بحث متقدم
الزيارة
5960
محدثة عن: 2010/09/05
خلاصة السؤال
ما هو عالم الخیال فی رؤیة ابن سینا و شیخ الإشراق و ملاصدرا؟
السؤال
أرید نبذة عن ماهیة عالم الخیال فی رؤیة ابن سینا و شیخ الإشراق و ملاصدرا.
الجواب الإجمالي

یعتقد شیخ الإشراق أن عالم الخیال أو المثال هو مرتبة من الوجود هو مجرد عن المادة، لکن لیس بمعزل عن آثارها؛ أی مرتبة تکون بین المحسوس و المعقول أو بین المجرد و المادی. و لهذا تراه متصفا ببعض من أوصاف کلا العالمین المجرد و المادی.

و یعتقد الملاصدرا أن عالم الخیال هو جوهر مجرد عن البدن و عن هذا العالم، لکنه لیس تجرداً عقلیاً، بل هو موجود فی عالم الإدراک الجزئی، و هو عبارة عن نشأة جوهریة غیر قائمة بالمادة و لا أی مظهر آخر، بل هو عالم عینی مستقل ، و وجوده العینی هو عین الشعور و الإدراک و الصور الخیالیة التی لا تحتاج فی بقائها و حضورها إلى مادة جسمانیة، بل إنما هی کمرآة خاصة تهیئ النفس لتصویر الصور فی العالم الإدراکی الخاص و تهیئ أرضیة إیجاد هذا التصویر للنفس.

و أما الشیخ الرئیس ابن سینا، فقد أنکر وجود عالم الخیال (المثال). هو یعتقد باستحالة تحقق الصورة و الشکل و المقدار بلا وجود مادة.

الجواب التفصيلي

عالم الخیال غیر قوة الخیال التی هی مرتبة من الحس و الإدراک الحسی. فلا یختلف أحد فی تعریف قوة الخیال، لکن فی تعریف عالم الخیال هناک اختلاف بین المشائیین و الإشراقیین. یعنی مضافاً إلى الصور الخیالیة و قوة الخیال التی هی واحدة من القوى الباطنیة و قد أقر بوجودها الجمیع، قد تحدثت الفلاسفة عن شیء آخر أسموه عالم المثال أو الخیال.

بهذه المقدمة نتناول عالم الخیال من خلال رؤیة شیخ الإشراق و ابن سینا و ملاصدرا:

عالم الخیال فی رؤیة شیخ الإشراق:

یعتقد شیخ الإشراق (شهاب الدین السهروردی) أن فی نظام الوجود، بالإضافة إلى عوالم العقول و النفوس و الأجسام التی یعتقد بها المشائیون أیضا، هناک عالم آخر یسمى بعالم المثال أو عالم الخیال أو المثل (الصور) المعلٌقة.

یقول: إن عالم الخیال أو المثال هو مرتبة من الوجود و هو مجرد عن المادة، لکن لیس بمعزل عن آثارها؛ أی مرتبة تکون بین المحسوس و المعقول أو بین المجرد و المادی. و لهذا تراه متصفا ببعض من أوصاف کلا العالمین المجرد و المادی. فالموجود البرزخی أو المثالی فی الوقت الذی یتصف بالکم و الکیف و کذلک الوضع و الأعراض الأخرى، ولکن فی نفسه تراه مجرداً عن المادة. [1]

یعتقد شیخ الإشراق أنه لا یمکن العبور و المرور من عالم المحسوس إلى عالم المعقول بلا وسیط. إذن لا بد من أن یکون بین هذین العالمین عالم له نصیب من خواص المحسوسات و المعقولات معاٌ. و قد سمى هذا العالم الوسطانی بعالم "المثال" أو "الخیال" و فی مراتب الإدراک ینطبق هذا العالم على الإدراک الخیالی الواقع بین الإدراک الحسی و الإدراک العقلی. إذن شیخ الإشراق السهروردی یعتبر الصور الخیالیة صوراً قائمة بذاتها و لا یعتبرها من نوع الصور المنطبعة التی تحتاج إلى مکان و محل، بل یرى هذه الصور فی عالم خارج عن النفس. فیعتقد أن الصور الخیالیة لا هی فی عالم الذهن و لا فی عالم العین، بل فی عالم المثال أو الخیال المنفصل.[2]

بعبارة أخرى الصور الخیالیة موجودة و محققة لکن لا فی العالم العینی و لا فی عالم الذهن. کما أنه لیس لها وجود فی عالم العقول، إذ لا سبیل للبعد و الکم و الکیف إلى هذا العالم. إذن یجب أن نقول إن محل الصور الخیالیة فی موطن و عالم آخر و هو عالم المثال أو الخیال المنفصل.  

یعتقد شیخ الإشراق أن علة عالم الخیال عقول متکافئة سماها بالعقول العرضیة. ففی عالم المثال تتمثل الصور الجوهریة و تتمظهر بأشکال مختلفة، إذ لا یخدش اختلاف الأشکال و الهیئات فی عالم الخیال أو المثال، فی الوحدة الشخصیة لفعلیة الجوهر. مثلا إذا قام جماعة من الناس بالبحث و النقاش حول شخصیة تاریخیة، فمن الطبیعی أن لا تکون تصوراتهم عن هذه الشخصیة متحدة متساویة. لکن من المسلم أن کل هؤلاء یتحدثون حول شخصیة تاریخیة معینة و لا تخدش تصوراتهم المتنوعة فی الوحدة الشخصیة لهذه الشخصیة التاریخیة. إذن الصور المختلفة و الأشکال المتنوعة للشیء الواحد لا تنافی وحدته الجوهریة و یمکن للشیء الواحد أن یتمثل بصور مختلفة. [3]    

عالم الخیال فی رؤیة ملاصدرا

یرى الملا صدرا ان الخیال یختلف عن الحس المشترک؛ لان الخیال حارس للصور و اما الحس المشترک فهو قوة قبول الصور.

یقول ملاصدرا: الخیال عندنا جوهر مجرد عن البدن و عن هذا العالم کله و لکن لیس مجرداً عقلیاً بل هو موجود فی عالم إدراکی جزئی و نشأة جوهریة قائمة لا فی مادة و لا فی مظهر آخر کما ظن القائلون بعالم المثال لأن ذلک العالم عالم مستقل عینی وجوده العینی عین الشعور و الإدراک و الصور الخیالیة غیر محتاجة فی وجودها و بقائها إلى حضور مادة جسمانیة و لا هی موجودة فی آلة دماغیة و إنما هی کالمرآة مخصصة معدة للنفس على تصویر تلک الصور فی عالمها الخاص الإدراک.[4]

إذن هناک عالم غیر عالم الطبیعة و الحرکة و یرجع ملا صدرا کل أحوال العقاب و الثواب و البعث و البرزخ إلیه.

یعتقد الملاصدرا الخیال المنفصل على وجه هو نفس عالم المثال و هو فی مقابل الخیال المتصل (فی رأی شیخ الإشراق).[5]

عالم الخیال فی رأی ابن سینا (المشائیین):

من بین حکماء الإسلام، قد أنکر المشائیون و خاصة الشیخ الرئیس وجود عالم الخیال (المثال). فهو یعتقد باستحالة تحقق الصورة و الشکل و المقدار بلا وجود مادة.

یقول الشیخ الرئیس فی إلهیات النجاة:  الصورة الجسمیة بما هی صور جسمیة لا تختلف، فلا یجوز أن یکون بعضها قائما فی المادة، و بعضها غیر قائم فیها. فانه من المحال أن تکون طبیعة لا اختلاف فیها ماهیة،  یعرض لها اختلاف فی نفس وجودها، لان وجود تلک الطبیعة واحد.

و أیضا فإن وجود ذلک الواحد، لا یخلو إما أن یکون قائما فی مادة، أو غیر قائم فی مادة، أو بعضه قائما فیها، و بعضه غیر قائم. و محال أن یکون بعضه قائما فیها و بعضه لیس، لان الاعتبار إنما تناول ذلک الوجود من حیث هو واحد غیر مختلف. فبقى أن یکون ذلک الواحد، أما کله غیر قائم فیها، أو کله قائم فیها. و لکن لیس کله غیر قائم فیها، فبقى أن یکون کله قائما فیها.[6]



[1] . ابراهیمی دنیانی،غلامحسین، شعاع اندیشه و شهود در فلسفه سهروردی،ص 363، انتشارات حکمت، طهران، الطبعة الخامسة،1379شمسی.

[2] . قطب‌الدین شیرازی، محمود بن مسعود کازرونی، شرح حکمة الاشراق سهروردی، به اهتمام عبدالله نورانی و مهدی محقق، ص450، انجمن آثار و مفاخر فرهنگی، طهران، الطبعة الاولى،1383هجری شمسی.

[3] . شعاع اندیشه و شهود در فلسفه سهروردی، ص 364.

[4] . ملاصدرا، الحاشیة علی الالهیات، ص138.

[5] . سجادی، سید جعفر،فرهنگ اصطلاحات فلسفی ملاصدرا، ص 232و 233، وزارت فرهانگ و ارشاد اسلامی، 1379؛ ملاصدرا، مبدأ و معاد، ترجمه محمد حسینی اردکانی، طبع طهران، ص 474 تا 476.

. ابن سینا، النجاة من الغرق فی بحر الضلالات، الجزء الحادی عشر (الإلهیات)، المقالة الأولى، الفصل الخامس، ص 501. [6]

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279251 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256549 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127954 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112379 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88824 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59372 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59240 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56764 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49030 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47030 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...