بحث متقدم
الزيارة
10179
محدثة عن: 2009/03/10
خلاصة السؤال
هل أن لبس الثوب الاسود مکروه فی الاسلام أو لا؟
السؤال
ارید ان أسأل: هل أن لبس السواد مکروه فی الاسلام أو لا؟ و ما هو رأی آیة الله بهجت حول هذا الموضوع؟
الجواب الإجمالي

یفهم من المصادر الدینیة ان الشارع المقدس أوصی المرأة بان تکون ثیابها ساترة و لم تبرز مفاتن المرأة حینما تواجه غیر المحارم، و بدیهی ان اللون الاسود – بمقارنته بالألوان الاخری – یؤمن ذلک بصورة اکثر و اوفر.

و من هنا فان بعض الفقهاء و مراجع التقلید العظام مثل آیه الله الخامنئی و التبریزی صرحوا بانه لا کراهة فی العباءة السوداء، و ذهب البعض مثل آیة الله فاضل اللنکرانی الی أزید من عدم الکراهة فصرح بان العباءة السوداء هی أفضل انواع الحجاب.

و هناک رأی فقهی یری أن کراهة لبس الثیاب السود مختصة بالرجال فی بعض الحالات.

و اما استعمال اللون الأسود فی مراسم العزاء فهو لیس فقط غیر مکروه، بل فیه ثواب أیضاً لاجل المواساة لاهل بیت النبی (ص).

روى عن عمر بن زین العابدین (علیه السلام) انه قال‏: "لما قتل جدّی الحسین المظلوم الشهید لبس نساء بنی هاشم فی مأتمه ثیاب السواد و لم یغیرنها فی حر او برد و کان الامام زین العابدین (ع) یصنع لهن الطعام فی المأتم".[i]

و ینبغی ان نذکر هنا ان بعض الفقهاء الکبار کانوا ملتزمین بلبس الثیاب السود فی أیام عزاء الامام الحسین (ع) و کانوا یتبرّکون به و یحتفظون به و یحافظون علیه و یوصون بان یدفن معهم بعد موتهم.

و بناء علی هذا فان لبس الثیاب السود فی ایام عزاء الائمة (ع) و خصوصاً فی شهری محرم و صفر لیس فقط هو غیر مکروه، بل فیه فضیلة کبیرة من جهة کونه اظهاراً للمواساة مع تلک الذوات المقدسة و احیاء لأمرهم.



[i] البحرانی، الحدائق الناظرة فی احکام العتره الطاهرة، ج 7، ص 118.

الجواب التفصيلي

علی الرغم من انه یستفاد فی الجملة من بعض الروایات کراهة لبس الثیاب السوداء [1]، و لکن حکم الکراهة هذا لا یشمل جمیع انواع الالبسة و لا یعم جمیع الافراد من الرجال و النساء و لا یشمل جمیع الازمنة و الایام. ای انه قد استثنیت موارد متعددة من حکم کراهة اللباس الاسود، و من أهم ذلک ما یلی:

الف – عدم کراهة بعض الالبسة السوداء الخاصة: ورد فی روایة عن النبی (ص) انه "کَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) یَکْرَهُ السَّوَادَ إِلا فِی ثَلاثٍ الْخُفِّ (نوع من الأحذیة الجلدیة الخفیفة) وَ الْعِمَامَةِ وَ الْکِسَاءِ".[2]

و الکساء بقرینة حدیث الکساء الشریف عن النبی الاکرم (ص) – هو لباس طویل یغطی جمیع البدن، فیشمل العباءة السوداء للنساء أیضاً. اذن فهذه الألبسة الثلاثة السوداء قد استثنییت، فلا کراهة فیها. یقول آیة الله بهجت فی کتاب جامع المسائل: "اعلم انه قد ورد فی کتب الأصحاب بعض الموارد لکراهة الصلاة فی بعض الثیاب و منها: الثوب الاسود غیر العمامة و الخف و الکساء".[3]

ب – عدم کراهة الثیاب السوداء للنساء: لاشک انه یختلف لباس الرجل و المرأة فی الاسلام من ناحیة النوع و المقدار و حتی اللون، فمثلاً – یجوز للمرأة لبس الثیاب الحریریة و المذهّبة فی حین انه لا یجوز للرجل، و المقدار الواجب فی حجاب المرأة طبقا لرأی المشهور من الفقهاء هو کل البدن ما عدا الوجه و الکفین و لکن مقدار ستر الرجال أقلّ. و من ناحیة لون الثیاب ایضاً فانه یستحب للرجال لبس ثیاب الإحرام البیضاء فی الحج، و لکن یجوز للنساء لبس الثیاب العادیة حتی لو لم تکن بیضاء.

و فی الکتب الفقهیة ایضاً لم یفت أیّ من فقهاء الشیعة البارزین بکراهة الثیاب السوداء للنساء، بل علی العکس من ذلک فقد صرحوا بعدم الکراهة بل أکثر من ذلک.

و قد نقل الفقیة الشیعی الکبیر المرحوم صاحب الجواهر فی کتابه الفقهی المعروف انه "و عن غیر واحد من کتب الاصحاب التصریح باختصاص کراهة السواد فی الرجل، و لعله لانه أبلغ من غیره فی سترها و ظهور فحوی استثناء العمامة و نحوها فیه )[4].

و بالاضافة الی ذلک فان بعض الفقهاء و مراجع التقلید فی زماننا الحاضر مثل آیة الله الخامنئی و التبریزی (ره) صرحوا ایضاً بعدم کراهة العباءة السوداء، و بعض آخر مثل آیة الله فاضل اللنکرانی (ره) صرح بان العباءة السوداء هی أفضل أنواع الحجاب.[5]

و بالإضافة إلی الأدلة المتقدمة فقد ثبت فی علم نفس الالوان بان اللون الاسود لون صامت و غیر فعال فلا یؤدی الی التحریک و جذب الانتباه، و هذا من دون ان یکون له أی تأثیر سلبی [6]. و هذا ینسجم أیضاً ‌مع حکمة الحجاب و ستر النساء أمام الرجال الاجانب و هی عدم جذب الانتباه و ایجاد الهدوء النفسی فی المجتمع.

ح. عدم کراهة لبس الثیاب السوداء فی مراسم العزاء: لا یکره لبس الثیاب السوداء فی مراسم العزاء، بل  روى عن عمر بن زین العابدین (علیه السلام) انه قال‏: "لما قتل جدی الحسین المظلوم الشهید لبس نساء بنی هاشم فی مأتمه ثیاب السواد و لم یغیرنها فی حر أو برد و کان الامام زین العابدین (ع) یصنع لهن الطعام فی المأتم [7]. بل حتی فی مراسم عزاء غیر المعصومین (ع) أیضاً، فالسیرة العملیة للناس المتدینین بل و غیر المتدینین قائمة علی لبس الثیاب السوداء فی مراسم العزاء.

و إضافة إلی ذلک فان لبس السواد هذا له خاصیة ایجابیة أخری و هی إحیاء أمر أهل البیت (ع) و ذلک امر مطلوب و محبوب لتلک الذوات المقدسة حیث قالوا: "رحم الله من أحیا أمرنا" [8] و لا شک انه حینما یرتدی الشیوخ و الشباب و الکبار و الصغار الثیاب السوداء فی هذه الایام فان ذلک تذکیر بالحزن و المصاب العظیم الذی حل بسید الشهدا (ع) و الواقع ان بقاء الاسلام مرهون بشهری محرم و صفر.

و من الناحیة التاریخیة و کما أورد المؤرخون فانه بعد واقعة عاشوراء الالیمة کانت نساء آل رسول الله (ص) هنّ اول من لبس السواد لمدة سنة و انهن کن منشغلات بالعزاء الی درجة بحیث ان الامام السجاد (ع) کان هو الذی یهیئ لهن الطعام. و علی طول التاریخ ایضاً کان لبس السواد فی عزاء اهل البیت (ع) سنة منتشرة بین الشیعة و المحبین و کان بعض الفقهاء الکبار یلبسون الثیاب السوداء فی ایام عزاء الامام الحسین (ع) و یتبرکون و یحتفظون بها و یحافظون علیها و یوصون بان تدفن معهم بعد موتهم تبرکاً بها.[9]

و بناء علی هذا فان لبس الثیاب السود فی ایام عزاء الائمة (ع) و خصوصاً فی شهری محرم و صفر لیس فقط غیر مکروه بل ان له فضیلة کبیرة من جهة کونه اظهاراً للمواساة مع اهل بیت النبی (ص) و احیاء لأمرهم. و قد اتضح جیدا بما ذکرنا بان التحدث عن کراهة اللون الاسود فی الدین الاسلامی کم هو حدیث عام و غیر دقیق و مغالطی و غیر علمی.[10]



[1] للتعرف علی هذه الروایات فلیراجع کتب، فروع الکافی، ج 2، کتاب الصلاة، باب اللباس الذی تکرة الصلاة فیه و ما لا تکره؛ 397، فروع الکافی، ج 6، کتاب الزی و التجمل باب لبس السواد، ص 449، وسائل الشیعة، 3، کتاب الصلاة ، أبواب لباس المصلی، باب 19، باب کراهة لبس السواد الا ... ، و مستدرک الوسائل، الابواب المذکورة.

[2] الکلینی، فروع الکافی، 6، کتاب الزی و التجمل، باب لبس السواد، الروایة الاولی، ص 449.

[3] جامع المسائل (لآیة الله العظمی البهجت) ج 1، ص 314.

[4] النجفی، محمد حسن، جواهر الکلام فی شرح شرایع الاسلام، ج 8، ص 235.

[5] مجلة الثقافة الاسلامیة، ربیع 1379، ص 7.

[6] ادعی البعض – من دون ای مستند و بغرض اثارة الضجیج ضد العباءة السوداء – ان الحجاب و العباءة السوداء تؤدی الی امراض روحیة و جسمیة مثل الکآبة و نحافة العظام، و للاطلاع حول عدم صحة ادعاء هؤلاء یراجع القسم الثانی من مقال" نقد ادلة معارضی العباءة السوداء"، صحیفة الجمهوریة الاسلامیة، 4 بهمن 79.

[7] البحرانی، الحدائق الناظرة فی احکام العترة الطاهرة، ج 7، ص 118.

[8] وسائل الشیعة، ج 12، ص 20.

[9] لاحظ، فضیلة لبس السواد فی ایام عزاء اهل البیت (ع).

[10] لاحظ، لبس السواد فی ایام عزاء الائمة (ع).

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279744 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258028 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128495 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114201 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89202 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60267 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59852 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57052 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50371 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47399 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...