بحث متقدم
الزيارة
10217
محدثة عن: 2008/11/27
خلاصة السؤال
ما معنی الحروف المقطعة فی القرآن؟
السؤال
ما معنی الحروف المقطعة فی القرآن؟ و هل هی السر الذی لم یکشف للبشر بین الله و النبی؟ و یقال فی بعض المجالس بان هذه الحروف اذا جمعت الی جنب بعضها تحصل منها هذه الجملة: (صراط علی حق نمسکه) فهل هذا صحیح؟
الجواب الإجمالي

الحروف المقطعة هی الحروف التی تأتی فی اوائل بعض السور و لیس لها معنی مستقل، و قد ذکر فی تفسیر هذه الحروف آراء مختلفة. و الرأی الأصح هو ان هذه الحروف اسرار یعرفها النبی و الأولیاء و جملة (صراط علی حق نمسکه) هی قول لبعض المحققین و لیس لها اساس فی الروایات.

الجواب التفصيلي

توجد فی اوائل 29 سورة من سور القرآن حرف او عدة من حروف الالفباء، و مجموعها 78 حرفاً و تکون بعد حذف المکررات 14 حرفاً، أی نصف عدد حروف الهجاء التی هی 28 حرفاً، و تسمی هذه الحروف بالحروف المقطعة أو (الحروف النورانیة).

و قد وجدت آراء و نظریات مختلفة حول الحروف المقطعة نشیر الی بعض منها:

1. إن هذه الحروف إشارة الی أن هذا الکتاب السماوی - علی عظمته و أهمیته التی حیرت جمیع متکلمی العرب و غیر العرب و الذی أعجز. العلماء عن معارضته -، هو مرکب من نفس حروف (الالفباء) و الکلمات العادیة المتوفرة للجمیع.

2. ان الحروف المقطعة من متشابهات القرآن غیر القابلة للحل و هی من المجهولات المطلقة و طریق العلم بها مغلق أمام الناس تماماً.

3. ان هذه الحروف هی مجرد حروف عادیة و لیس فیها أی سر أو إشارة أو معنی سوی الخاصیة الصوتیة و النغمیة. و لا تتجاوز حکمة المجیء بهذه فی أوائل السور عن دائرة الالفاظ و الاصوات، فان اصوات هذه الحروف عند تلاوة القرآن فی ذلک الزمان کانت تؤدی الی جذب انتباه الحاضرین لکی یستمعوا الی القرآن، و ذلک لأن المعاندین کانوا یسعون دوماً الی احدات الضجیج لیمنعوا من وصول صوت القرآن الی آذان المارة.

4. ان هذه الحروف علامة علی کثرة استعمال الحروف المذکورة فی کلمات تلک السورة و ذلک من الاعجاز. یقول بدر الدین الزرکشی: من الاسرار الدقیقة لهذه الحروف ان اکثر الکلمات فی تلک السورة مرکبة من تلک الحروف الواقعة فی أوائلها، فمثلاً حرف (القاف) قد تکرر فی کل من سورتی (قاف) و (حم عسق) 57 مرة‌،‌و هو اکثر نسبة من باقی حروف هذه السورة ماعدا سورة (الشمس) و (القیامة) و (الفلق). و قد قام عالم مصری بحسابات معقدة بواسطة الحاسوب علی أساس هذه النظریة فاستنتج ان هذه الحروف علامة علی غلبة ذلک فی کلمات تلک السورة و هذا بحد ذاته معجزة.

5. ان هذه الحروف جیء بها لأجل القسم بها. القسم بهذه الحروف هو بسبب ان اصل الکلام فی جمیع اللغات قائم علی هذه الحروف.

6. هناک علاقة بین هذه الحروف و مضمون السورة الواردة فیها. لان التدبر فی السور المفتتحة بحروف مقطعة مشابهة یقودنا الی ان هذه السور متشابهة فیما بینها من حیث المضمون.[1]

7. ان بعض هذه الحروف المقطعة هی علامة اختصار و هی اشارة الی اسم من الاسماء الالهیة الحسنی، و بعضها الآخر أیضاً اشارة الی اسم النبی الاکرم (ص). فان کل اسم من الاسماء الالهیة مرکب من عدة حروف، فاختیر حرف من کل اسم و جعل فی اوائل بعض سور القرآن. فقد روی جویریة عن سفیان الثوری انه قال: قیل لجعفر بن محمد بن علی بن الحسین (ع): یابن رسول الله ما معنی هذه الکلمات فی کتاب الله تعالی حیث یقول (الم) و ... ؟ فقال الامام الصادق (ع): "معنی (الم) فی أول البقرة: أنا الله الملک، و اما (الم) التی فی اول سورة آل عمران فمعناها (انا الله المجید و ...".

8. ان هذه الحروف هی من اجزاء اسم الله الاعظم.

9. ان هذه الحروف فیها اشارة الی عدد آیات السور.

10. ان الحروف المقطعة لکل سورة هی اسم لتلک السورة، حیث عرفت سور (یس) و (طه) و (ص) باسماء حروفها المقطعة فی أوائلها.

11. هذه الحروف فیها اشارة الی مدة بقاء الامة الاسلامیة.

12. هذه الحروف هی لا جل الفصل بین السور و هی علامة علی انتهاء السورة السابقة و ابتداء السورة اللاحقة.

13. ان هذه الحروف بمنزلة الخلاصة و الاجمال لمحتوی السورة.

14. هذه الحروف ناظرة الی أسماء الاشخاص الذین کان عندهم نسخ من القرآن فمثلا (س) ناظر الی اسم (سعد بن ابی وقاص).[2]

15. ان هذه الحروف اسرار بین الله و الرسول (ص)، و لم یطلع علیها احد. و هذا الرأی هو مختار المحققین.[3] قال الامام الصادق (ع): (ألم) رمز و اشارة بینه و بین حبیبه محمد (ص) أراد ان لا یطلع علیه سواهما أخرجه بحروف لیبعده عن درک الاعتبار و ظهر السر بینهما لا غیر.[4]

و یحصل من ترتیب الحروف المقطعة الی جنب بعضها کلمات و عبارات متعددة، حیث قام بعض اهل الفکر و النظر و طبقا لعقائدهم و أذواقهم بالتفؤل لما یحبون باستخدام هذه الحروف فمثلا یقول بدر الدین الزرکشی: من ترکیب هذه الحروف یمکن الحصول علی هذه الجملة: (نص حکیم قاطع له سر)، و استفاد منها الفیض الکاشانی (ره) جملة (صراط علی حق نمسکه)[5] و ... و لکن لیس لأی من هذه الجمل اساس فی الروایات.



[1] المیزان، ذیل الآیة 6، من سورة الشوری.

[2] للطلاع اکثر راجع مقالة الحروف المقطعة، موقع ثقافة و معارف قرآنیة.

[3] معرفت، هادی، علوم القرآن، ص 138.

[4] ابن طاووس، سعد السعود، طبعة النجف، ص 217.

[5] تفسیر الصافی، ج 1، ص 91.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279841 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258191 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128595 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114446 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89267 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60440 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59947 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57112 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50602 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47438 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...