغراق العبد بالحق إلى حد تمحى معه بشریة العبد بربوبیة الحق تعالى.

و من أجل إیضاح ما قیل من الضروری التوجه إلى المقدمات التالیة:

1ـ نحن نعلم أن الله تعالى ـ بحکمته و إرادته ـ خلق البشر على کیفیة یکون معها دائم التفکیر فی الکمال المطلق و کیفیة عبوره إلى عالم البقاء و الخلود، و إنه لا یقصر فی سلوک أی طریق ممکن من أجل الوصول إلى هذه الغایة المنشودة فهو یسعى دائماً للحصول على ما لا یملک، و إن حصل علیه تجدد لدیه الشوق إلى نیل الأکمل و الأفضل، و لا یترک هذا التطلع یأخذ قراره و یتمتع بهدوئه.

إذا لم تنل کفی بعید مطالبی

فما لی سوى استحصالها أو فنا جسمی

ولابد من الالتفات الى ان منشاء و منبع هذا الاحساس و الشعور امر باطنی و حقیقی و لیس امراً اعتباریا و مجازیا، بل هو امر واقعی مطابق لمنزلة الانسان و شأنه لیتسنى له الاستفادة من تلک الموهبة الالهیة الخاصة به و لینتشل نفسه من الحضیض و یحلق بها الى التسامی و العروج و العود بها الى موطنها الاصلی، فمهما ابتعد الانسان عن اصله، فلابد ان یأتی الیوم الذی یعود فیه الى ذلک الاصل.

2- الإنسان موجود مختار و بإمکانه السیر إلى ما لا نهایة على منحنی الصعود و النزول.

3- وجود الموانع و المعوقات على طریق سیر الإنسان فی طریق الکمال، و یعبر العرفاء عن هذه الموانع بالتعینات[2]، و الإنیات[3] الفردیة، و إذا لم یتجاوزوا هذه التعینات و یخرقوا هذه السدود و الحجب فلا یمکن الحدیث عن الوصول إلى الأهداف، و إن غبار الطریق و الحجب المظلمة هی التی تمنع إشعاع نور الحق بالنسبة إلى العبد.

إذا أنت لم تخرج عن دائرة الطبیعة

فمن أین تکون لک القدرة على تجاوز قمة الطریق

جمال الحبیب متجل لا حجاب علیه

فأزل غبار الطریق لتتمکن من الرؤیا

و بالنظر إلى تلک المقدمات نقول: کلما جد السالک فی طی المنازل الواحدة تلو الأخرى، و تحرر من جمیع الإنیات و التعینات و التعلقات المادیة و حتى المعنویة، و ذاب و اندک فی الذات الأحدیة، فإنه یصل إلى مقام الفناء و فی هذه الحالة لا یکون لدیه إحساس بواقعه الجسمانی و إنما یمحى فی جمال المعشوق، و لا یفکر فی شیء إلاّ و یرى معشوقه فیه و یراه وحده فقط.

و لذلک قال أصحاب المعنویات: إن الذی قال (أنا الحق) لا یرید أن یدعی الألوهیة، و إنما أراد نفی إنیته، بمعنى أنی لا أرى وجودی فی وجودی، و إنما أراک أنت، و هو الذی یقول:

بینی و بینک إنی ینازعنی

فارفع بفضلک إنیِّ من البین

تعال وافنی وجودی قبل أفنائی

حتى لا یسمع أحد مع وجودک منی کلمة انا

و فی السیاق لا یخلو ذکر نقطتین من فائدة:

1- قسّم العرفاء الطریق إلى الله إلى مراحل و منازل،[4] و قد جعلوا الفناء نهایة السیر إلى الله تعالى، فالعطار مثلاً یذهب إلى أن المراحل سبع: الطلب، العشق، المعرفة، الاستغناء، التوحید، الحیرة و الفناء.

2- ذکر أهل الذوق للفناء عدة أقسام:[5]

ألف- الفناء الظاهر: و هو فناء الأفعال، بمعنى أن الشخص العارف یرجع جمیع الأفعال و التحرکات إلى الله تعالى، و ینسبها إلیه و قد جاء فی حدیث قرب النوافل المعروف: «... إنه لیتقرب إلی بالنافلة حتى أحبه، فإذا أحببته کنت سمعه الذی یسمع به، و بصره الذی یبصر به، و لسانه الذی ینطق به، و یده التی یبطش بها، إن دعانی أجبته، و إن سألنی أعطیته».[6]

ب- فناء الباطن: و هو فناء الصفات، و یعنی تبدیل الصفات الإنسانیة بصفات إلهیة.

یقول الخواجة نصیر الدین الطوسی (قدس سره):

حیث أن العارف یخرج من نفسه و یتصل بالحق، فإنه یرى جمیع القدرات مستغرقة بقدرته، بحیث یتعلق بجمیع المقدورات فی العالم، کما یرى جمیع العلوم مستغرقة فی علمه، فلا شیء یخفى علیه فی عالم الموجودات، و إن جمیع ما یریده مستغرق فی إرادته، فلا یوجد أحد من الممکنات له أن یمتنع علیه.[7]

ج) فناء الذات: و هذه المرتبة هی الغایة القصوى لسیر العارف الملکوتی، و هو متیسر لبعض أرباب السلوک و فیه تُزال کل الحجب بما فیها الحجب السماویة، و حجب النور و الصفات، حتى ینال التجلیات الذاتیة الغیبیة و فی هذه المشاهدة یرى الإحاطة القیومیة للحق، کما یرى فناء ذاته بالعیان، کما أنه یرى وجوده و جمیع الموجودات بمثابة (الوجود الظلی) بالنسبة لوجود الحق: «إن روح المؤمن لأشد اتصالاً بروح الله من اتصال شعاع الشمس بها».[8] أی أن اتصال روح المؤمن بروح الله اشد من اتصال شعاع الشمس بالشمس.[9]



[1] فرهنگ فارسی عمید "المعجم الفارسی، عمید"، ص1551.

[2] التشخصات و الخصوصیات الفردیة.

[3] الوجود.

[4] من الطبیعی أن توجد نظریات مختلفة و متعددة بخصوص هذه المنازل من قبل أهل العرفان.

[5] یراجع کتاب: دیوان حافظ مع شرحه العرفانی، أحمد دانشگر، ص144-145.

[6] أصول الکافی، کتاب الإیمان و الکفر، باب «من آذى المسلمین و احتقرهم» حدیث8؛ و محاسن البرقی، ص291.

[7] شرح الإشارات لابن سینا، ج3؛ مقامات العارفین، ص390.

[8] الکافی، ج2، کتاب الکفر و الإیمان، باب أخوة المؤمنین، ح4.

[9] یراجع: الأربعون حدیثاً، الإمام الخمینی، ص382.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی الجذور التاریخیة للقول بولایة الفقیه؟
    5539 الحقوق والاحکام 2010/12/07
    یدعی البعض أن فکرة "ولایة الفقیه" بمعنى قیادة المجتمع الإسلامی بید رجل مجتهد فقیه، أمر مستحدث فی الفکر الإسلامی و لم یبلغ قدمها أکثر من قرنین. حیث یدعی هؤلاء أنه لم یتناول هذه القضیة أحد من فقهاء الشیعة و السنة، فلم یقل أحد بأن للفقیه - ...
  • ما هو الفرق بین الولایة و قبول الولایة و بین الحکم المَلَکی؟
    5312 الحقوق والاحکام 2009/03/08
    توجد فروق أساسیة بین نظام الحکم الولائی و الحکومة الإسلامیة و بین نظام الحکم المَلَکی و یمکن بحث هذه الفروق فی عدة محاور:أ –المشروعیة: مشروعیة نظام الحکم الولائی، مستند إلى الله سبحانه، أما نظام الحکم المَلَکی فلا سند شرعی له، بل مستنده سنن الشعوب و الأنظمة المَلَکیة الوراثیة.ب ...
  • ما هی تسبیحات السیدة الزهراء (س)؟ و ما هی الأشیاء التی یُمکن قراءتها فی القنوت؟
    6532 الحقوق والاحکام 2011/09/22
    ۱- تسبیح الزهراء (س) عبارة عن: (34) مرة "الله أکبر"، ثم (33) مرة "الحمد لله" ثم (33) مرة "سبحان الله" و تعتبر من التعقیبات المؤکدة للصلاة الیومیة الخمسة. [1]أما عن ثوابها و فضیلتها فقد رُویت روایات عدیدة عن الأئمة المعصومین (ع) نُشیر الی بعضها: الف: ...
  • هل يمكن طلب الحاجة من الإمام الرضا (ع) مباشرة بان نقول له (ع) إقضي حوائجنا؟ أو نخاطب الله سبحانه فنقول: الهي بحرمة الإمام الفلاني إقضي حوائجنا.
    21733 الکلام القدیم 2012/05/19
    1ـ ممّا لا نشك فيه أن غير الله غير قادر على أيّ عمل مهما كان مباشرة و بدون واسطة و إذا كانت له القدرة على العمل فهي بالإذن و الإرادة الإلهية. 2ـ يتحتم علينا اعتبار المعصومين (ع) واسطة في حوائجنا. لا أن نطلب حوائجنا منهم، ...
  • ما هو الاعتکاف؟
    9871 النظریة 2011/08/07
    الاعتکاف فی اللغة یعنی الإقامة و المکوث فی المکان و ملازمة الشیء. و فی الشرع الإسلامی یعنی الإقامة فی مکان مقدس بعلة التقرب إلى الله تعالى، و الاعتکاف لا یختص بالدین الإسلامی وحده، و إنما یوجد فی الأدیان الإلهیة الأخرى، و کذلک استمر فی الإسلام، مع أنه یمکن القول أن ...
  • إذا أحبّ الله شخصاً، هل سیحبه عامة الناس؟
    6068 الکلام القدیم 2012/01/18
    توجد روایات تبیّن أن الله یلقی حب عباده الصالحین فی قلوب الناس، لکن یجب العلم بأن تبعیة أکثر الناس لشخص واحد لیس من اللزوم أن یکون هذا الأمر دلیلاً علی تأیید الله سبحانه له، و نفس الکلام یأتی فی الجهة المقابلة فعداوة أکثر الناس لفرد واحد أیضاً لا یمکن أن ...
  • لماذا سمیت سورة الفاتحة بالسبع المثانی؟
    6072 التفسیر 2007/10/09
    المراجع لکتب التفسیر و الحدیث یرى ان هناک اختلافا فی المراد من السبع المثانی و القرآن العظیم فقدقیل المثانی هی القرآن أو آیاته. و قیل هی سورة الحمد سمیت بذلک کما قیل لأنها نزلت مرتین و قیل السبع المثانی الطوال من أوّل القرآن سمیت مثانی لأنه ثنی فیها الاخبار و ...
  • ما هي النسبة بين المقام الارضي لأهل البيت (ع) و مقاماتهم الملكوتية و الجبروتية؟
    9241 النظری 2012/03/03
    يلاحظ من خلال بعض المقامات العالية للمعصومين التي اشارت اليها الروايات الشريفة، أن بعض تلك المقامات لا تستوعبها النشأة المادية و لا تتحقق في هذا العالم المادي؛ فعلى سبيل المثال احاطة الامام في مقام خلافة الصفات الالهية هي من هذا القبيل. و من الطبيعي أن تلك المقامات ناظرة الى ...
  • ما المقصود من سجدة النجم و الشجر في آية: "والنجم و الشجر يسجدان"؟
    30171 التفسیر 2012/07/21
    النجم بمعنى الكوكب المضيء في السماء و قد يكون بمعنى النبات الذي بلا ساق. و المقصود من النجم في الآية 6 من سورة الرحمن هو النبات المجرد عن ساق بقرينة الشجر. إن هذه الكلمة في أساسها بمعنى الطلوع، فإذا عبر عن النبات المجرد عن الساق ...
  • لماذا لم یظهر الامام (عج) مع وفرة أنصاره و مؤیدیه و قد ظهر إمام الاسماعیلیة الثانی عشر محمد بن عبید الله؟
    5356 الکلام القدیم 2011/06/11
    کل الحرکات التی ظهرت على مر التاریخ انتهت فی نهایة المطاف الى السقوط و الفشل سواء فی بعدها السیاسی او الثقافی او الاجتماعی و ذلک بسبب النقص الواضح فی القیادة أو بسبب عدم استعداد اکثر الشعب للتسلیم و الرضا بالحکم الالهی. الا ان حدث ظهور الامام (عج) الإمام الثانی عشر ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279698 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257920 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128463 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114060 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89177 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60224 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59809 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57030 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50300 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47368 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...