بحث متقدم
الزيارة
6841
محدثة عن: 2006/12/13
خلاصة السؤال
لماذا تهتم الشیعة بالائمة اکثر من اهتمامها بالرسول (ص) ؟
السؤال
لماذا الشیعة یذکرون الامام علیا والامام الحسین علیهما السلام اکثر من الرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم؟ وکذلک لونظرنا الى الزیارات فزیارات الرسول اقل منهم جمیعا؟ واذا نظرنا الى الاعمال المستحبة للیلة الاسراء والمعراج نرى زیارات الامام علی علیه السلام علما ان هذا الیوم مرتبط برسول الله صلى الله علیه وآله وسلم، لماذا؟
الجواب الإجمالي

ان الشیعة لم تهتم بالائمة اکثر من الرسول الاکرم(ص) بل الاهتمام بالرسول (ص) شمل جمیع النواحی التی تتعلق بحیاته(ص) و ما اهتمامنا بالائمة الا استجابة و طاعة لامره (ص) فی کثیر من الآیات و الروایات مثل الآیات التی تحث على اکرام و اطاعة ذی القربی و مثل حدیث الثقلین وغیره من الاحادیث الکثیرة التی رویت عنه(ص)، کما ان فی اکرامهم و الاهتمام بهم اهتماما و حفظا للدین و الرسالة المحمدیة العظیمة، هذا اولا، وثانیا ان المراجع لکتب الادعیة و الزیارات یرى الکم الوافر من الادعیة والصلوات التی تختص بالرسول (ص) فما من دعاء او زیارة الا وللرسول فیها سهمه من الذکر، و انت اذا راجعت الى مفاتیح الجنان تراه یعقد ابواباً خاصة فی صفة زیارة النبی(ص) فی المدینة المنورة وعمل الروضة المنورة و زیارته (ص) من بعید وغیر ذلک من العناوین مع ذکر اربعة زیارات خاصة به (ص) وهکذا ترى الامر فی کتاب المزار الکبیر وکامل الزیارات وغیرها من الکتب الادعیة.

الجواب التفصيلي

من الامور التی تثار بین الحین والآخر على الشیعة هی علاقتهم بالرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم بادعاء ان الشیعة تهتم بالائمة اکثر من اهتمامها بالرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم.

ونحن لانرید ان ننفی الشبهة او نؤیدها ما لم نقدم مقدمة نراه ضروریة،وهذه المقدمة تتکون من مجموعة من النقاط هی:

1-         من المعروف ان التشیع یعنی: فهم الدین وفقا لرؤیة الرسول صلى الله علیه واله وسلم و الائمة علیهم السلام و الاعتقاد بان المسیرة بعد الرسول الاکرم صلى الله علیه و آله و سلم لابد ان تکون بقیادة الامام علی علیه السلام ومن بعده بید الائمة من ولده علیهم السلام. وهذا الموقف من الشیعة انما هو امتثالا لاوامر الرسول صلى الله علیه وآله وسلم کتابا وسنة[1] ومن الواضح ان هذا الموقف کلف الشیعة الکثیر من التضحیات وعلى رأس تلک التضحیات الاهتمام والترکیز الکبیرین لاثبات الحق أمام تشکیکات وتخرصات خصومهم، ومن الطبیعی جداَ ان یرکز البحث على هذا المجال اکثر لاثبات الحق ومحق الباطل وتعریف الامة بقاداتها الحقیقیین وائمتها الذین اوصى بهم الرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم وامر باتباعهم، ومن الواضح ان هذا لیس بالامر الهین خاصة اذا عرفنا ان التاریخ والحدیث کتب - بنسبة کبیرة منه- بصورة تتناغم مع مذاق ورغبات الحکام من الامویین والعباسیین وتنسجم مع مایذهب الیه اصحاب الفرق والمدارس الفقهیة والعقائدیة التی ظهرت خلال التاریخ الاسلامی الطویل،من هنا یکون الترکیز على تاریخ الائمة وزیاراتهم امرا طبیعیا بل ضروریاً. و لعله من هذا المنطلق نجد الامام السجاد علیه السلام حینما القى خطبته المعروفة فی مجلس یزید (لعنه الله) واخذ بالتعریف بنفسه رکز کثیرا على التعریف بجده امیر المؤمنین علیه السلام واخذ یعدد صفاته و خصائله السامیة حیث قال:

"أَنَا ابْنُ عَلِیٍّ الْمُرْتَضَى أَنَا ابْنُ مَنْ ضَرَبَ خَرَاطِیمَ الْخَلْقِ حَتَّى قَالُوا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ أَنَا ابْنُ مَنْ ضَرَبَ بَیْنَ یَدَیْ رَسُولِ اللَّهِ بِسَیْفَیْنِ وَ طَعَنَ بِرُمْحَیْنِ وَ هَاجَرَ الْهِجْرَتَیْنِ وَ بَایَعَ الْبَیْعَتَیْنِ وَ قَاتَلَ بِبَدْرٍ وَ حُنَیْنٍ وَ لَمْ یَکْفُرْ بِاللَّهِ طَرْفَةَ عَیْنٍ ..."[2]

2-         ان علاقة الشیعة بالائمة وخاصة الامام علی علیه السلام لیست الا علاقة بنفس الرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم لان الامام علیاً علیه السلام هو نفس الرسول صلى الله علیه وآله وسلم طبقا لصریح آیة المباهلة (فمن حاجک فیه من بعد ما جاءک من العلم فقل تعالوا ندع ابناءنا وابناءکم ونساءنا ونساءکم وانفسنا وانفسکم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الکاذبین)[3] والاحادیث الکثیرة التی تؤکد على العلاقة الوثیقة بین الرسول الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم وبین الامام علیه السلام وان الامام هو الامتداد الشرعی للرسول صلى الله علیه وآله وسلم کحدیث المنزلة وحدیث المؤاخاة وحدیث الطائر المشوی وغیر ذلک من الاحادیث الکثیرة.[4]

3-         نعتقد نحن معاشر الشیعة ان اشرف مخلوق وطأت قدماه الارض هو النبی الاکرم صلى الله علیه وآله وسلم ولایاتی مثله شخص من بعده أبداً، و انه (ص) هو المعیار و المیزان الذی توزن به الرجال فمن اقترب منه نال بدرجة قربه المنزلة عندنا و من ابتعد عنه لم تکن له أیة قیمة حتى لو کان من اوساط قریش و یکفی شاهداً فی ذلک سورة المسد التی جاءت فی ذم ابی لهب وهو عم الرسول (ص) و من هنا نرى الامام علیا علیه السلام یقول : "و قد علمتم موضعی من رسول الله (ص) بالقرابة القریبة و المنزلة الخصیصة وضعنی فی حجره و انا ولد یضمنی الى صدره و یکنفنی فی فراشه و یمسنی جسده و یشمنی عرفه و کان یمضغ الشیء ثم یلقمنیه ما وجد لی کذبة فی قول ولا خطلة فی فعل و لقد قرن الله به (ص) من لدن ان کان فطیما اعظم ملک من ملائکته یسلک به طریق المکارم و محاسن اخلاق العالم و لقد کنت اتبعه اتباع الفصیل اثر امه.یرفع لی فی کل یوم من اخلاقه علما و یامرنی بالاقتداء به ......"[5].

4-         ان الرسول الاکرم(ص) امتاز بوسام خاص لم یشارکه به غیره هو کونه خاتم الانبیاء و رسالته خاتمة الرسالات و لایدعی احد بعده انه یوحى الیه وحی رسالة الا کاذب، ففی الرسول -الذی ختمت الرسالات فی رسالته (ص)- تجسدت جمیع رسالات السماء فهو الجامع لکل الکمالات و المثل البشریة و المنزه عن کل رجس و دنس و المعصوم فی شتى شؤون الحیاة منذ ان ولد و الى ان رحل من هذه الدنیا لیرتقی المقام المحمود عند ربه، یقول امیر المؤمنین علیه السلام:" و لقد قرن الله به (ص) من لدن ان کان فطیما اعظم ملک من ملائکته یسلک به طریق المکارم و محاسن اخلاق العالم لیله و ونهاره"[6]. [7] [8]

بعد ان عرفنا هذه المقدمة المختصرة نقول:

ان الشیعة تولی الرسول الاکرم (ص) اهمیة کبیرة فی ثقافتها على جمیع المستویات، التشریع، التفسیر، الاخلاق و السیاسة و... لقوله تعالى ( لقد کان لکم فی رسول الله اسوة حسنة)[9]. و قوله تعالى (و ما اتاکم الرسول فخذوه وما نهاکم عنه فانتهوا)[10]

فانت اذا راجعت مصادر التشریع عند الشیعة تجد المصدر الثانی هو سنة الرسول الاکرم (ص) و من الواضح ان اعتبار سنة الرسول (ص) مصدرا للتشریع یعنی الکثیر من الامورمنها:

1-         یکشف ذلک عن الاحترام الکبیر و القداسة الکبرى التی نولیها للرسول (ص) حیث انه یمثل الواسطة بیننا وبین ربنا عز و جل فی کل الامور[11]

2-         اننا بذلنا الجهود الکبیرة من اجل المحافظة على السنة تدوینا و شرحا ووو و لقد بذل علماؤنا جهودا مضنیة فی هذا المجال تمثلت فی تدوین الکثیر من الموسوعات الحدیثیة منذ القرون الاولى و الى الآن و یکفی ان یراجع موسوعاتنا الحدیثیة مثل الکتب الاربعة و البحار و وسائل الشیعة و المستدرک على الوسائل و غیر ذلک الکثیر من الکتب.

3-         لم یترک الشیعة جانباً من جوانب حیاة الرسول (ص) الا بحثوا فیه و درسوه و یشهد لذلک المصنفات الکثیرة فی هذا المجال.[12] و نحن اذا اردنا ان نعدد الخدمات التی قدمها علماؤنا فی هذا المجال لطال بنا المجال و بالرغم من کثرتها و اهمیتها نجد انفسنا مقصرین بحق هذه الشخصیة العظیمة التی لو اجتمعت شعوب العالم على ان تولیها حقها لما قدرت، علما ان قائد الثورة الاسلامیة اطلق على هذا العام عام الرسول الاعظم(ص) وقد بذلت الجهود الکبیرة فی هذا المجال نتمنى ان تخرج ثمارها فی القریب العاجل انشاء الله

4-         اما ما یتعلق بالدعاء و الزیارة و الذی جاء فی متن السؤال نقول: الواقع ان الشیعة لم تذکر الائمة اکثر من الرسول (ص) وذلک اذا انتبهنا الى الامور التالیة:

·                    لایوجد دعاء او زیارة لم یذکر فیها الرسول (ص) الا نادرا.

·          نرى فی اول دعاء من مفتایح الجنان انه بعد ان ذکر الحمد و الثناء اوصى بان یقول الداعی سبع مرات" یارب محمد و آل محمد صل على محمد و آل محمد و عجل فرج آل محمد" فاذاً نحن نمتثل امره فی هذه القضیة.

·          جاء فی تعقیب صلاة الفجر: " تقول صلى الله على محمد وآل محمد مئة مرة" وجاء فیه ایضا:" اللهم انی اسئلک بحق محمد و آل محمد علیک صل على محمد و آل محمد و اجعل النورفی بصری.."

·                    جاء فی دعاء یوم الاحد: "فصل على محمد خیر خلقک الداعی الى حقک".

·          و فی دعاء یوم الثلاثاء : " اللهم صل على محمد خاتم النبیین و تمام عدة المرسلین و على آله الطیبین الطاهرین و اصحابه المنتجبین".

·          و فی دعاء یوم الاربعاء: " فصل على محمد خاتم النبیین و على اهل بیته الطاهرین و ارزقنی شفاعة محمد (ص) ولاتحرمنی صحبته انک انت ارحم الراحمین".

·                    و جاء فی دعاء یوم الجمعة: " صلى الله على محمد و آل محمد واجعلنی من اتباعه وشیعته واحشرنی فی زمرته".

·          عمل لیلة الجمعة: " الاکثار من الصلاة على محمد و آل محمد و ان اقل الصلاة فی هذه اللیلة100مرة، و عن الصادق علیه السلام: "الصلاة على محمد و آل محمد لیلة الجمعة تعدل الف حسنة و تمحو الف سیئة و ترفع الف درجة". قد تقول ان آل محمد قرنوا بالرسول (ص) فهو ذکر لهم لا للرسول؟ نقول: انما قرناهم علیهم السلام به (ص) لانه امر بذلک حسب ما جاء فی مصادر المسلمین حیث قال(ص):" لاتصلوا علی الصلاة البتراء......"[13]

·          اعمال نهار الجمعة: " بسم الله الرحمن الرحیم اللهم صل على محمد سید المرسلین و خاتم النبیین و حجة رب العالمین و المنتجب فی المیثاق المصطفى فی الظلال المطهر من کل آفة البریء من کل عیب المؤمل للنجاة المرتجى للشفاعة المفوض الیه دین الله، اللهم شرف بنیانه و عظم برهانه و افلج حجته و ارفع درجته و اضئ نوره و بیض وجهه و اعطه الفضل و الفضیلة و المنزلة الوسیلة و الدرجة الرفیعة و ابعثه مقاماً محموداً یغبطه الاولون و الآخرون".

·          جاء فی دعاء الصباح : " صل على محمد الدلیل الیک فی اللیل الالیل و الماسک من اسبابک بحبل الشرف الاطول و الناصع الحسب فی ذروة الکاهل الاعبل و الثابت القدم على زحالیقها فی الزمن الاول ..."

·          جاء فی زیارته (ص) فی مفاتیح الجنان: " اشهد ان لا الله الا الله وحده لاشریک له و اشهد انک رسوله و انک محمد بن عبد الله و اشهد انک قد بلغت رسالات ربک و نصحت لامتک  و جاهدت فی سبیل الله بالحکمة والموعظة الحسنة و ادیت الذی علیک من الحق و انک رؤفت بالمؤمنین و غلظت على الکافرین و عبدت الله مخلصا حتى اتاک الیقین فبلغ الله بک اشرف محل المکرمین الحمد لله الذی استنقذنا بک من الشرک و الضلال....الخ".[14]

·                    بالاضافة الى کل ذلک- و الذی لم نذکر منه الاالقلیل- اذا رجعنا الى مفاتیح الجنان نجد العناوین التالیة:

1-                 صفة زیارة النبی(ص) فی المدینة المنورة.

2-                 اعمال الروضة المنورة.

3-                 زیارة النبی (ص) من بعید.

4-                 زیارة النبی و الائمة ایام الجمعة من البعید.

5-                 الصلاة و السلام على النبی (ص) وفضلها.

6-                 وداع النبی(ص).

7-                 الاداب التی ینبغی رعایتها لزائر المدینة.مع ذکر مجموعة من الزیارات.[15]

و اما صاحب کامل الزیارات فقد افتتح کتابه بفضل زیارة الرسول الاکرم(ص) و ثوابها.

و اما صاحب المزار للمشهدی فقد ذکر اربع زیارات لرسول لله (ص) مع ذکر العمل عند المنبر و فضل الروضة.[16]

هذه اطلالة سریعة لبیان اهتمام الشیعة بزیارة الرسول الاکرم (ص) و فضلها و من الواضح ان المتتبع یرى ان ذکر الرسول(ص) اکثر بکثیر من الائمة خاصة اذا اخذنا بنظرالاعتبار ان عدد المعصومین و غیرهم من السادة و الاصحاب مثل الائمة و الزهراء علیهم السلام جمیعاً و حمزة و جعفر و سلمان ووو لارتفعت کفة النبی نسبة الى الجمیع.

بقی شیء واحد و هو لماذا نرى من الاعمال المستحبة للیلة الاسراء والمعراج زیارة الامام علی علیه السلام علما ان هذا الیوم مرتبط برسول الله (ص)؟

فاتضح جواب ذلک مما ذکرنا آنفا،ولذلک اعتاد الشیعة استغلال المناسبات الاسلامیة لزیارة الائمة و خاصة الامام علی علیه السلام من هنا وضع الائمة علیهم السلام لهم بعض الزیارات فی هذه المناسبات، و لیس الامر یختص بهذه المناسبة فقط بل هناک زیارة للامام یوم المبعث ونهاره مثلا.[17] و قد یکون السبب ان الامام زار جده امیر المؤمنین علیه السلام فی مثل هذه المناسبة وقرأ تلک الزیارة فنقلها الرواة، او کان احد اصحاب الائمة طلب من الامام ان یعلمه زیارة یزور بها فی مثل هذه المناسبة، و بأی الاقول قلنا لایوجد ای ضیر او اشکال.



[1] لسنا بصدد الاشارة الى تلک الایات والاحادیث راجع فی ذلک موسوعة الغدیر للعلامة الا مینی وغیرها من المصادر الحدیثیة.

[2] ... أَنَا ابْنُ صَالِحِ الْمُؤْمِنِینَ وَ وَارِثِ النَّبِیِّینَ وَ قَامِعِ الْمُلْحِدِینَ وَ یَعْسُوبِ الْمُسْلِمِینَ وَ نُورِ الْمُجَاهِدِینَ وَ زَیْنِ الْعَابِدِینَ وَ تَاجِ الْبَکَّائِینَ وَ أَصْبَرِ الصَّابِرِینَ وَ أَفْضَلِ الْقَائِمِینَ مِنْ آلِ یَاسِینَ رَسُولِ رَبِّ الْعَالَمِینَ أَنَا ابْنُ الْمُؤَیَّدِ بِجَبْرَئِیلَ الْمَنْصُورِ بِمِیکَائِیلَ أَنَا ابْنُ الْمُحَامِی عَنْ حَرَمِ الْمُسْلِمِینَ وَ قَاتِلِ الْمَارِقِینَ وَ النَّاکِثِینَ وَ الْقَاسِطِینَ وَ الْمُجَاهِدِ أَعْدَاءَهُ النَّاصِبِینَ وَ أَفْخَرِ مَنْ مَشَى مِنْ قُرَیْشٍ أَجْمَعِینَ وَ أَوَّلِ مَنْ أَجَابَ وَ اسْتَجَابَ لِلَّهِ وَ لِرَسُولِهِ مِنَ الْمُؤْمِنِینَ وَ أَوَّلِ السَّابِقِینَ وَ قَاصِمِ الْمُعْتَدِینَ وَ مُبِیدِ الْمُشْرِکِینَ وَ سَهْمٍ مِنْ مَرَامِی اللَّهِ عَلَى الْمُنَافِقِینَ وَ لِسَانِ حِکْمَةِ الْعَابِدِینَ وَ نَاصِرِ دِینِ اللَّهِ وَ وَلِیِّ أَمْرِ اللَّهِ وَ بُسْتَانِ حِکْمَةِ اللَّهِ وَ عَیْبَةِ عِلْمِهِ سَمِحٌ سَخِیٌّ بَهِیٌّ بُهْلُولٌ زَکِیٌّ أَبْطَحِیٌّ رَضِیٌّ مِقْدَامٌ هُمَامٌ صَابِرٌ صَوَّامٌ مُهَذَّبٌ قَوَّامٌ قَاطِعُ الْأَصْلَابِ وَ مُفَرِّقُ الْأَحْزَابِ أَرْبَطُهُمْ عِنَاناً وَ أَثْبَتُهُمْ جَنَاناً وَ أَمْضَاهُمْ عَزِیمَةً وَ أَشَدُّهُمْ شَکِیمَةً أَسَدٌ بَاسِلٌ یَطْحَنُهُمْ فِی الْحُرُوبِ إِذَا ازْدَلَفَتِ الْأَسِنَّةُ وَ قَرُبَتِ الْأَعِنَّةُ طَحْنَ الرَّحَى وَ یَذْرُوهُمْ فِیهَا ذَرْوَ الرِّیحِ الْهَشِیمِ لَیْثُ الْحِجَازِ وَ کَبْشُ الْعِرَاقِ مَکِّیٌّ مَدَنِیٌّ خَیْفِیٌّ عَقَبِیٌّ بَدْرِیٌّ أُحُدِیٌّ شَجَرِیٌّ مُهَاجِرِیٌّ مِنَ الْعَرَبِ سَیِّدُهَا وَ مِنَ الْوَغَى لَیْثُهَا وَارِثُ الْمَشْعَرَیْنِ وَ أَبُو السِّبْطَیْنِ الْحَسَنِ وَ الْحُسَیْنِ ذَاکَ جَدِّی عَلِیُّ بْنُ أَبِی طَالِب‏" بحار الانوار:45/138 و لواعج الاشجان للسید محسن الامین ص243.

[3] ال عمران:61. انظر التفاسیر القرانیة تراها مجمعة على ان المقصود من انفسنا الثانیة هو علی بن ابی طالب علیه السلام.

[4] لمزید الاطلاع انظر موسوعة الغدیر للعلامة الامینی .

[5] نهج البلاغة: الخطبة رقم 192 المعروفة بالقاصعة.

[6] نفس المصدر.

[7] انظر کتاب الالهیات الجزء الثانی بحث النبوة ، وغیر ذلک من المصنفات التی کتبت فی النبوة واالعصمة.

[8] علما اننا معاشر الشیعة نؤمن ان الرسول معصوم فی التبلیغ وغیر التبلیغ على خلاف اخواننا السنة الذین یرون انه (ص) معصوم فی التشریع فقط، انظر المصدر السابق.

[9]  الاحزاب:21.

[10] الحشر:7.

[11] انظر کتاب اصول الفقه المقارن للسید محمد تقی الحکیم بحث حجیة السنةالشریفة.

[12] انظر موسوعة الذریعة الى تصانیف الشیعة للطهرانی وموسوعة معجم ما کتب عن الرسول واهل بیته للدکتور عبد الجبار الرفاعی.

[13] الصواعق المحرقة : 146 ، طبع عام 1385 هـ. لمزید الاطلاع انظر مفاهیم القرآن للسبحانی «اهل البیت سماتهم و حقوقهم فی القرآن الکریم، الغدیر للامینی: 2 / 303 ، شرح احقاق الحق للسید المرعشی: 1 / 23 ، و 2 / 253 و ما بعدها، و العقائد الاسلامیة اصدار مرکز المصطفی: 1 / 297.

[14] لمشاهدة هذه الادعیة والزیارات راجع مفاتیح الجنان.

[15] مفاتیح الجنان:314-315-325-325-326-335-336.

[16] المزار للمشهدی:55-76.

[17] انظر مفتایح الجنان:380.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279749 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258044 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128501 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114213 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89206 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60276 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59856 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57056 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50391 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47402 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...