بحث متقدم
الزيارة
6614
محدثة عن: 2011/03/13
خلاصة السؤال
ما معنی عبارة (یامحمد یاعلی یا محمد)؟
السؤال
ما معنی عبارة (یامحمد یا علی یا محمد) التی وردت فی بعض الادعیة؟ و ما مدى اعتبار سندها؟
الجواب الإجمالي

نقل هذا الدعاء فی کتاب جمال الاسبوع لابن طاووس، و کذلک فان المصباح للکفعمی و وسائل الشیعة و بحار الانوار و غیر ذلک من المصادر الاخری.

من دون ان یکون لدینا ای تردد فی افضلیة مقام الاسلام- و ذلک من مسلمات المذهب - فان هناک الکثیر من الروایات المعتبرة تتحدث عن الاتحاد الباطنی بین الحقیقة النوریة المحمدیة و العلویة، و قد یعبر ایضاً عن هذا الاتحاد احیاناً بالوراثة العلمیة لامیر المؤ منین (ع) بالنسبة للنبی (ص). و یمکننا القول فی هذا المجال ان الوحدة النورانیة لاتتنافی مع جهة الکثرة و افضلیة منزلة نبی الاسلام. و لتقریب ذلک الی الذهن یمکن ان نشبهه بنور واحد له مراتب من الشدة والضعف.

الجواب التفصيلي

ان الدعاء المذکور قد نقله ابن طاووس و هو من کبار علماء الشیعة فی کتاب جمال الاسبوع [1] . و کذلک نقل فی المصباح للکفعمی [2] و وسائل الشیعة [3] و بحار الانوار [4] . علماً بان عبارة (یا محمد یا علی، یا علی یا محمد) اضافة الی ورودها فی الدعاء المذکور، قد وردت فی بعض الادعیة و الصلوات المستحبة الاخری ایضاً و ذلک مما یؤید هذه الفقرة من الدعاء.

و العبارة المذکورة فی هذا الدعاء تشیر بطریقة ما الی الوحدة بین نبی الاسلام (ص) و أمیر المؤمنین (ع)، و قد ورد التوسل فی ضمن هذا الدعاء بمقام النورانیة الباطنیة للنبی (ص) الذی خلق قبل جمیع المخلوقات، و المقام الباطنی لأمیر المؤمنین علی (ع) متحد مع ذلک النور، و قد صرح بهذا الامر روایات کثیرة نشیر فیما یلی الی بعضها:

1. "خُلِقْتُ أَنَا وَ عَلِیٌّ مِنْ نُورٍ وَاحِدٍ قَبْلَ أَنْ یَخْلُقَ اللَّهُ آدَمَ بِأَرْبَعَةِ آلَافِ عَام". [5]

2."أنا و علی من نور واحد و أنا و إیاه شی‏ء واحد و إنه منی و أنا منه لحمه لحمی و دمه دمی". [6]

3."عن جابر بن عبد الله قال: قلت: یا رسول الله ما تقول فی علی بن أبی طالب؟ قال: یا جابر خلقت أنا و علی من نور واحد قبل أن یخلق الله آدم نقلنا إلى صلبه و لم نزل نسیر فی الأصلاب الزاکیة و الأرحام الطاهرة حتى افترقنا إلى صلب عبد المطلب فجعل فی النبوة و الرسالة و فیه الخلافة و السؤدد". [7]

هذا من جانب ومن جانب آخر، فقد اتفق جمیع علماء الشیعة علی ان مقام نبی الا سلام (ص) أفضل من جمیع المخلوقات جزماً وهو افضل من أمیر المؤ منین (ع)، و لیس هناک من شک فی هذا الأمر، و من یفضل أمیر المؤمنین (ع) فانه لم یتوصل بعد الی التعرف علی المقام الباطنی لنبی الاسلام، کما اشار الیه نفس الامام (ع) بقوله: "انا عبد من عبید محمد". [8]

و بعد ضم هاتین المجموعتین من الروایات الی بعضهما البعض یمکننا ان نستنج ان مقام نورانیة النبی محمد (ص) هو أشرف مخلوقات العالم، و أن امیر المؤمنین (ع) باعتباره الانسان الکامل قد وصل الی مقام الاتحاد الباطنی مع حقیقة نبی الاسلام، و من هنا فانه مظهر الولایة الالهیة الکلیة ایضاً.و کذلک فانه طبقاً لما ورد فی القرآن فان کمال الرسالة و اتمامها قد تحقق باظهار أمر ولایة الامام الذی هو فی الواقع تجسد للمقام الباطنی لنبی الاسلام.

وفی الواقع فان أمیر المؤمنین (ع) هو اول و افضل انسان کان فی مقام العشق و المحبة فی الحد الذی لم یبق أی فاصلة بین الاثنین، حیث کان نبی الاسلام یشاهد حقیقة باطنه فی أمیر المؤمنین (ع) ،حتی ان الله تعالی قد تکلم مع نبیه بصوت أمیر المؤمنین(ع).

ان العلاقة بین النبی محمد (ص) وعلی (ع) هی فوق تصورنا عن العلاقات البشریة وهی فی الواقع علاقة الهیة، و من هنا فان الکلام الذی قیل فی وصفها محیر للعقول، و ان هذا الاتحاد النوری الذی ذکر فی الروایات ناتج من هذه العلاقة، و عبارة (یا محمد یا علی یا علی یا محمد) فیها اشارة ضمنیة ایضاً.

ان الامام (ع) نفسه یقول فی هذا المجال: "یَا سَلْمَانُ وَ یَا جُنْدَبُ أَنَا مُحَمَّدٌ وَ مُحَمَّدٌ أَنَا وَ أَنَا مِنْ مُحَمَّدٍ وَ مُحَمَّدٌ مِنِّی، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: مَرَجَ الْبَحْرَیْنِ یَلْتَقِیانِ بَیْنَهُما بَرْزَخٌ لا یَبْغِیانِ". [9]

و بناء علی هذا فان تبعیة امیر المؤمنین (ع) والائمة (ع) لنبی الاسلام (ص) تبعیة وجودیة و نوریة و لذا فقد کانوا مرآة تعکس کل حقیقة النبی (ص). و فی الحقیقة فان العلم الذی ورثه أمیر المؤمنین (ع) و الائمة (ع) من النبی (ص)هو نفس نور الحقیقة المحمدیة (ص) التی هی نفس الاسم الاعظم، و من هنا فقد وصف الائمة انفسهم بانهم مظاهر الاسماء و الصفات الالهیة: "نحن والله لاسماءالحسنی". [10]

و بالطبع فان حقیقة نورانیة نبی الاسلام هی المقدمة فی هذا الأمر، بل تعتبر هی الاصل فی هذه المنزلة .و لاجل توضیح حقیقة هذا الأمر یلزم الاشارة هنا الی حقیقة نورانیة النبی محمد(ص) التی یبحث عنها فی العرفان الاسلامی تحت عنوان (الحقیقة المحمدیة ) أیضاً.

و الحقیقة المحمدیة اصطلاح فی العرفان الاسلامی بمعنی التعین الاول للذات الالهیة الجامع للاسماء الحسنی لله. و من هذه الحقیقة ظهرت جمیع العوالم، و یطلق علیها ایضآ حقیقة الحقائق. و یری العرفاء بان الحقیقة المحمدیة تظهر بشکل کامل فی الانسان الکامل، و النبی و الرسول و الولی هم مظاهر لهذه الحقیقة فی العالم السفلی و ان اکمل مظهر لها فی هذا العالم هو نبی الاسلام (ص). [11]

ویعتقد العرفاء ان الحقیقة المحمدیة واسطة لظهور جمیع الخیرات و البرکات فی العالم و ان هذا المقام ثابت لصاحب الولایة العلویة بالوراثة. [12]

و یستعل اصطلاح الحقیقة المحمدیة و الحقیقة العلویة و الولایة الکلیة الالهیة فی کثیر من الموارد فی العرفان بمعنی واحد، و کما قال العرفاء: "الولایة محمدیة المشرب وعلویة المحتد". [13]

و من جهة النظر العرفانیة فان اتحاد الانوار هذا لا یتنافی مع اختلاف المقامات و تبعیة احدهما للآخر، ففی مقام العشق و التوحید و الوحدة و الشهود و الوجود یکون القول بای نوع من التمایز بین انوار النبی و أهل البیت، قولاً بالکثرة، و ان کانت هذه الکثرة محفوظة فی مقامها. و هو سر الوحدة فی الکثرة الذی اشیر الیه فی العرفان الحق ) هناک یکون الحلول کفراً و کذا الاتحاد، حیث ان هناک الوحدة و لکنها مکررة). [14]

ان بین العاشق و المعشوق سراً مصوناً عن ادراک الخلائق، حیث تزول هناک الفروق المرتبطة باختلاف الدرجات و المقامات و... و لیست هناک فاصلة بین العاشق و المعشوق بل العاشق نفسه هو المعشوق و المعشوق هو العاشق، و لا یمکن ان یکون للاتحاد و التجلی تفسیر سوی هذا.

و هذا الاتحاد النوری فی عین الاختلاف فی مقام النورانیة یمکن توضیحه عن طریق الوحدة التشکیکیة للنور ایضاً، ببیان: انه مع فرض قبول اختلاف الدرجات ایضاً یمکن الالتزام بالوحدة الذاتیة بمعنی انه مع اختلاف هذه الانوار بالشدة و الضعف و لکنها لا تختلف ابداً فی اصل النوریة فهی متحدة. [15]

و لکن ینبغی التاکید علی ان تطبیق الوحدة التشکیکیة علی مورد انوار المعصومین هو مجرد تشبیه و تقریب الی الذهن، و هو اسلوب لتسهیل الادراک الصحیح للوحدة الحقیقیة لهم و الا فان ادراک الماهیة الحقیقیة لهذه الوحدة فی عین الکثرة، و التی ترجع الی سر التجلی و صفة المرآتیة بین الله و مظاهره التامة و المرابطة بین هذه الانوار نفسها خارج عن عهدة العقل الفلسفی.

مع انه یمکن طرح هذا البحث بالشکل التالی: وهو ان الحصول علی امتیاز و فضیلة لیس معناه دائماً الافضلیة فی مقام الولایة و الاقربیة الی الله فی درجات القرب، ای انه یمکن مع فرض التساوی فی مقام الولایة یکون احدهما افضل فیکون حاصلاً علی فضیلة مثل النبوة. [16]

و هناک قرائن علی هذا القول فی کلمات الامام الخمینی (ره) فهو یقول حول النبوة المحمدیة (ص): ) وحین یصل الدور الی مظهر اسم الله فی نهایة السفر الاول، فانه یری الحق ظاهراً بجمیع شؤونه و لا یمنعه ای شان عن شؤونه الاخری، و فی نهایة سفره الثانی یری استهلاک و زوال جمیع الحقائق فی الاسم الالهی الجامع، و حتی استهلاک الاسم الجامع الالهی فی الاحدیة المحضة، و لذا فهو مع وجود الجامع الالهی یعود الی الخلق و یکون ذا نبوة ازلیة وخلافة ظاهریة وباطنیة...ثم یقول بعد ذلک: و هذه الاسفار تحصل للاولیاء الکمل ایضاً و حتی السفر الرابع، کما حصلت لامیر المؤمنین (ع) و اولاده المعصومین. و لکن حیث ان الرسول(ص) کان له مقام الجمع، فانه لم یبق لاحد من المخلوقین بعده مجال للتشریع، فهذا المقام هو لرسول الله بالاصالة و للمعصومین الآخرین بالمتابعة، بل ان روحانیة هؤلاء واحدة.

و بناءً علی هذا فانه و من دون ان یکون لنا أدنى شک فی فضیلة نبوة نبی الاسلام التی هی من مسلمات المذهب فان هناک روایات معتبرة تتحدث عن الاتحاد الباطنی بین الحقیقة النوریة المحمدیة والعلویة و هی کثیرة، و قد یعبر عن هذا الاتحاد احیاناً بالوراثة العلمیة و التبعیة الکاملة و احیاناً بالوحدة التشکیکیة او الشخصیة فی انوار المعصومین، و من خلال هذه الرؤیة یکون جمیع المعصومین الاربعة عشر متقومین بحقیقة واحدة، و هی التی یعبر عنها بالحقیقة المحمدیة، وهی عبارة عن الاسم الاعظم الالهی.. [17]

و کما ورد فی العبارة مورد البحث أی جملة (یا محمد یا علی یا علی یا محمد ) حیث ذکر اسم نبی الاسلام اولاً لانه یعتبر الاصل فی هذه الحقیقة (یا محمد یا علی)، و للتاکید مرة آخری علی عدم الاثنینیة بینهما قیل (یا علی یا محمد ) لکی تؤکد علی افضلیة نبی الاسلام و علی الوحدة النوریة المتحققة بینهما. و هذا المعنی و کما ذکرنا فقد اکدت علیه روایات کثیرة

و من هنا فان عبارة (یا محمد یا علی یا علی یا محمد) التی وردت فی مقام الدعاء، هی فی الحقیقة نابعة من قول أمیر المؤمنین (ع): (انا محمد ومحمد انا) و کذلک قول نبی الاسلام (ص) :انا وعلی من نور واحد.

وللمطالعة اکثر فی هذا المجال یمکنکم مراجعة السؤال رقم 12349 (الموقع 12146) .



[1] ابن طاووس ،جمال الاسبوع ،ص280 ،منشورات الرضی،قم .

[2] الکفعمی،ابراهیم بن علی الآملی ،المصباح ص176، انتشارات الرضی

[3] الشیخ الحر العاملی، وسائل الشیعة ،ج8،ص84،مؤسسة الوفاء،بیروت .

[4] المجلسی ،محمد باقر، ج51 ،ص304، مؤسسة الوفاء بیروت

[5] نفس المصدر ج،38 ،150

[6] الاحسائی ،ابن ابی جمهور ،عوالی اللآلی،ج4،ص124،انتشارات سید الشهداء (ع)

[7] الطبری ،عماد الدین ،بشارة المصطفی ، ص190 ،المکتبة الحیدریة ،النجف.

[8] الکلینی ، الکافی، ج1 ،ص89 ،دار الکتب الاسلا میة.

[9] المجلسی ،محمد باقر ،بحار الانوار ،ج26 ،ص5، مؤسسة الوفاء،بیروت.

[10] الکلینی ،الکافی ،ج1 ،ص   143.

[11] قاموس العالم الاسلامی، نشر دائرة المعارف الاسلامیة، حرف الحاء.

[12] شرح الفصوص للقیصری، بسعی الاستاذ السید جلال الدین الآشتیانی، مقدمة ،ص55،شرکة ا لانتشارات العلمیة والثقافیة.

[13] نفس المصدر، هوامش الجلوة، ص279.

[14] دیوان العطار النیشابوری.

[15] ترخان ،قاسم ، نظرة عرفانیة وفلسفیة وکلامیة لثورة  الامام الحسین (ع) ص121

انتشارات الچلچراغ،قم.

[16] نفس المصدر ص135.

[17] الامام الخمینی، مصباح الهدایة الی الخلافة و الولایة ،ص87-90 نقل من نفس المصدر ،ص137.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279742 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258018 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128490 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114184 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89197 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60264 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59849 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57048 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50360 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47396 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...