بحث متقدم
الزيارة
5778
محدثة عن: 2011/03/10
خلاصة السؤال
کیف یسبح الجمادات و النباتات الله سبحانه؟
السؤال
کیف یسبح الجمادات و النباتات الله سبحانه؟
الجواب الإجمالي

علم الإنسان بالعالم قلیل و محدود جدا. و کیفیة تسبیح الموجودات لله المتعال من الأمور التی لم یصل إلیها البشر إلى الآن.

لقد ورد فی کثیر من الآیات و الروایات أن أجزاء العالم کله یسبحون بحمد الله. لکن هناک اتجاهان ذهب إلیهما المفسرون فی تفسیر کیفیة التسبیح: 1ـ تسبیح الموجودات بلسان الحال، بمعنى أن کل شیء یقول بلسان حاله إن ما تجده من نقص عندی فهو مقتضى ذاتی و سبحان الله عن هذا النقص. 2ـ تسبیحهم بلسان القال. طبعا لیس قولهم و کلامهم کالکلام المتعارف بیننا و بین الحیوانات، بل هو کلام خاص بهم لم یکتشف الإنسان ماهیته لحد الآن.

الجواب التفصيلي

علم الإنسان بموجودات العالم محدود جدا و لم یعتبر شیئا تجاه جهله. نحن لا نعلم أسلوب کلام النمل و الدیدان و الحشرات و کثیر من الحیوانات الأخرى و حتى لم نستطع سماع صوتهم أیضا! إذ بإمکان سامعتنا أن تسمع الصوت بتردد خاص فلا یمکنها سماع التردد الأکثر موجة و لا الأقل موجة، فی حین أن تلک الحیوانات ترتبط فیما بینهم قطعا!

إن کیفیة تسبیح الموجودات لله المتعال من الأمور التی لم یصل إلیها البشر إلى الآن، إذن لا نستطیع الآن أن نتصور کیفیته. لقد صرحت الکثیر من الآیات و الروایات على أن أجزاء العالم کله تسبح بحمد الله. [1]

التسبیح بمعنى تنزیه الله و تبرئته عن أی نقص و عجز و قصور و جمیع خواص المخلوقات. روی عَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَکَمِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ (ع) عَنْ سُبْحَانَ اللَّهِ؟ فَقَالَ: أَنَفَةٌ لِلَّه.[2]

هناک اتجاهان ذهب إلیه المفسرون فی تفسیر کیفیة التسبیح: 1ـ السبیح بلسان الحال 2ـ التسبیح بلسان القال.

ذهب بعض المفسرین إلى أن تسبیح الأشیاء لله إنما هو بلسان الحال و هو دلالة الوجود و جمیع الکائنات على ذات الباری و صفاته الکمالیة. فیعتقد هؤلاء أن تسبیح الکائنات تسبیح تکوینی حیث تصف الأشیاء ربها و تحمده بلسان حالها و تقول: إن ما تجده من نقص عندی فهو مقتضى ذاتی و سبحان الله عن هذا النقص. و قد ذهب إلى هذا الرأی أبو نصر الفارابی و الطبرسی و الفخر الرازی و الآلوسی و ذکر نفس هذا الرأی فی تفسیر الأمثل أیضا. یقول الآلوسی فی تفسیر تسبیح الأشیاء و صلاتهم: «صلّت السماء بدورانها و الأرض برجحانها و المطر بهطلانه»[3] بهذه الرؤیة یمکن تصور و تصدیق تسبیح الأشیاء و ذرات العالم، لأن أی ذرة تقوم بفعل فی هذا العالم فهو تسبیحها.

2ـ التسبیح بلسان القال

المراد من هذا القسم من التسبیح و الحمد هو أن جمیع الکائنات عقلاء و لهم شعور و یسبحون بلسان القال بحمد الله مضافا إلى تسبیحهم بلسان الحال. نحن نعلم إجمالا أن هذا التسبیح یقوم على أساس أن لجمیع الحیوانات و الکائنات إدراک و نفوس ناطقة و کل موجود یسبح بحمد ربّه بنفسه الناطقة فملئ العالم بدویّ تسبیح الکائنات و الذرات. طبعا لا یمکن سماع هذا الصوت للجمیع و لا یسمع تسبیحهم إلا أولی البصائر الذین خرقوا حجب هذا العالم.

یقول المولوی:

لو فتحت عیناک على شیء من عالم الغیب لانفتحت علیک ذرات العالم بأسرارها

إذ یشعر أهل الباطن بحواسهم بنطق الماء و التراب و الطین

من بین الشخصیات المعاصرة التی ذهبوا إلى هذا الرأی هو العلامة الطباطبائی (ره) و الشهید المطهری (ره). یقول العلامة الطباطبائی (ره): و الحق أن التسبیح فی الجمیع حقیقی قالی غیر أن کونه قالیا لا یستلزم أن یکون بألفاظ موضوعة و أصوات مقروعة.[4]

إذن تسبیح النباتات و الجمادات تسبیح حقیقی قالی، و لیس من الصحیح أن نعتبر تسبیح الملائکة و المؤمنین تسبیحا قالیا و تسبیح باقی الموجودات تسبیحا بلسان الحال. فلابد للإنسان من أن یصیر من أهل الباطن و الحقیقة لیرى الجانب الآخر من الوجود. فإذا شاهدنا باطن الأشیاء و الکائنات سنرى أن الجمیع یدرکون و یشعرون و عالمون و حامدون و مسبحون لربهم.

یقول القرآن الکریم عن داوود: "وَ اذْکُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَیْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ * إِنَّا سَخَّرْنَا الجْبَالَ مَعَهُ یُسَبِّحْنَ بِالْعَشىِ‏ِّ وَ الْاشْرَاقِ * وَ الطَّیرْ محَشُورَةً کلُ‏ٌّ لَّهُ أَوَّابٌ"[5]

و هناک نکتتان فی هذه الآیات تؤید تسبیح الکائنات بلسان القال: الأولى هی مرافقة الجبال و الطیر لداوود (ع) فی تسبیح الله "معه یسبحن"، إذ لو کان تسبیح هذه الکائنات بلسان الحال عند ذلک لم یکن معنى لمرافقتهم لداوود أو لما کان المعنى جدیرا بالذکر. إن سیاق الآیة سیاق واحد، إذن لا یمکن أن نعتبر تسبیح الجبال و الطیر بلسان الحال و تسبیح داوود (ع) بلسان القال. مضافا إلى أن التسبیح بلسان الحال قائم دائما و لا یحتاج إلى حضور داوود (ع). و النکتة الأخرى هی أن الآیة تشیر إلى الجبال و الطیر یسبحن مع داوود بالعشی و الإشراق. لعلنا نقول إن المقصود من العشیّ و الإشراق هو اللیل و النهار و بالنتیجة یصبح التسبیح دائما، لکن بلحاظ النکتة السابقة (مرافقتهم لداوود (ع)) نفهم أن الجبال و الطیر کانوا یسبحون مع داوود (ع) فی زمن واحد، أی کلما کان یبدأ داوود (ع) بالتسبیح ترافقه الجبال و الطیر، إذن المقصود من العشیّ و الإشراق نفس المعنى الحقیقی للمغرب و المشرق. و عندئذ لا معنى للتسبیح بمعنى دلالة وجود الجبال و الطیر على وجود الله و التسبیح بلسان الحال و کما ذکرنا إن هذا النوع من التسبیح موجود دائما و لا داعی لتخصیصه فی المشرق و المغرب أو مع زمان تسبیح داوود (ع). داوود (ع) الذی کان یسمع تسبیح الجبال و الطیر، کان یحظى بأذن أخرى فهی اخترقت ملکوت الأشیاء و استطاعت أن تسمع الأصوات الملکوتیة، و لو فتحت آذان قلوبنا لسمعنا نحن أیضا.

و یقول الشهید المطهری (ره) حول تسبیح الحصا فی ید النبی الأعظم (ص)[6]: لم تکن معجزة الرسول هنا إنطاق الحصا بالتسبیح، بل إنما کانت فتح آذان الناس و إسماعهم صوت تسبیح الحصا، إذ لم ینفک الحصا عن التسبیح، فکان إعجاز النبی (ص) هو إسماع هذا الصوت إلى الآذان لا إخراج الصوت من الحصا.[7]

إذن نستطیع أن نقول إن التسبیح القولی و الکلامی للکائنات أمر ممکن و تشعر به القلوب الطاهرة و النفوس الزاکیة.



.[1] الاسراء،44: "تُسَبِّحُ لَهُ السَّماواتُ السَّبْعُ وَ الْأَرْضُ وَ مَنْ فِیهِنَّ وَ إِنْ مِنْ شَیْ‏ءٍ إِلَّا یُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَ لکِن‏لا تَفْقَهُونَ تَسْبِیحَهُمْ"

[2]. الکافی ج 1 ص، 118 الحدیث 10.

[3]. تسبیح الکائنات>

[4] . المیزان، ج‏13، ص: 110ـ 111.

[5]. ص، 19-17.

[6]. بحارالأنوار ج 57 ص 169.

[7] المطهری، مرتضی؛ آشنایی با قرآن، ج 4، ص 174.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

أسئلة عشوائية

  • لو وقعت قطرات من الدم على الارض و تم مسحها بقطعة قماش مرطوبة، فهل یؤدی مسحها بهذه القطعة الى نجاسة المکان الآخر؟ و ما هو حکم السیر علیه؟
    5552 الحقوق والاحکام 2010/12/21
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • هل یمکن لمن یؤدی الصلاة جالساً أن یوجر نفسه للصلاة عن المیت و یؤدیها عنه؟
    4647 الحقوق والاحکام 2011/09/20
    "لا یمکن للذی عنده عذر مثل الذی یصلی صلاته الیومیة من جلوس أن یؤجّر نفسه للصلاة عن المیت، بل یجب کذلک –بناءً علی الاحتیاط الواجب- لمن وظیفته التیمم أو الوضوء جبیرةً أن لا یؤجّر نفسه لذلک،[1] و إن کانت صلاة المیت التی فاتته کانت من جلوس.
  • ما هو المراد من الطاغوت والطغیان في القرآن الکریم؟
    2520 التفسیر 2020/09/06
    کلمة «الطاغوت» مشتقة من «طغی» و «طغو» بمعنی العلو والتجاوز عن الحد والاعتدال ویعتبره الراغب الأصفهاني تجاوز الحدّ في العصيان.[1]قال البعض: إن کلمة طاغوت صیغة مبالغة ک "ملكوت" و "جبروت" اللذین یستعملان للمبالغة في المالكیة والجباریة. تستعمل هذه الکلمة فيما يحصل به الطغيان كأقسام ...
  • ما هو حکم القصاص فی صورة تعارض إقرار شخصین أو رجوعهما عن الإقرار؟
    4377 الحقوق والاحکام 2009/11/01
    قال الإمام الخمینی(ره)[1] فی هذا الصدد:"لو اتّهم الرجل بقتل عمداً، و أقرّ المتّهم بقتلهً فجاء آخر و أقرّ أنه هو الذی قتله و رجع المقرّ الأول عن إقراره درء عنهما القصاص و الدیة و یؤدی دیة المقتول من بیت المال، لأن ...
  • ما المراد من القرآن الصاعد؟
    5621 العملی 2010/09/20
    الدعاء هو القرآن الصاعد. یقول الامام الخمینی (ره) فی هذا الصدد: ذهب بعض مشایخنا الى أن القرآن الذی أنزل على صدر النبی الاکرم (ص) هو القرآن النازل و أما الدعاء فهو القرآن الصاعد. یعنی الدعاء الذی یمسک بید الانسان و یرتفع به الى الاعلى ذلک العلو الذی ...
  • لماذا لم یکتب الأنبیاء و الائمة بأنفسهم کتب الحدیث؟
    6059 رجال الحدیث 2010/12/01
    إن نبیّ الإسلام(ص) و بناءً علی إرادة الله و تقدیرة– لم یذهب الی مدرسة و لم یتعلّم عند أیّ استاذ و لم یکتب أی کتاب، و علّة هذا التقدیر الإلهی واضحة تماماً فقد کانت معجزته الخالدة کتاباً إسمه القرآن، و کتابة کتابٍ و الاتیان به من ...
  • ما معنى الإمامة في القرآن و الروايات و العرفان الإسلامي؟
    22202 انسان کامل 2012/09/10
    ما يهتم به علم الكلام هو مقام الإمامة الظاهرية و الرئاسة الإجتماعية للإمام، أما ما جاء في القرآن و الروايات عن مقام الإمام فقد يربو على ذلك و يفوقه بحيث لو تحقّقت الرئاسة الإجتماعية تعتبر ظهوراً لبعض مقامات الإمام الإلهية. كما أن نظرية الإنسان الكامل تعتبر من ...
  • ما الدلیل العقلی علی توحید الله؟
    8305 الکلام القدیم 2009/07/09
    التوحید أهم أصل من اصول الأدیان الإبراهیمیة، و هو بمعنی الإعتقاد بأن الله تعالی واحد، و فی مقابله الشرک بالله. و ان نفی کل أنواع الشریک و الشبیه و النظیر و کل أنواع الترکیب العقلی و الخارجی و الوهمی عن الله و اثبات بساطة الباری تعالی، کل ذلک یندرج فی ...
  • کیف ینسجم القول بعصمة الامام علی (ع) مع استغفاره من الذنب؟
    6771 الکلام القدیم 2009/06/21
    ان طلب الائمة للمغفرة و الاستغفار و الدعاء و المناجاة التی یظهر منها ان الائمة یرون انفسهم مقصرین و مذنبین امام الله تعالى الا ان ذلک لا یعنی انهم یرون انفسهم مذنبین بالمعنى المتعارف للذنب و یطلبون من الله غفران تلک الذنوب؛ بل القضیة تتعلق بمسالة ادق من ذلک و ...
  • کیف یمکن التوفیق بین العلم و الدین؟
    7003 الفلسفة الدین 2008/07/29
    إن الذین یعتقدون بوجود التعارض بین الدین و العلم لیس لهم معرفة و اطلاع کافٍ عن الأدیان الإلهیة و خاصة الدین الإسلامی المبین، إضافة إلى عدم الالتفات إلى أن دائرة اهتمام الدین تختلف عن دائرة اهتمام العلم و التکنولوجیا بشکلٍ کامل، و مع تحقق اختلاف الدائرتین فلا معنى لوجود التضاد ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    277739 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    252155 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    125749 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    110803 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    87612 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    58185 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    56786 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56105 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    46703 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    46132 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...