بحث متقدم
الزيارة
5152
محدثة عن: 2012/01/28
خلاصة السؤال
ما هی تکالیفنا فی مقابل عبدة الشیطان و الاشخاص المنحرفین؟
السؤال
لماذا لم تتصد الدولة فی الجمهوریة الاسلامیة بحزم لاتباع عبدة الشیطان، حیث یقیمون فی بعض الجامعات محافل موسیقیة على طریقة المتالیک، و یعلمون الناس ذلک، بل قد یکون المسؤولون غافلین عن ذلک بالکامل. و فی هذه الحالة ما هی السبل المؤثرة فی ارشاد هؤلاء المنحرفین من جهة و صیانة انفسنا من جهة أخرى خشیة أن ننزلق فی هذا المنحدر؟
الجواب الإجمالي

یمکن القول بان استخدام القوة و العنف مع هؤلاء الاشخاص و غیرهم – فی الاعم الاغلب- لا یجدی نفعا، بل قد یؤدی الى حصول ردود فعل عکسیة. و من هنا تتوقف معالجة هذه الظاهرة على معرفة الجذور و الاسباب التی أدت الى ظهور هذا الانحراف فی اوساطنا الاجتماعیة، و لابد من معالجة القضیة معالجة علمیة تقوم على اسس معرفیة ووضع البدائل اللازمة و مواجهة الخطر بتقنیات حدیثة ایضا و تغییر اسلوب الخطاب و منهج التبلیغ بالاضافة الى بیان نقاط ضعف تلک الاتجاهات المنحرفة، و لابد من التسلح الکافی بالعلم الکافی و التخصص فی المعارف التی نرید الخوض فیها و تعزیز حالة التقوى و التوکل على الله تعالى و الاستعانة به سبحانه و الاخلاص فی العمل و ان نستشعر المعیة الالهیة دائما و الثقة بوعد الله تعالى. وعدم اهمال فریضة الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر القائم على اسس علمیة و منطلق رصین و وعی و معرفة بما یثار على الساحة الفکریة و العقائدیة من افکار و نظریات، و کذلک تقویة صفوف المؤمنین و الاشتراک فی مجالسهم و عدم اخلاء الساحة من العناصر الفاعلة و مؤازرة العاملین و اشعارهم بانهم لیسوا وحدهم فی الساحة بل الکل معهم یدعمهم بالمال و الوقت و الموقف...

هذا بالاضافة الى

الجواب التفصيلي

من المناسب هنا النظر الى القضیة و تحلیلها من زاویتین؛ الاولى من زاویة المهام و الوظائف الملقاة على کاهل المسؤولین و رجال النظام، و الاخرى ما یقع على کاهل عامّة الناس و سائر افراد المجتمع فی مواجهة الانحرافات الثقافیة و العقائدة و الاجتماعیة؛ من هنا نحاول بحث القضیتین من هاتین الزاویتین.

1. المسؤولیات الملقاة على کاهل رجال النظام:

یمکن القول بان استخدام القوة و العنف مع هؤلاء الاشخاص و غیرهم – فی الاعم الاغلب- لا یجدی نفعا، بل قد یؤدی الى حصول ردود فعل عکسیة. و من هنا تتوقف معالجة هذه الظاهرة على معرفة الجذور و الاسباب التی أدت الى ظهور هذا الانحراف فی اوساطنا الاجتماعیة. و من الملاحظ أن الدولة قامت فی السنین الاخیرة بنشاطات جیدة فی هذا المجال و خطت خطوات رائعة على مستوى تثقیف الشباب و اعدادهم الروحی، لکن لا ینبغی بحال من الاحوال الغفلة و التراخی فی هذا المجال.

ثم لابد لنا ان نعترف بان الحدیث مع الجماهیر و خاصة شریحة الشباب و التواصل معهم ثقافیا اختلف اختلافا جوهریا عما کان علیه سابقا؛ و ذلک بسبب التطوری التقنی و انتشار وسائل التواصل الکثیرة و خاصة عبر شبکات الانترنیت و الفضائیات و قنوات الاتصال الجماعی التی سهلت على المبلغین و المرشدین – من رجال دین و غیرهم- سبل ایصال المعلومة للشباب و الحدیث معهم، لکن فی الوقت نفسه نرى هذه التقنیات نفسها استغلت من قبل الاتجاهات الاخرى و الافکار المنحرفة و وضعت فی متناول الشباب مجانا و من دون ای عناء او صعوبة، و هذا ما عقد القضیة و جعل المسؤولیة کبیرة جدا و خطرة، فالساحة ساحة صراع ثقافی میدانها فی الاعم الاغلب شریحة الشباب.

و من هنا، من الضروری القیام بالخطوات التالیة: اعتماد وسائل التبلیغ التی یعتمدها العدو نفسه من قبیل الافلام و الفن و السینما، و من غیر الصحیح مثلا غلق ابواب دور السینما و النظر الیها نظرة سلبیة بل لابد من تسخیر نفس السینما لعرض الافلام و المسرحیات الهادفة ذات الصبغة التربویة و التثقیفیة، و کذلک لا تحل المشکلة فی السیطرة على الانترنیت و فلترة الشبکة من الافلام و الصور المستهجنة السکس فقط، فمع أهمیة ذلک لابد ان نخلق عند الشباب رادعا نفسیا یردعه عن ارتیاد تلک المواقع. فالطریقة الصحیحة اعتماد الفن الهادف فی مواجهة الفنون المنحرفة.

کذلک نقترح على سبیل المثال الخطوات التالیة: إقامة ملتقیات حواریة تنسجم مع مستوى الجیل الصاعد یدیرها شخصیات متخصصة، کذلک اقامة مخیمات کشفیة ثقافیة یتلقى فیها الشباب و الفتیة انواع المعارف الصحیحة مع توفیر امکانات ترفیهیة جیدة، و الترکیز على توعیة الشباب و تعزیز الثقة لدیهم فی اختیار الطریق الصحیح.

و الجدیر بالذکر ان الدروس المعرفیة التی یتلقاه الطالب الجامعی و ان کانت مهمة فی هذا المجال و مساعدة فی تطور الوعی الدینی لدى الشباب، لکنها لیست کافیة و ذلک لعدم اشتراک البعض فی مثل تلک الدروس او یحضرونها لکن لا لاجل الشعور بضرورة الوعی الدینی و أهمیة المعلومة الدینیة بل لتحصیل الدرجة الامتحانیة فقط، و من هنا تقتضی الضرورة ان نفکر جیدا فی جعل الطالب یستشعر أهمیة هذه الدروس و ضرورتها فی حیاته الدنیویة و الأخرویة، و من المناسب هنا استضافة بعض الشخصیات العلمیة المختصة و ذات السمعة العلمیة و الاخلاقیة الطیبة.

2. مسؤولیة عامة الناس و المؤمنین:

و هذه تتمثل فی اعتماد الخطوات التالیة: الاهتمام بفریضة الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر القائم على اسس علمیة و المنطلق عن وعی و معرفة بما یثار على الساحة الفکریة و العقائدیة من افکار و نظریات، و کذلک تقویة صفوف المؤمنین و الاشتراک فی مجالسهم و عدم اخلاء الساحة من العناصر الفاعلة و مؤازرة العاملین و اشعارهم بانهم لیسوا وحدهم فی الساحة بل الکل معهم یدعمهم بالمال و الوقت و الموقف...

و فی هذا المجال انظر: السؤال  17508 (الموقع: 17610) ،و 18399 (الموقع: 17989) ، 4093 (الموقع: 4394) ، 11719 (الموقع: 11585) ، 6689 (الموقع: 6773) .

و فی الختام نرى من الضروری الاشارة الى قضیة مهمة و هی انه لا یکفی فی انقاذ الناس من الغرق ان نعرف السباحة، اذ ربما ینجرف المنقذ نفسه و یغطس فی اعماق البحر تحت تاثیر ضغط الغریق نفسه، فمن هنا على الشخص الذی یرید الخوض فی هذا المجال ان یتسلح بفنون السباحة بحیث یصبح منقذا ماهراً لا تجرفه الامواج و لا تؤثر علیه القوى الاخرى. و هذا المثال انما سقناه هنا لاننا قد شاهدنا بعض الناس الذین دخلوا هذا المضمار بنیّة الاصلاح و الهدایة انجرفوا مع التیار و اجتاحتهم الامواج من دون ان یشعروا، و من هنا لابد من التسلح بالعلم الکافی و التخصص فی المعارف التی یرید الخوض فیها من جهة بالاضافة الى تعزیز حالة التقوى و التوکل على الله تعالى و الاستعانة به و الاخلاص بالعمل و ان یستشعر المعیة الالهیة دائما و یثق بوعد الله تعالى عندما قال: "وَ الَّذینَ جاهَدُوا فینا لَنَهْدِیَنَّهُمْ سُبُلَنا وَ إِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنینَ". [1]



[1] العنکبوت، 69.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی الجذور التاریخیة للقول بولایة الفقیه؟
    5539 الحقوق والاحکام 2010/12/07
    یدعی البعض أن فکرة "ولایة الفقیه" بمعنى قیادة المجتمع الإسلامی بید رجل مجتهد فقیه، أمر مستحدث فی الفکر الإسلامی و لم یبلغ قدمها أکثر من قرنین. حیث یدعی هؤلاء أنه لم یتناول هذه القضیة أحد من فقهاء الشیعة و السنة، فلم یقل أحد بأن للفقیه - ...
  • ما هو الفرق بین الولایة و قبول الولایة و بین الحکم المَلَکی؟
    5312 الحقوق والاحکام 2009/03/08
    توجد فروق أساسیة بین نظام الحکم الولائی و الحکومة الإسلامیة و بین نظام الحکم المَلَکی و یمکن بحث هذه الفروق فی عدة محاور:أ –المشروعیة: مشروعیة نظام الحکم الولائی، مستند إلى الله سبحانه، أما نظام الحکم المَلَکی فلا سند شرعی له، بل مستنده سنن الشعوب و الأنظمة المَلَکیة الوراثیة.ب ...
  • ما هی تسبیحات السیدة الزهراء (س)؟ و ما هی الأشیاء التی یُمکن قراءتها فی القنوت؟
    6532 الحقوق والاحکام 2011/09/22
    ۱- تسبیح الزهراء (س) عبارة عن: (34) مرة "الله أکبر"، ثم (33) مرة "الحمد لله" ثم (33) مرة "سبحان الله" و تعتبر من التعقیبات المؤکدة للصلاة الیومیة الخمسة. [1]أما عن ثوابها و فضیلتها فقد رُویت روایات عدیدة عن الأئمة المعصومین (ع) نُشیر الی بعضها: الف: ...
  • هل يمكن طلب الحاجة من الإمام الرضا (ع) مباشرة بان نقول له (ع) إقضي حوائجنا؟ أو نخاطب الله سبحانه فنقول: الهي بحرمة الإمام الفلاني إقضي حوائجنا.
    21733 الکلام القدیم 2012/05/19
    1ـ ممّا لا نشك فيه أن غير الله غير قادر على أيّ عمل مهما كان مباشرة و بدون واسطة و إذا كانت له القدرة على العمل فهي بالإذن و الإرادة الإلهية. 2ـ يتحتم علينا اعتبار المعصومين (ع) واسطة في حوائجنا. لا أن نطلب حوائجنا منهم، ...
  • ما هو الاعتکاف؟
    9871 النظریة 2011/08/07
    الاعتکاف فی اللغة یعنی الإقامة و المکوث فی المکان و ملازمة الشیء. و فی الشرع الإسلامی یعنی الإقامة فی مکان مقدس بعلة التقرب إلى الله تعالى، و الاعتکاف لا یختص بالدین الإسلامی وحده، و إنما یوجد فی الأدیان الإلهیة الأخرى، و کذلک استمر فی الإسلام، مع أنه یمکن القول أن ...
  • إذا أحبّ الله شخصاً، هل سیحبه عامة الناس؟
    6068 الکلام القدیم 2012/01/18
    توجد روایات تبیّن أن الله یلقی حب عباده الصالحین فی قلوب الناس، لکن یجب العلم بأن تبعیة أکثر الناس لشخص واحد لیس من اللزوم أن یکون هذا الأمر دلیلاً علی تأیید الله سبحانه له، و نفس الکلام یأتی فی الجهة المقابلة فعداوة أکثر الناس لفرد واحد أیضاً لا یمکن أن ...
  • لماذا سمیت سورة الفاتحة بالسبع المثانی؟
    6072 التفسیر 2007/10/09
    المراجع لکتب التفسیر و الحدیث یرى ان هناک اختلافا فی المراد من السبع المثانی و القرآن العظیم فقدقیل المثانی هی القرآن أو آیاته. و قیل هی سورة الحمد سمیت بذلک کما قیل لأنها نزلت مرتین و قیل السبع المثانی الطوال من أوّل القرآن سمیت مثانی لأنه ثنی فیها الاخبار و ...
  • ما هي النسبة بين المقام الارضي لأهل البيت (ع) و مقاماتهم الملكوتية و الجبروتية؟
    9241 النظری 2012/03/03
    يلاحظ من خلال بعض المقامات العالية للمعصومين التي اشارت اليها الروايات الشريفة، أن بعض تلك المقامات لا تستوعبها النشأة المادية و لا تتحقق في هذا العالم المادي؛ فعلى سبيل المثال احاطة الامام في مقام خلافة الصفات الالهية هي من هذا القبيل. و من الطبيعي أن تلك المقامات ناظرة الى ...
  • ما المقصود من سجدة النجم و الشجر في آية: "والنجم و الشجر يسجدان"؟
    30171 التفسیر 2012/07/21
    النجم بمعنى الكوكب المضيء في السماء و قد يكون بمعنى النبات الذي بلا ساق. و المقصود من النجم في الآية 6 من سورة الرحمن هو النبات المجرد عن ساق بقرينة الشجر. إن هذه الكلمة في أساسها بمعنى الطلوع، فإذا عبر عن النبات المجرد عن الساق ...
  • لماذا لم یظهر الامام (عج) مع وفرة أنصاره و مؤیدیه و قد ظهر إمام الاسماعیلیة الثانی عشر محمد بن عبید الله؟
    5356 الکلام القدیم 2011/06/11
    کل الحرکات التی ظهرت على مر التاریخ انتهت فی نهایة المطاف الى السقوط و الفشل سواء فی بعدها السیاسی او الثقافی او الاجتماعی و ذلک بسبب النقص الواضح فی القیادة أو بسبب عدم استعداد اکثر الشعب للتسلیم و الرضا بالحکم الالهی. الا ان حدث ظهور الامام (عج) الإمام الثانی عشر ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279698 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257920 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128463 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114060 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89177 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60224 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59809 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57030 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50300 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47368 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...