بحث متقدم
الزيارة
6089
محدثة عن: 2009/07/14
خلاصة السؤال
ما هی الدیانة التی کان علیها النبی الاکرم (ص) قبل بعثته؟
السؤال
بأی دیانة کان النبی الاکرم (ص) یتعبد قبل بعثته (ص)؟
الجواب الإجمالي

ذکرت فی هذا المجال عدة نظریات یبدو ان النظریة القریبة من الصحة هی ان النبی الاکرم (ص) کان صاحب شریعة خاصة به و کان یتعبد بها لوحده حتى بعث بالرسالة العامة.

الجواب التفصيلي

من المسلم به ان النبی الاکرم (ص) لم یسجد لصنم و لم یخرج عن طریق التوحید، و ان ذلک یظهر بوضوح من خلال تاریخ حیاته (ص)؛ لکن السؤال المطروح: بای شریعة کان (ص) یتعبد؟ و طبقا لشریعة ای نبی کان یعمل؟

لقد وقد الاختلاف بین المفکرین المسلمین فی هذه القضیة و ذکرت عدة نظریات، منها:

1- ذهب بعض المفکرین الى انه (ص) کان یتعبد بشریعة عیسى (ع)؛ و ذلک لان الشریعة الحقة قبل بعثته (ص) کانت هی المسیحیة و لم تسنخ هذه الدیانة قبل أن یبعث النبی(ص).

2- و قد ذهب البعض الآخر الى انه (ص) کان تابعاً لشریعة ابراهیم(ع) [1] و ذلک لان ابراهیم (ع) هو شیخ الانبیاء و ابوهم، و قد ورد فی بعض الآیات القرانیة ان الاسلام هو ملة ابراهیم"مِلَّةَ أَبیکُمْ إِبْراهیمَ هُوَ سَمَّاکُمُ الْمُسْلِمینَ مِنْ قَبْل‏" [2]

3- النظریة الثالثة تذهب الى انها تعلم بان النبی الاکرم کان یتعبد بشریعة لکن لاتعرف ما هی تلک الشریعة و الدیانة.

صحیح ان لکل من هذه النظریات وجه وجیه الا انها مجرد فرضیات غیر مسلمة؛ و النظریة الانسب هی النظریة الرابعة التی ترى ان النبی الاکرم کان صاحب شریعة خاصة به و کان یتعبد بها لوحده حتى بعث بالرسالة العامة.

و المؤید لهذه النظریة ما ورد فی نهج البلاغة فی وصف الرعایة الالهیة للنبی الاکرم (ص) حیث قال امیر المؤمنین "وَ لَقَدْ قَرَنَ اللَّهُ بِهِ (ص) مِنْ لَدُنْ أَنْ کَانَ فَطِیماً أَعْظَمَ مَلَکٍ مِنْ مَلَائِکَتِهِ یَسْلُکُ بِهِ طَرِیقَ الْمَکَارِمِ وَ مَحَاسِنَ أَخْلَاقِ الْعَالَمِ لَیْلَهُ وَ نَهَارَه‏" [3]

و الدلیل الآخر هو أنّ التاریخ لم یذکر لنا أبدا أن الرّسول (ص) انشغل بالعبادة فی معابد الیهود أو النصارى أو الأدیان الأخرى، و لم یکن إلى جوار الکفار فی معابدهم، و لا إلى جوار أهل الکتاب فی کنائسهم، و فی نفس الوقت فقد استمر فی سلوک طریق التوحید و کان متمسکا بقوة بالأصول الأخلاقیة و العبادة الإلهیة.

و قد وردت عدّة روایات- وفقا لنقل العلّامة المجلسی فی بحار الأنوار- فی المصادر الإسلامیة عن أن الرّسول (ص) کان مؤیدا منذ بدایة عمره بروح القدس.

و حتما فإنّه کان یعمل وفقا لما یستلهمه من روح القدس‏. [4]

و یرى العلّامة المجلسی أن الرّسول (ص) کان نبیا قبل أن یکون رسولا، فالملائکة کانت تتحدث معه أحیانا و کان یسمع صوتها، و أحیانا کان الإلهام الإلهی ینزل علیه ضمن الرؤیا الحقیقیة الصادقة، و بعد أربعین سنة وصل إلى منزلة الرسالة و نزل القرآن و الإسلام علیه، و قد ذکر لذلک ستة أدلة حیث یتلاءم بعضها مع ما ذکرناه أعلاه‏. [5]



[1] جعفری، یعقوب، کوثر، ج 6، ص 234، ان نبی الاسلام کان تابعا لدین ابراهیم و قد اوحى الیه الله تعالى ان اتبع ملة ابراهیم...ان لفخر کریم ان یکون النبی الاکرم (ص) و الامة الاسلامیة تابعة و سائرة على ملة ابراهیم وان یکون اتباع صدق لابراهیم (ع).

ان ما اوحی الى نبی الاسلام باتباع ملة ابراهیم لایختص بما قبل البعثة بل استمر ذلک حتى بعد بعثته (ص) حیث سار على ملة ابراهیم فکان ابراهیم الذی هو مظهر التوحید الخالص و محطم الاصنام اسوة و نموذجا له (ص)؛ و لاشک ان الانبیاء کانوا تبعا لملة ابراهیم، و اذا وجد تفاوت بین الدیانات فانما هو تفاوت فی بعض الاحکام و الشرائع التی تنزل بما یناسب مقتضى کل عصر"لِکُلٍّ جَعَلْنا مِنْکُمْ شِرْعَةً وَ مِنْهاجا" المائدة، 48.

ان النبی الاکرم (ص) و طبقا للتعالیم الالهیة قد اولى الدیانة الابراهیمة اهمیة خاصة یمکن القول ان الدین الاسلامی هو دین ابراهیم (ع) قد تکامل على ید النبی الاکرم بما یناسب عصر النبی و ما بعده من العصور.

[2] الحج، 78.

[3] نهج البلاغة، الخطبة رقم192، الخطبة القاصعة.

[4] لمزید الاطلاع انظر: مفهوم العصمة و امکان عصمة الافراد، السؤال رقم 1201 (الموقع: 1955).

[5] مکارم الشیرازی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج ‏15، ص 590، نشر: مدرسه امام علی بن ابی طالب، قم‏، عام 1421 ق‏.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279744 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258028 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128495 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114201 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89202 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60267 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59852 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57052 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50371 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47399 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...