بحث متقدم
الزيارة
8501
محدثة عن: 2007/10/23
خلاصة السؤال
أی الاحادیث یدل علی حرمة الرقص؟ اذکروها مع ذکر سندها.
السؤال
أی الاحادیث یدل علی حرمة الرقص؟ اذکروها مع ذکر سندها.
الجواب الإجمالي

قبل الاجابة عن السؤال ینبغی التأکید على مقدمة مهمة، هی:

ان مجرد وجود الروایة فی الکتب الحدیثیة لایکون مبرراً للاستدلال بها، و هذه القضیة من مهام الفقهاء المجتهدین اصحاب الاختصاص فی استنباط الاحکام الشرعیة، لان الاستفادة من الروایات یحتاج الى طی مقدمات علمیة و تحدید المبانی الاجتهادیة التی لاتتوفر لکافة الناس و انما هی من مختصات بعض العلماء، من هنا حینما نرجع الى الکتب الفقهیة نجد ان کلمة الفقهاء مختلفة فی شأن الرقص، فمنهم من ذهب الى عدم حرمته فی ذاته، بمعنى ان الرقص ما لم یستلزم محرما خارج عنه فلیس بمحرم، فقد ذهب الى ذلک السید الخوئی حیث قال فی جواب السؤال التالی:

هل یجوز الرقص و التصفیق للرجال فی المناسبات کالأعراس و هل یجوز ذلک للنساء؟

فقال (قدس) لا بأس بها فی نفسها ما لم یتضمن محرما، کانضمام الرجال إلى النساء و نحوه.[1] و ایده فی ذلک تلمیذه التبریزی (ره) حیث لم یعلق على الجواب کما هی عادته فی المسائل التی یختلف فیها مع استاذه.

و منهم من ذهب الى حرمته فیما اذا کان بکیفیة مثیرة للشهوة او استلزم محرما، قال السید القائد: الرقص إذا کان بکیفیة تثیر الشهوة، أو کان مستلزماً لفعل محرّم أو لترتّب مفسدة، فلا یجوز...[2]، و منهم من ذهب الى حرمته مطلقا[3].

اذا عرفت ذلک یمکن الاشارة الى بعض الروایات التی قد یستفاد منها فی بیان حکم الرقص، و هی على نوعین:

1. نوع منها یرتبط بالنهی بشکل عام عن کل أنواع اللهو و اللعب و اللغو، و الرقص یعتبر من مصادیق ذلک، و ذلک مثل حدیث الامام الصادق (ع) عن سهل عن سلیمان بن سماعة عن عبدالله بن القاسم عن سماعة قال ابو عبدالله (ع): « لما مات آدم شمت به ابلیس و قابیل فاجتمعها فی الارض فجعل إبلیس و قابیل المعازف و الملاهی شماتة بآدم (ع) فکل ما کان فی الارض فی هذا الضرب الذی یتلذذ به الناس فانما هو من ذلک».[4]و [5]

او الحدیث الذی نقل عن امیر المؤمنین علی (ع) انه قال: «لم یعقل، من وله باللعب و استهتر باللهو و الطرب».[6]

2. و النوع الثانی هو الروایات التی نهت عن الرقص صراحة، مثل:

روی علی بن ابراهیم عن ابیه عن النوفلی عن ­السکونی عن ابی عبد الله (ع) قال: قال رسول الله (ص): أَنْهَاکُمْ عَنِ الزَّفْنِ وَ الْمِزْمَارِ وَ عَنِ الْکُوبَاتِ وَ الْکَبَرَاتِ ».[7]

و نقل عن رسول الله (ص) ایضاً انه: «نهی عن الضرب بالدف و الرقص، و عن اللعب کله و عن حضوره و عن الاستماع الیه...»[8]

و بالطبع فان البحث عن اعتبار السند و تبیین مفاد و دلالة هذه الروایات یطلب بحثاً اختصاصیاً و فقهیاً ینبغی التعرض له فی محله.[9]



 [1] صراط النجاة (للخوئی مع حواشی التبریزی)، ج‏1، ص 372.

 [2] أجوبة الاستفتاءات (بالعربیة)، ج‏2، ص 14.

[3]  محمودی، سید محسن،مسائل جدید از دیدگاه علماء و مراجع تقلید، ج1، ص203-204.

[4]  الحر العاملی، محمد بن الحسن، وسائل الشیعة، ج17، ص314؛ ابواب ما یکتسب به، باب تحریم استعمال الملاهی بجمیع اصنافها و بیعها و شرائها.

[5]  وهذه الروایة ساقطة عن الاعتبار، لانحصارها فی سند واحد، فیه عبدالله بن قاسم الحضرمی المعروف بالبطل. قال عنه النجاشی: کذاب، غال یروی عن الغلاة لا خیر فیه ولا یعتد بروایته. قال شیخ الطوسی: واقفی. معجم رجال الحدیث، ج1، ص285.

[6]  النوری، المیرزا حسین، مستدرک الوسائل، ج13، ص220.

[7]  الکافی، ج6، ص432، باب الغناء؛ وسائل الشیعة، ج17، ص313.

[8]  مستدرک الوسائل،ج13،ص 218، مؤسسه آل البیت (ع)، نقلا عن عوالی اللئالی، ج1، ص262.

[9]  لاحظ: غایة الآمال فی شرح کتاب المکاسب، ج1، ص124.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279876 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258267 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128632 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114589 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89289 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60515 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59998 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57141 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50698 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47465 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...