بحث متقدم
الزيارة
4421
محدثة عن: 2011/08/01
خلاصة السؤال
کیف یُمکننی أن أساعد ابنی فی الاختیار الحر للدین؟
السؤال
هل یُمکننی کأب أن أترک إبنی الذی قارب سن البلوغ حراً فی التحقیق و اختیار الدین لمستقبله؟ و إذا اختار بعد التحقیق غیر الإسلام دیناً له، ما تکلیفی؟
الجواب الإجمالي

التدیّن أمر فطری و داخلی و قلبی و لا یُمکن للإجبار و الإکراه أن یطرأه. و کل الأفراد حتی الأحداث المکلّفین تراهم مختارین فی انتخاب و اختیار الدین، و لابد أن یختاروا دینهم علی أساس العلم و العقیدة. أما دور الأب و الام و المربی الشفیق فی هذا العمر، فیتمثل فی بیان ضرورة التدیّن، و کذلک بیان خصوصیات الدین الکامل و النموذجی و المطلوب. فیعینوهم علی الاختیار الصحیح. و إذا رأی الوالدان أیة إبهام أو إشکال من المحتمل أن یشق طریقه الی ذهن الأحداث علیهم السعی لرفعه اعتمادا علی الاسلوب المنهج العلمی و بالحکمة والموعظة الحسنة، و اعتماد الاسلوب المنطقی، عندئذٍ لا یمکن أبداً أن یختار غیر الإسلام دیناً. وما یجب ذکره هو أن الوالدین إذا لم یتوفرا علی القدرة العلمیة الکافیة علی الجواب عن الاسئلة المثارة من قبل الأبناء و إشکالاتهم المطروحة، فحینئذ لابد لهم من الاستعانة باستشارة الخبراء و المتخصصین فی الامور الدینیة.

الجواب التفصيلي

التدیّن أمر فطری، و کل البشر خُلقوا علی الفطرة الإلهیة،[1] هذا من جهة، و من جهة اخری، --- التدین أمر داخلی و قلبی إذن لا اجبار و لا اکراه فیه. و القرآن الکریم یقول فی هذا المجال : "لا إِکْراهَ فِی الدِّینِ قَدْ تَبَیَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَیِّ فَمَنْ یَکْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَ یُؤْمِنْ بِاللَّهِ فقد استَمْسَکَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏ لاَ انْفِصامَ لَها وَ اللَّهُ سَمیعٌ عَلیم‏ [2]

إذن کل الأفراد بما فیهم الأحداث المراهقین للتکلیف هم مختارون فی اختیار الدین و لا یُمکن لأحد أن یجبرهم علی اختیار دین خاص –إن الاجبار فی المسائل القلبیة و العقیدیة لا أثر له بتاتاً-. و دور الأب و الام و المربی الشفیق و وظیفتهم المهمة فی هذا المجال حساسة جداً، و هی عدم ترک الأولاد فی هذه الظروف لوحدهم بل یُعینوهم علی الاختیار الصحیح و ذلک ببیان ضرورة التدیّن و کذلک بیان خصوصیات الدین الکامل و النموذجی و المطلوب.

و من الطبیعی لو بُیّنت خصائص و امتیازات الدین الإسلامی بالشکل الصحیح، فلا یبقی أحد الا ویختار الاسلام لما یتماز به من شمولیة وکمال معرفی. إذن یُمکن لکم مساعدة أولادکم مساعدة مفیدة و مؤثّرة فی مجال تعرّفهم علی الإسلام و بیان دور الإسلام. و عندئذٍ لو حصل إبهام و إشکال من المحتمل أن یجد مکاناً فی ذهن الأولاد یسرتفع بشکل جیّد، تکلّموا معهم بمنطقیة، ستجدوهم لا یختاروا غیر الإسلام دیناً لهم. و علی فرض أنهم اختاروا غیر الإسلام یمکنکم أن تُرشدوهم الی جهة الحقیقة عن طریق البحث و المحاورة الصحیحة. نعم یجب الالتفات الی أنکم لو لم یکن عندکم القدرة علی جواب اسئلتهم و إشکالاتهم لابد لکم من الاستعانة باستشارة متخصصی الامور الدینیة.

بطبیعة الحال أن بعض الشباب یخالف النظام الدینی الموجود و قوانینه و یُعلن تغییر دینه لا من باب البحث والدراسة المقارنة والقناعات الموضوعیة بل من باب حب الظهور و الاشتهار ومن الواضح ان هذا النوع من الناس یحتاج الى تعامل خاص واسلوب یختلف عن الاسلوب المتبع مع الطائفة السابقة.



[1]  الشیخ الصدوق، من لا یحضره الفقیه، ج2، ص49، جامعة المدرسین، قم 1413 هـ.ق. «عن أبی عبد الله (ع) أنه قال: ما من مولد یولد إلّا علی الفطرة وابواه اللذان یُهوّدانه و ینصرانه و یُمحّسانه».

[2]  البقرة، 256.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    276301 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    241167 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    123083 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    109266 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    86138 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    56937 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    55315 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    53541 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    45429 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    44043 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...