بحث متقدم
الزيارة
7738
محدثة عن: 2008/07/21
خلاصة السؤال
ما حکم حلق الحیة و شعر البدن؟
السؤال
ما هو حکم حلق الحیة و ازالة شعر البدن بالآت الحلاقة التی تزیل الشعر کلیاً او بالآت من انواع اخری بالنسبة للرجل؟
الجواب الإجمالي

ازالة شعر الوجه (الحیة) بواسطة الشفرة او بالآت حالقة للشعر کلیاً بحیث یقول الناس انه لیس فی وجهه لحیة، لا یجوز بناء علی الاحتیاط الواجب[1]. و ازالة شعر بعض اللحیة فی حکم ازالة الجمیع[2].[3]

و علیه فحلق شعر الواجنات و الرقبة و ما خلفها مما لا یسمی لحیة، و کذلک شعر تحت الابط و ...، بالوسائل المذکورة لیس فیه اشکال.

و ینبغی التنبیه الی ان الاسلام بذل عنایة خاصة بالنظافة و أکد علی ازالة الشعر الزائد فی البدن.

و فیما یلی نلفت انظارکم الی هذه التوصیات الصحیحة:

1. یستحب حلق شعر الرأس او ابقاؤه مع غسله و تسریحه.[4]

2. یستحب حلق شعر الشارب و ما فوق الشفة[5]، و شعر الانف[6]، و تحت الابط.[7]

3. حلق شعر ما بین الفخذین و العانة من سنن رسول الاسلام (ص).[8]

4. حلق شعر المواضع الاخری من الجسم یؤدی الی التطهیر و باقی الفوائد الجسمیة و النفسیة، و ترکه یؤدی الی اضرار جسمیة و نفسیة.[9]



[1] الاستفتاءات للامام الخمینی، ج 2، ص 30، س 79، ص 31، س 81، ص 32، س 84.

[2]الامام الخمینی، المکاسب المحرمة،سؤال رقم 84، السید الخامنئی، الاستفتاءات، الشیخ بهجت، المسائل المتفرقة، مسالة رقم 4.

[3] کان نمو الشعر فی وجه الرجل بعد دعاء آدم (ع) الذی قال ربی زدنی حسناً و جمالا فاجابة تعالی بانی جعلت الحیة، زینة لک و لاولادک الی یوم القیامة. و قد ورد فی روایة عن النبی (ص) انه قال: اعفوا اللحی و لا تشبهوا بالیهود.

لاحظ: حلیة المتقین،‌ الباب الخامس، الفصل الثالث.

[4] حلیة المتقین، الباب الخامس،‌الفصل الثالث.

[5] ورد فی الروایات ان حلق الشارب من سنة رسول الاسلام (ص) و ان الشارب الطویل محل للشیطان و ان حلق الشارب یوجب زیادة الرزق و رفع الغم و الوسوسة و الامان من الجذام و انه لیس منا من لم یحلق شاربه، حلیة المتقین‌،‌ الباب الخامس،‌ الفصل الرابع.

[6] حلق شعر الانف یورث جمال الوجه، حلیقة المتقین، الباب الخامس، الفصل السابع.

[7] شعر الابط محل الشیطان و قد ورد فی طریقة ازالته: ان استعمال النورة افضل من الحلق و الحلق افضل من النتف، الباب السابع، الفصل السابع.

[8] حلقه من علامات الایمان و من سنة النبی (ص)، نفس المصدر، الفصل الثامن.

[9] حلق شعر البدن یورث قوة البدن و طراوة و رفع الغم و اضطراب الخاطر، و یؤدی الی طهارة البدن و هو من اخلاق الانبیاء، نفس المصدر،‌ الفصل تاسع.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    270859 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    213232 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    116912 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105052 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    81460 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53168 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52440 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    45429 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    41857 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    40981 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...